ما أسباب انخفاض الكوليسترول الجيد؟

ما أسباب انخفاض الكوليسترول الجيد؟

الكوليسترول الجيد أو البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL)، هو الكوليسترول المسؤول عن امتصاص الكوليسترول الضارّ (LDL) في الدم، وإرجاعه إلى الكبد ليتخلّص جسمك منه، ولذلك فانخفاض مستواه في جسمك ليس أمرًا جيدًا،[١] إذ يُفترض ألّا يقلّ عن 60 ميلليجرام/ديسيلتر.[٢]

وهناك أسباب عديدة لانخفاض الكوليسترول الجيد، وهي كما يأتي:[٣]

  • زيادة الوزن،

فزيادة الوزن أو السمنة تُقلل من مستوى الكوليسترول الجيد.

  • الأطعمة التي تتناولها،

فالإكثار من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، مثل الكريمة، والزبدة، ولحم البقر، يُقلل من الكوليسترول الجيد.

  • التدخين،

فالمواد الكيميائية التي تتواجد في السجائر قد تُقلل من الكوليسترول الجيد.

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية،

فقد وُجد أنّ من لا يمارسون التمارين الرياضية أو الأنشطة البدنية لديهم خطر أعلى بمرتين ونصف تقريبًا لانخفاض الكوليسترول مقارنةً بمن يمارسها، حسب دراسة نُشرت عام 2022 في مجلة (BMC Public Health).[٤]

  • عوامل جينية أو وراثية،

وهو من العوامل المهمة، فبعض الأشخاص تصنع أجسامهم كميات أقل من الكوليسترول الجيد.[٥]

  • أخذ بعض أنواع الأدوية، مثل (لا تتوقف عن أخذ أيّ دواء دون استشارة الطبيب أولًا):[٦]
    • حاصرات مستقبل بيتا (Beta blockers)، مثل أتينولول (Atenolol)، وبيسوبرولول (Bisoprolol).[٧]
    • مدرات البول الثيازادية (Thiazide diuretics)، مثل هيدروكلوروثيازيد (Hydrochlorothiazide)، وإنداباميد (Indapamide).[٨]
    • الأندروجينات (Androgens).
    • البروجستوجين (Progestogen).
    • الستيرويدات البنائية (Anabolic steroids).
  • أسباب أخرى، مثل:[٩]
    • التقدّم في العمر.
    • الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
    • أمراض الكبد.
    • فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism).
    • الإصابة بالعدوى أو الأمراض الالتهابية.
    • الأمراض الشديدة، مثل السرطان.

ماذا يحدث عند انخفاض الكوليسترول الجيد؟

انخفاض الكوليسترول الجيد قد يرفع من خطر إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية حسب الدراسات، خاصةً إذا ترافق ذلك مع ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية (Triglycerides)، والكوليسترول الضار (LDL) في دمك.[٣]

كيف يمكنك رفع مستوى الكوليسترول الجيد؟

لرفع مستويات الكوليسترول الجيد اتبع النصائح الآتية:[١٠]

  • اخسر وزنك الزائد، فهذا سيرفع مستوى الكوليسترول الجيد ويُقلل الكوليسترول الضارّ.[١١]
  • عدّل نظامك الغذائي، كما يأتي:
    • قلل من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
    • قلل من الأطعمة الغنية بالدهون المتحوّلة (Trans fat)، منها الأطعمة المقلية، والسمنة، والأطعمة المصنّعة، مثل الخبز، والكيك، والجبنة، والسلامي، والسجق، والوجبات المجمّدة الجاهزة.[١٢]
    • قلّل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، خاصةً السكر.
    • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفول والشوفان.
    • تناول الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة، مثل المكسرات، والأفوكادو، وزيت الزيتون.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، إذ عليك ممارسة التمارين متوسطة أو عالية الشدة لمدة 30 دقيقة يوميًا، أو في معظم أيام الأسبوع.
  • أقلع عن التدخين.[١١]

ملخص المقال

توجد أسباب عديدة لانخفاض مستويات الكوليسترول الجيد، منها السمنة وزيادة الوزن، وتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والتدخين، وعدم ممارسة الرياضة، وأخذ بعض أنواع الأدوية، والإصابة بالسكري، والتقدم في العمر، والجينات أيضًا، ولرفع مستويات الكوليسترول الجيد، أقلع عن التدخين، وحسّن من نظامك الغذائي، ومارس التمارين الرياضية بانتظام.

المراجع

  1. "LDL and HDL Cholesterol: “Bad” and “Good” Cholesterol", cdc, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  2. "Cholesterol Numbers and What They Mean", clevelandclinic, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "What Causes Low HDL Cholesterol Levels?", verywellhealth, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  4. "Physical inactivity level and lipid profile in traditional communities in the Legal Amazon: a cross-sectional study", BMC Public Health, 18/3/2022, Page 5. Edited.
  5. "HDL: The good, but complex, cholesterol", health.harvard, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  6. "Low HDL cholesterol", heartuk, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  7. "Beta blockers", mayoclinic, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  8. "Diuretics", mayoclinic, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  9. "HDL Cholesterol: Increasing Naturally + Normal Ranges", selfdecode, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  10. "HDL: The "Good" Cholesterol", medlineplus, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  11. ^ أ ب "How to Boost Your 'Good' Cholesterol", webmd, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  12. "Eating processed foods", nhs, Retrieved 17/11/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

8 مشاهدة