ما علاج ضعف عضلة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
ما علاج ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب

يحدث نتيجة صعوبة في ضخ الدم وإيصاله إلى القلب، و ضعف عضلة القلب أحد الأسباب الرئيسة في حدوث فشل القلب، وأحد الأمراض التي تؤدي إلى زرع القلب، وقد تسبب حدوث تغيرات نبض غير طبيعية في القلب، وقد يؤثر ضعف عضلة القلب في الأشخاص من جميع الأعمار والأعراق، وساهمت الاختبارات الجينية في فهم ضعف عضلة القلب، وهذا يسمح بتحديد الطفرات الجينية التي تؤدي إلى المرض حتى قبل أن يبدأ، وتقنيات التصوير المتقدمة تساعد في تحديد مشاكل عضلة القلب، وتحديد العلاج المناسب.[١]


علاج ضعف عضلة القلب

لا يوجد علاج محدد لضعف عضلة القلب، لكن قد تساعد هذه العلاجات في السيطرة على الأعراض ومنع المضاعفات، ولا يحتاج كل شخص مصاب بضعف عضلة القلب إلى العلاج؛ فبعض الناس لديهم ضعف خفيف في عضلة القلب يمكنهم السيطرة عليه بعدة إجراءات، ومنها ما يلي:[٢]

  • التغييرات في نمط الحياة عن طريق:
  • اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة تمارين لطيفة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • فقدان الوزن.
  • تجنب تناول الكحول.
  • الحصول على الكثير من النوم.
  • السيطرة على التوتر.
  • التأكد من علاج أية حالة كامنة، مثل مرض السكري، والسيطرة عليها.
  • قد تساعد الأدوية في السيطرة على اضطراب مستوى ضغط الدم، وتصحيح النبض غير الطبيعي في القلب، وإزالة السوائل الزائدة، أو منع تجلط الدم؛ ومن هذه الأدوية:
  • دواء علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • حاصرات بيتا لعلاج عدم انتظام ضربات القلب أو قصور القلب.
  • مدرات البول لإزالة السوائل الزائدة من الجسم، إذا كان هذا قد يسبب التورم.
  • مضادات التجلط؛ مثل الوارفارين، لمنع تجلط الدم.
  • دواء علاج قصور القلب.
  • بعض الأشخاص المصابين بضعف عضلة القلب الانسدادي يكون الحاجز (الجدار الذي يقسم الجانب الأيمن والأيسر من القلب) لديهم أكثر سماكة، ويُنقَل إلى غرفة القلب الرئيسة، ويحتاج المصابون إلى:
  • حقنة من الكحول في القلب.
  • استئصال عضلة الحاجز، تحدث جراحة القلب لإزالة جزء من الحاجز السميك، ويمكن إصلاح الصمام التاجي في الوقت نفسه.
  • يحتاج الأشخاص المصابون بمشاكل في إيقاع القلب إلى جهاز تنظيم ضربات القلب، أو جهاز يُزرَع للسيطرة على إيقاعات قلوبهم غير الطبيعية.
  • يمكن إجراء عملية زرع قلب في بعض الحالات.


الوقاية من ضعف عضلة القلب

لا يمكن منع ضعف عضلة القلب، لكن هناك بعض أنواع ضعف عضلة القلب التي يمكن تجنبها؛ مثل التي تحدث بسبب الإفراط في تناول الكحول أو المخدرات، واتباع نمط الحياة الصحية للحفاظ على صحة القلب، وإذا كان لدى الشخص العديد من أفراد الأسرة الذين لديهم ضعف في عضلة القلب قد يرغب الشخص في إجراء اختبار للكشف عن وجود جين وراثي من ضعف عضلة القلب، واكتشاف وراثة ضعف عضلة القلب قبل ظهور الأعراض يمكن أن ينقذ حياة الشخص، خاصة إذا كان نوع ضعف عضلة القلب يسبب توقفًا مفاجئًا في القلب، ويمكن ضبط الأنشطة وتلقي العلاجات لتجنب المضاعفات.[٣]


أعراض ضعف عضلة القلب

يؤدي ضعف عضلة القلب إلى ظهور أعراض؛ مثل:[٤]

  • الضعف والتعب.
  • الضيق في التنفس، خاصة عند بذل جهد، أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • الدوار والدوخة.
  • ألم في الصدر.
  • خفقان القلب.
  • الإغماء.
  • ضغط دم مرتفع.
  • تورم في القدمين، أو الكاحلين، أو الساقين، أو حدوث وذمة.


المراجع

  1. "Cardiomyopathy", my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-2-2019.
  2. "Cardiomyopathy", www.nhs.uk,23-6-2016، Retrieved 14-2-2019.
  3. " Cardiomyopathy", www.mydr.com.au,6-11-2017، Retrieved 14-2-2019.
  4. Colleen Story (27-3-2017), " Cardiomyopathy"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2019.