هيدروكينون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
هيدروكينون

استخدامات دواء الهيدروكينون

دواء الهيدروكينون (Hydroquinone) الموضعي من الأدوية التي تُفتِّح لون البشرة وتُبيِّضها؛ لذا يُستخدَم في علاج الكثير من حالات التّصبغ، وصنّفت مؤسسة الغذاء والدّواء في العام 1982 م الهيدروكينون دواءً آمن الاستخدام وفعّالًا، وبعد عدّة سنوات سُحِب هذا الدّواء من الأسواق لاكتشاف أنّ بعض هذه الأدوية قد تحتوي على مواد ملوّثة -كالزئبق- هي المسؤولة عن ظهور عن الأعراض التي أدّت إلى سحبه من الأسواق ليس الدواء نفسه، ومنذ ذلك الوقت أكّدت مؤسسة الغذاء والدّواء إمكانية استخدام أدوية الهيدروكينون بتركيز 2% بأمان، ويُستخدَم هذا التركيز من أدوية الهيدروكوينون الموضعية دون الحاجة إلى وصفة طبية.

وتتضمن استخداماته كثيرًا من أمراض الجلد والمرتبطة بفرط التصبغ؛ كالتندبات الناتجة من حبوب الشباب، والتصبغات التي تظهر مع تقدم عمر الشخص، والنمش، والكلف، والآثار المتبقية نتيجة الإصابة ببعض الاضطرابات الالتهابية؛ كالصدفية وهي مرض يحدث نتيجة خلل في دورة حياة الخلية؛ مما يؤدي إلى تراكم الخلايا على سطح الجلد مسببةً جفافًا في البشرة وتشققات واحمرار، وقد تصيب الصدفية الأظافر وتجعلها سميكة ومنقّرة أو المفاصل لتصبح متورمة ويابسة،[١] ويستخدم دواء الهيدروكينون لعلاج الأكزيما، كما قد يسهم في الحدّ من ظهور نُدب حبوب الشباب، لكنّه لا يؤثر في الالتهاب النشط لحب الشباب واحمرارها.[٢]


جرعات دواء الهيدروكينون

يُستخدَم دواء الهيدروكينون بتركيز 2% أو 4% أو 3% للمُصابين فوق عمر 12 عامًا والبالغين مرتين في اليوم عند الصباح والمساء قبل النوم مع فركه جيدًا أو حسب توجيهات الطبيب الاختصاصي؛ ذلك بهدف علاج لتبييض الجلد التدريجي عند الإصابة بأمراض جلد؛ كالنمش أو الكلف. وعند عدم ظهور أي تحسن بعد مرور شهرين من الاستخدام ينبغي التوقف عن استخدام الدواء.

وتجدر الإشارة إلى أنَّه قد يُسبِّب الاحمرار الطفيف، لكن في حال تسبَّب في الشعور بالحكّة وظهر رد فعل التهابي شديد أو حويصلات التهابية فتنبغي مراجعة الطبيب على الفور، ويُنصَح دائمًا باختبار المرهم بوضعه على منطقة صغيرة من الجلد قبل استخدامه بشكل منتظم بـ 24 ساعة للكشف عن أي ردود تحسسية قد تحدث.[٣]


التأثيرات الجانبية لدواء الهيدروكينون

يسبب دواء هيدروكينون الكثير من التأثيرات الجانبية، والتي تتضمن الآتي:[٤]

  • حرق في الجلد أو الإحساس بلسعة.
  • حكة خفيفة.
  • احمرار الجلد أو تهيجه.
  • رد الفعل التحسسي: الذي يسبب صعوبة في التنفس، وتورمًا في الوجه والشفتين واللسان أو الحلق، وهو من الأعراض النادرة للغاية التي تتطلب مراجعة الطوارئ على الفور.

لا بُدّ من مراجعة الطبيب عند ظهور بعض الأعراض؛ كـجفاف الجلد وتشققه، وحدوث نزيف أو ظهور بثور، وتلوّن الجلد بالأزرق أو الأسود.[٤] وللتأكد من الحصول على أفضل نتائج للهيدروكينون وتجنب أعراضه الجانبية؛ يجب استخدامه بالطريقة الصحية التي يوصي بها الأطباء والتي تعتمد بشكل أولي على إجراء اختبار تجريبي لمعرفة مدى تحمل البشرة لهذا الدواء، وما إذا كان يؤدي إلى ظهور أيّ آثار جانبية غير مرحّب بها، ويُنفّذ هذا الفحص التجريبي عن طريق وضع كمية صغيرة من المنتج الموضعي على منطقة الساعد وفركه، ثم تغطيته بضماد، والتأكد من غسل اليدين لمنع المنتج من تلطيخ الملابس أو الأشياء المحيطة، وقد يستمر الفحص لمدة 24 ساعة للتأكد من سلامة المنطقة وتقبل البشرة له، وعند التأكد من عدم إصابة المنطقة بأيّ أعراض جانبية من التي تقدّم ذكرها يُستخدَم المنتج بأمان ويضاف إلى روتين العناية بالبشرة.[٢]


تفاعلاته مع الأدوية الأخرى

يحدث تفاعل في حال استخدام الهيدروكينون مع بعض أنواع الأدوية، ومن أبرز هذه التفاعلات الدوائية الآتي:[٤]

  • قد يؤدي استخدام كريمات أو مراهم الهيدروكينون مع الأدوية أو المحاليل التي تحتوي على البينزويل بيروكسايد (benzoyl peroxide) أو بيروكسيد الهيدروجين (hydrogen peroxide) إلى تصبُّغ البشرة، والذي يزول باستخدام الماء والصابون.
  • لا يُحتَمل تفاعل الأدوية الفموية مع كريمات الهيدروكينون الموضعية، ومع ذلك لا بُدّ من إخبار الطبيب قبل استخدام هذا الدواء بأيّ أدوية أو فيتامينات أو منتجات عشبية يستخدمها المُصاب.
  • تسبب بعض المنتجات؛ كصابون أو منظفات البشرة أو الشامبو أو المواد الكيميائية الدائمة أو المنتجات التي تحتوي على الكحول تهيجًا عند استخدامها مع كريمات الهيدروكوينون؛ لذا ينبغي تجنبها.

تجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب التعرض لأشعة الشمس عند وضع دواء الهيدروكوينون؛ إذ يزيد استخدام هذا الدواء من خطر الإصابة بحروق أشعة الشمس، وعليه لا بُدّ من ارتداء ملابس واقية من هذه الأشعة، واستخدام واقٍ منها بعامل حماية لا يقل عن 30، ومن الضروري ذكر أنّ بعض منتجات الهيدروكوينون قد تحتوي على هذا النوع من الواقيات، لكن ينبغي التأكد قبل استخدامه، كما قد يجعل الهيدروكوينون البشرة أكثر حساسية تجاه الطقس البارد أو الرياح؛ لذا ينبغي استخدام الكريمات المرطبة حسب الحاجة مع ضرورة حماية البشرة بشكل جيد، ومن الضروري تجنُّب وضع المنتج بالقرب من العينين، أو في المناطق التي تحتوي على أي جروح أو تقرحات.[٤].


مخاطر أخذ جرعة زائدة من الهيدروكوينون

أشير أعلاه إلى أنّ دواء الهيدروكوينون يسبب ظهور بعض الآثار الجانبية عند استخدامه حتّى بجرعات طبيعية وموصوفة من الطبيب؛ بما فيها احمرار أو الإحساس بحرقة في الجلد، وتنبغي الإشارة إلى أنّ أخذ جرعة زائدة من دواء الهيدروكوينون أو ابتُلِع قد يسبب تسممًا بالإضافة إلى نوبات من الارتعاش ونوبات تشنجية؛ لذا فعند ابتلاع الدّواء أو أخذه بجرعة زائدة مراجعة الطبيب أو الاتصال بالمراكز الطبية الاختصاصية لإجراء اللازم، ومن الضروري عدم مشاركة الدّواء مع الآخرين، فقد وصف لحالة واحدة؛ أي يبدو ضارًا بشخص آخر.[٥]


مخاطر عدم تناول الدّواء

لا يتسبب عدم تناول الدّواء في أيّ مخاطر، لكنَّ المصاب لن يحصل على الفاعلية المرجوّة من استخدام الدواء، إذ تُعدّ الاستمرارية في استخدام الدواء مفتاح الحصول على النتيجة المرجوة، لكن تجدر الإشارة إلى أنَّه لا يُنصَح بالاستمرار باستخدام الدواء لمدة تزيد على الخمسة أشهر في المرة الواحدة، وفي حال الرغبة في استخدامه مرة أخرى فيُنصَح بالانتظار مدة تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل إعادة استخدامه.[٢]


نسيان الجرعة

المصاب يستخدم الدّواء، ويضعه على المنطقة المصابة عندما ينسى وضعه في الوقت المحدد حالما يتذكر، وفي حال تذكرها بالقرب من موعد الجرعة التالية فينبغي الانتباه إلى ضرورة عدم وضع كمية إضافية بهدف تعويض الجرعة السابقة، وينبغي فقط وضع الكمية الموصى بها عبر الطبيب.[٤]


المراجع

  1. mayo clinic staff (2019-3-13), "Psoriasis"، mayo clinic, Retrieved 2020-5-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kristeen Cherney (2018-4-16), "Everything You Need to Know About Hydroquinone"، healthline, Retrieved 2020-5-2. Edited.
  3. Drugs.com (2019-9-13), "Hydroquinone Topical Dosage"، drugs.com, Retrieved 2020-5-2. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج everydayhealth staff (2018-9-11), "What Is Hydroquinone Topical?"، everydayhealth, Retrieved 2020-5-2. Edited.
  5. staff medicinenet. (2013-3), "hydroquinone/sunscreen - topical"، medicinenet., Retrieved 2020-5-2. Edited.