ما اسباب رائحة العرق الكريهه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
ما اسباب رائحة العرق الكريهه

رائحة العرق الكريهة

تحدث نتيجة التكاثر السريع للبكتيريا وتحطيم العرق إلى الأحماض، والعرق بلا رائحة، لكن تصبح رائحة الجسم واضحة إذا لم يعتنِ الشخص بها عندما يصل إلى سن البلوغ، والأشخاص الأكثر عرضة لرائحة الجسم هم الذين يعانون السمنة المفرطة، والذين يأكلون الأطعمة التي تحتوي على التوابل بانتظام، كذلك الأشخاص الذين يعانون بعض الحالات المرضية التي تزيد من احتمال ظهور رائحة للعرق؛ مثل: مرض السكري.[١]


أسباب رائحة العرق الكريهة

جسم الإنسان مغطّى بمختلف مناطقه بالغدد العرقية والتي تفرز العرق للتخفيف من درجة حرارة الجسم عند أداء مجهود معين أو تناول مشروبات ساخنة أو مأكولات حارة، لكنّ العرق الذي تفرزه هذه الغدد في الواقع ليست له رائحة، وهناك أسباب عديدة تجعل رائحته كريهة، ومنها:references[٢]

  • البكتيريا: هي من الأسباب الرئيسة لرائحة العرق الكريهة، إذ تمتص البكتيريا العرق، وتفرز مخلفاتها ذات الرائحة الكريهة.
  • الجينات: إذ تلعب دورًا في كمية التعرق الخاصة بكل شخص، وكلّما زادت كمية التعرق زادت الرائحة الكريهة التي تفرزها البكتيريا بعد التغذّي على العرق.
  • النظام الغذائي: إذ إنّ بعض الأطعمة والمشروبات تزيدان من رائحة العرق الكريهة؛ كالثوم والبصل والتوابل ذات الرائحة القوية، إضافة إلى المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • بعض الأمراض: ومنها السكري وأمراض الكلى والكبد.[٣]


أماكن التعرق

تنتشر الغدد العرقية في أماكن مختلفة من الجسم، ووجود البكتيري يساعد في أن تنشأ رائحة كريهة للعرق، ولا تقتصر رائحة العرق على منطقة تحت الإبطين فقط، فهناك أماكن أخرى من الجسم عرضة للتعرق، ومنها:references[٤]

  • القدمان.
  • تحت الإبطين.
  • تحت الفخذين.
  • الأعضاء التناسلية.
  • وراء الأذنين.
  • الجلد، ولكن بنسبة قليلة جدًا.


نصائح للحد من رائحة الجسم

يوجد العديد من الإجراءات التي تسهم في الحد من رائحة الجسم، وهي وفق الآتي:[٥]

  • الاستحمام مرة واحدة على الأقل يوميًا، واستخدام الصابون، أو سائل الاستحمام جيدًا، خاصة في المناطق المعرضة للعرق واستخدام صابون مضاد للبكتيريا.
  • استخدام مزيلات العرق: فهي تقلّل البكتيريا تحت الإبطين، وتساعد في تعطير الجسم، وتمنع مضادات التعرق الغدد من التعرق، وتقلّل البكتيريا، وإذا كان الشخص لا يتعرق كثيرًا لكنّه يعاني رائحة الجسم؛ فإنّ مزيلات العرق الطريقة الأفضل.
  • ارتداء الأقمشة الطبيعية ومنها القطن، وهي أفضل من البولسترين، والنايلون، والرايون في الحفاظ على رائحة الجسم، والألياف الطبيعية تسمح للعرق بأن يتبخر، وتجنب الأقمشة التي تحبس العرق على الجلد.
  • الابتعاد عن بعض الأطعمة الحارة أو المتبلة، إذ تسبب الأطعمة ذات الرائحة القوية؛ مثل: الكاري، والثوم، والفلفل الحاد، والقرنبيط، والبصل مزيدًا من العرق، حتى الكحول تسبّب رائحة العرق.
  • حلاقة الشعر: تتركّز الغدد العرقية في المناطق التي يغطّيها الشعر، وهي الإبطان ومنطقة العانة، ويحمل الشعر العرق؛ مما يؤدي إلى نمو البكتيريا، وإزالة الشعر تساعد في السيطرة على الرائحة.


علاج رائحة الجسم

تتطلب رائحة العرق تحت الإبطين أو في المناطق الأخرى في الجسم حلولًا مناسبة للتخلص منها، إذ تختلف طريقة التخلص من رائحة العرق باختلاف سببها وشدة الرائحة، فهناك حالات طبيعية ناتجة من سوء النظافة أو عدم استخدام مواد إزالة الرائحة، وهناك حالات أخرى تحدث بسبب مرض وتجب معالجتها طبيًا، ومن الطرق المستخدمة لعلاج رائحة العرق:references [٦]

  • الاستحمام يوميًا، خاصةً بعد تنفيذ أيّ مجهود يؤدي إلى التعرق للتخلص من البكتيريا المسببة لرائحة العرق الكريهة.
  • استخدام أنواع مختلفة من مزيلات العرق بعد الاستحمام، واختيار الأنسب للجسم.
  • ارتداء الملابس القطنية التي تسمح للجسم بالتهوية والابتعاد قدر الإمكان عن الملابس ذات المواد الصناعية، خاصةً عند تنفيذ نشاط حركي أو رياضي.
  • تخفيف المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين والمأكولات الحارة التي قد تتسبب في التعرق.
  • استخدام مضادات التعرق، والتي تمنع المسام من إنتاج العرق لكن لمدة زمنية معينة، وقد تسبب احمرارًا في الجلد.
  • تدريب الجسم على تمارين الاسترخاء للتحكم بالتعرق في لحظات القلق أو الغضب.
  • في حال صدر العرق عن أمراض معينة قد توجد في الغدد العرقية يجب علاجها طبيًا.


كيفية التخلص من العرق المُسبب لرائحة القدمين

مشكلة رائحة القدم سببها ليس القدم ذاتها وإنّما الحذاء الذي يرتديه الشخص فيها، إذ تحتوي القدم على عدد كبير من الغدد العرقية، التي تُنتِج يوميًا نصف لتر من العرق، ولا تتبخّر هذه الكمية من العرق بل تبقى في القدم، ومع وجود أنواع مختلفة من البكتيريا التي تعيش على جلد القدم فذلك يُخرِج رائحة كريهة للعرق، مما يسبب ظهور الفطريات عليها، أو ما يُعرَف باسم عدوى القدم الرياضي، ولتجنب هذه الكمية من التعرق؛ لا بُدّ من حسن اختيار الحذاء المصنوع من الجلد، ففي بعض الأحيان تُنتَعَل الأحذية ذات فتحات التهوية، إضافة إلى الجوارب المصنوعة من القطن الطبيعي التي تمتص العرق، بالإضافة إلى غسل القدمين بتكرار خلال النهار بصابون مضاد للبكتيريا وتجفيفهما جيدًا قبل ارتداء الحذاء، وتغيير الحذاء يوميًّا، ووضع مواد مضادة للبكتيريا داخله، ووضعه في مكان معرّض للتهوية قبل ارتدائه.Smelly Feet Causes, Prevention and Treatment .references[٧]


المراجع

  1. Christian Nordqvist (29-11-2017)، "?What's to know about body odor"، www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-1-2019.
  2. Katherine Mariaca, "What Are the Causes of Strong Smelling Perspiration"، livestrong, Retrieved 14-12-2018.
  3. Alana Biggers, MD (20-4-2018), "?Why Do I Have Smelly Armpits"، www.healthline.com, Retrieved 12-1-2019.
  4. Christian Nordqvist (29-11-2017), "What's to know about body odor"، medicalnewstoday, Retrieved 28-11-2018.
  5. Angela Palmer (28-2-2018), "?Why Do I Have Body Odor"، www.verywellhealth.com, Retrieved 12-1-2019.
  6. "Sweating and body odor", mayoclinic,14-2-2017، Retrieved 28-11-2018.
  7. "Smelly Feet Causes, Prevention and Treatment "، healthyfeetstore، اطّلع عليه بتاريخ 28-11-2018.