علاج مرض ضعف العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
علاج مرض ضعف العضلات

  ضعف العضلات أو ما يسميه البعض وهنًا في العضلات، هو عبارة عن وهن في إحدى عضلات جسمك أو عدد كبير منهم، وفي بعض الأحيان تكون هذه الآلام أو الضعف عامة أي في جميع عضلات الجسم، كما وفي بعض الأحيان يكون التعب والوهن في العضلات متمركزًا في العديد منها، ولكن يقف عدم تمييز مكان الألم أو الوهن وكأنّه عام وفي جميع عضلات الجسم. أولًا عزيزي القارئ عليك التعرف إلى الأسباب التي تؤدي إلى ضعف العضلات، والتي هي:   1. الشعور بالخمول والكسل لفترات طويلة وهذا السبب يعدّ الأكثر معرفة وشيوعًا بين المصابين بالضعف، وإن علاجه يتمركز حول ممارسة بعض التمارين الرياضية كاليوجا أو المشي البطئ أو السريع أو الجري الحر.   2. من أكثر الأمراض التي تؤدي إلى ضعف في عضلات الساق هي الأمراض العضلية العصبية، وفي حال أصبت بهذا النوع من الضعف فعليك التأكد من استشارة طبيب مختص، إضافة إلى ممارسة بعض التمرينات الخفيفة للساق لتقوية عضلاتها، مثل: رفعهما باستقامة.   3. وفي بعض الأحيان تكون بعض الأدوية والعقاقير الطبية تؤدي إلى ضعف في عضل الساق بسبب التأثيرات السلبية التي تخلفها على العظام، وفي هذه الحالات عليك زيارة طبيب مختص.   4. ومن أهم المسببات لضعف عضلات الساق هو النقص الحاصل في فيتامين D، ويتلخص العلاج من هذا الضعف عن طريق التعرض اليومي للشمس لما لا يقل عن خمسة عشر دقيقة، إضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين D.   5. بالإضافة إلى تأثير العديد من الأمراض في ضعف العضلات، مثل: السّكتة الدماغية، والتصلب المتعدد والجانبي الضموري، والشلل الدماغي الخلقي، ومتلازمة جيلان، وأخيرًا شلل بيل.   6. أمراض العضلات النادرة والسموم التي يقوم الجسم على امتصاصها، مثل: تعرض الإنسان إلى المبيدات الحشرية، وعلى وجه الخصوص تلك التي تضم في تراكيبها على الفسفور العضوي بالإضافة إلى استنشاق غاز الأعصاب.   تتلخص أعراض هذا المرض في الشعور دائمًا بالصعوبة في الوقوف والتحرك على الكرسي، كما ويصبح تسريح الشعر مهمة مزعجة وإجبارية، ولن تتمكن من رفع الأشياء أو إنزالها من الرفوف العلوية، وفي بعض الحالات النادرة يؤدي الضعف إلى سقوط الجفن الواقي للعين.   يتمّ علاج هذا المرض عن طريق الأدوية أو التمارين الرياضية أو العلاج المتسبب في هذا المرض، فكما ذكرنا مسبقًا ولكل سبب تم ذكره قد ذكرنا لك العلاج المطلوب للتخلص من الضعف الحاصل في العضلات ومن أهمّ تلك الأسباب كان نقص فيتامين D الذي يمكنك اكتسابه عن طريق الشمس أو الطعام الغني فيه، كما والتمارين الرياضية التي تسببت قلتها بضعف العضلات، بالإضافة إلى الأمراض سابقة الذكر الذي لا يمكنك التخلص من وهن العضلات فيها إلا عن طريق علاج المرض. يقوم بعض الأطباء بإعطاء المرضى الأدوية والعقاقير التي تساعد في إعادة العضلات لقوتها الطبيعية، والتي يمكن أن يتم استخدام البلازما لعلاج هذا الوهن، بالإضافة إلى غلوبين المناعي الوريدي، والذي يتم استخدامهما في حالات الطوارئ، وأما في الحالات العادية فيمكنك استخدام أستيل مثبط أو الأدوية التي تعمل على تثبيط المناعة.   ولكن قبل استخدام أي من الأدوية أو البدء بإحدى التمارين السابقة عليك التأكد من زيارة الطبيب المختص.