ما سبب اصفرار الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٤ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
ما سبب اصفرار الجسم

اصفرار الجسم

اصفرار الجلد والعينين يعرف طبيًا باسم اليرقان وهو ليس مرضًا في حد ذاته بل هو عرض للعديد من المشاكل الصحية، وينتج عن تراكم مادة البيليروبين في الجسم، وهي صبغة صفراء اللون تنتج عن تكسير كرات الدم الحمراء الميتة والتي يحولها الكبد إلى مادة أخرى تفرز مع العصارة الصفراوية ثم تخرج من الجسم مع البراز وتعطيه اللون البني المميز له لذا فإن أي اضطراب في عملية تصنيع البيليروبين أو التخلص منه يسبب تراكمه في الجسم وظهور اليرقان.[١]


أسباب اصفرار الجسم

يحدث اليرقان نتيجة اضطراب ما بأي مرحلة من مراحل تصنيع أو إخراج البيليروبين، لذا تنقسم الأسباب إلى ثلاثة أنواع من الخلل طبقًا للمكان الذي حدث به:[٢][٣]

  • خلل قبل كبدي: أي خلل يحدث قبل وصول البليروبين للكبد نتيجة زيادة إنتاج البيليروبين كما يحدث عند الإصابة بفقر الدم الانحلالي الذي يسبب زيادة معدل موت وتكسر كرات الدم الحمراء أو الإصابة بالأنيميا.
  • خلل كبدي: اضطراب ما في الكبد، ويفقده القدرة على تكسير والتخلص من البيليروبين نتيجة تليف الكبد بسبب التهابات الكبد الفيروسية، أو إدمان الكحول، أو الأمراض المناعية، أو تناول بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على الكبد مثل الجرعات العالية من الأسيتامينوفين، أو حبوب منع الحمل، أو البنسلين، أو كلوربرومازين أو المنشطات.
  • خلل بعد كبدي: هو اضطراب ما يمنع خروج البيليروبين من الكبد مثل حصوات المرارة، أو التهاب المرارة، أو سرطان المرارة أو سرطان البنكرياس.
  • بالإضافة إلى الإصابة ببعض الأمراض النادرة التي قد تسبب اليرقان مثل متلازمة جيلبرت، متلازمة كريغلر نجار، ومتلازمة دوبين جونسون أو اليرقان الكاذب وهو اصفرار الجلد نتيجة الإسراف في تناول البيتا كاروتين الموجود في الجزر، والقرع والشمام.


تشخيص اصفرار الجسم وعلاجه

يعتمد الطبيب في تشخيص اصفرار الجلد على الأعراض والتاريخ المرضي بالإضافة إلى الفحص الجسدي لمنطقة البطن ثم يطلب الطبيب بعض الفحوصات مثل قياس مستوى البيليروبين في الدم، وصورة الدم الكاملة، ووظائف الكبد، وتحليل فيروسات الكبد وقد يستعين بالأشعة التشخيصية مثل الموجات الصوتية على البطن، والرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية، كما تفحص خزعة من الكبد تحت الميكروسكوب لاستبعاد سرطان الكبد.

لا يحتاج اليرقان في كبار السن إلى علاج لأنه لا يسبب تعقيدات شديدة بل يعالج الأسباب المؤدية إلى الإصابة باليرقان إن أمكن، لكن يجب علاج اليرقان في حالة إصابة الرضع به لما قد يسببه من تعقيدات ومشاكل دائمة بالمخ.[٤]


اصفرار جسم حديثي الولادة

اليرقان الفسيولوجي يحدث عند تراكم البيليروبين في جسم حديثي الولادة بعد الولادة بأيام قليلة تتراوح من يومين حتى أربعة أيام وهو أمر شائع يصيب 60% من الرضع وينتج عن عدم نضج الكبد ليتخلص من البيليروبين فيحدث اصفرار الجلد بدايةً بالوجه ثم ينتشر بباقي الجسم واصفرار العينين، ويختفي يرقان حديثي الولادة من تلقاء نفسه بدون علاج بعد أسبوعين عندما ينضج الكبد، ويؤدي دوره ويبدأ الجنين بالرضاعة جيدًا أيضًا، لكن الارتفاع الحاد في مستوى البليروبين في دم الرضيع يحتاج إلى علاج فوري لتجنب إلحاق الضرر بدماغ الطفل أو إصابته بالصمم لذا يجب علاج ارتفاع البليروبين الحاد بواسطة العلاج الضوئي وهو تعريض جسم الرضيع إلى نوع معين من الإضاءة يكسر البليروبين الموجود تحت الجلد أو يكون العلاج في الحالات الشديدة عن طريق نقل دم إلى الرضيع.[٥]

يوجد نوع آخر من يرقان حديثي الولادة يسمى يرقان حليب الثدي يصيب الرضع أيضًا لكنه مرتبط بالرضاعة الطبيعية ويظهر بعد أسبوع من الولادة أو باستمرار اليرقان الفسيولوجي الذي أصيب به الرضيع بعد يومين من الولادة، ويكون نتيجة لوجود مادة ما في حليب الأب تمنع تكسير البيليروبين فيتراكم في الجسم مسببًا اليرقان لكن ذلك لا يعني سوء حليب الأم أو أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تتوقف بل على الأم الاستمرار في إرضاع طفلها ما دام حالة الطفل جيدة ويرضع بانتظام مع أهمية متابعة مستوى البليروبين في الدم دوريًّا وقد يستمر هذا النوع من اليرقان مع الطفل حتى 3-12 أسبوعًا بعد الولادة.

النوع الأخير من يرقان حديثي الولادة يحدث بسبب قلة الرضاعة، إذ تنشط الرضاعة حركة الأمعاء وتخلص من البيليروبين مع البراز، فعندما لا يرضع الطفل جيدًا يتراكم البيليروبين في جسمه مسببًا اليرقان وهو سرعان ما يختفي بعد انتظام الطفل بالرضاعة.[٦]


المراجع

  1. Caroline Gillott (2017-10-31), "Everything you need to know about jaundice"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-2.
  2. "Jaundice", labtestsonline,2018-2-2، Retrieved 2019-1-2.
  3. "Adult Jaundice", clevelandclinic,2018-7-23، Retrieved 2019-1-2.
  4. Jennifer Robinson (2018-2-4), "Jaundice: Why It Happens in Adults"، webmd, Retrieved 2019-1-2.
  5. Kristeen Moore (2016-7-18), "What’s Causing My Yellow Skin?"، healthline, Retrieved 2019-1-2.
  6. "Breastfeeding And Jaundice", americanpregnancy,2015-8، Retrieved 2019-1-2.