ما فائدة الفيتامين B6

ما فائدة الفيتامين B6
ما فائدة الفيتامين B6

فيتامين B6

يُعدّ فيتامين B6 جزءًا من عائلة فيتامينات B المُعقّدة المفيدة لصحة الجهاز العصبي المركزي، التي تشارك في إنتاج بعض الناقلات العصبية، وتكوين المايلين، كما أنّه قابل للذوبان في الماء، بينما لا يُخزّن فيتامين B6 في الجسم؛ لذا يجب على الإنسان تناوله كلّ يوم من مصادره الغذائية، كما أنّ الجسم يتخلّص من الفائض منه عن طريق البول، كذلك فإنّ لهذا الفيتامين اسمًا آخر هو البيريدوكسين، الذي له دور في التمثيل الغذائي لبروتين الجلوكوز، وصنع الهيموجلوبين، ويساعد هذا الفيتامين في حماية العقد الليمفاوية والغدة الزعترية والطحال من أي ضرر يصيبها.[١]


فوائد فيتامين B6

هناك عدة فوائد لتناول المصادر بفيتامين B6، ومن أهمها ما يأتي:

  • تقليل أعراض الاكتئاب وتحسين المزاج، يُعتَقَد أنّ هذا الفيتامين يلعب دورًا مهمًا في تحسين المزاج؛ لأنّه ضروري في تكوين الناقلات العصبية التي تنظّم العواطف، بما في ذلك ناقلات السيروتونين، والدوبامين، وحمض غاما أمينوبتير، كذلك فإنّ له دورًا في التقليل من مستويات الدم المرتفعة في الحمض الأميني هموكستين، الذي يزيد من الشعور بالاكتئاب وغيرها من المشاكل النفسية، كما أنّ سبب نقصه عند كبار السن خاصةً يجعلهم عرضة للاكتئاب.[٢]
  • مفيد لصحة الدماغ، إذ يقلل من مستوى الدم في الهموكستين، الذي يزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، ويسبب الضعف الإدراكي، كما أنّ تناول فيتامين B6 وحمض الفوليك قد يقلّلان من التعرض للإصابة بتلف خلايا الدماغ الذي يسبب ألزهايمر، كما أنّ تناوله يحسن وظائف الدماغ.[٢]
  • الحدّ من فقر الدم، يوصف هذا الفيتامين بأنّ له دورًا في إنتاج هيموجلوبين الدم، وهو بروتين ينقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، وعندما تنخفض مستوياته فإنّ خلايا الجسم لا تحصل على الأكسجين الكافي لها، بالتالي يحدث فقر الدم؛ لذا فإنّ تناول فيتامين B6 يساعد في الحد من فقر الدم.[٢]
  • الحماية من أمراض القلب والحد انسداد الشرايين، يُعتقد أنّ فيتامين B6 يحمي من أمراض القلب، ويقلل من انسداد الشرايين، ذلك من خلال تقليله لمستوى الهموكستين المرتفع، الذي له دور كبير في زيادة فرص الإصابة بهذه الأمراض، كما يُعتَقَد أنّ الذين يعانون من نقص الفيتامين فإنّ دماءهم تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، الذي يسبب انسداد الشرايين.[٢]
  • الحدّ من السرطان، إنّ تناول كميات كافية من هذا الفيتامين قد يقلل من خطر تطوّر الخلايا السرطانية في الجسم؛ مثل: سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الثدي -خاصةً للنساء اللواتي تجاوزن سن الحيض-.[٢]
  • مفيدة لصحة العين ومنع أمراضها، يُعتقد أنّ فيتامين B6 لديه القدرة على الوقاية من أمراض العيون -خاصةً المرض الذي يدعى بالتنكس البقعي- الذي يصيب كبار السن بفقدان البصر، لذا فإنّ الحصول على كميات كافية من هذا الفيتامين يقلل من خطر الاصابة بأي مرض يصيب العين.[٢]


الآثار الجانبية لتناول مكمل فيتامين B6

هناك عدة آثار يسببها تناول مكمّل هذا الفيتامين، ومنها:

  • الحساسية، عند تناول مكملات الفيتامينات الصناعية فإنّ هناك فرصة لجهاز المناعة بالتأثر، وبالتالي يسبب الحساسية المفرطة، أو التي لا تظهر أعراضها على الجسم، إذ إنّ تناول المكمّل يعدّه جهاز المناعة مادة غريبة على الجسم، فيبدأ بمحاربتها، مما يسبب الالتهاب والانتفاخ، وأعراض الحساسية في بعض أجزاء الجسم.[٣]
  • حكة الجلد، عند تناول المكمل فإنّه يسبب الحساسية، بالتالي فإنّه يسبب الحكة في الجلد في عدة مناطق من الجسم، الذي يتطور إلى طفح جلدي واحمرار، كما تبدو درجة الحساسية التي تسبب الحكة معتدلة أو شديدة، التي تتطور إلى إصابة الجسم بـالأكزيما أو خلايا النحل.[٣]


نقص فيتامينB6

يوجد فيتامين B6 في أغلب أنواع الأطعمة؛ مثل: الحبوب الكاملة، والأسماك، والبقوليات، واللحوم؛ مثل: الكبد، لذا تُعدّ الإصابة بالنقص في مستوياته من الحالات النادرة، وعادةً ما يبدو نُقصان مستوياته عرضًا لحالات مرضية أخرى؛ مثل: اضطراب إدمان الكحول، وسوء التغذية البروتينية، وسوء الامتصاص، وقد يفقد الجسم الفيتامين نتيجة استخدام أدوية معينة تثبّط مفعوله؛ مثل: الأدوية المضادة للنوبات الصرعية، والأيزونيازايد، والسيكلوسيرين، والهيدرالازين، والكورتيكوستيرويدات، والبنيسيلامين، أو نتيجة غسيل الكلى المزمن، بالتالي يُعالج نقصه بإعطاء فيتامين B6 فمويًا أو معالجة المسبب، ومن الأعراض المتزامنة مع نقص الفيتامين ما يأتي:[٤]

  • أعراض شبيهة بأعراض متلازمة البلاجرا.
  • الأنيميا.
  • اعتلال الأعصاب الطرفية.
  • الاضطرابات الأيضية.
  • النّوبات الصّرعية عند المواليد الجدد التي لا تستجيب للأدوية المضادة للنوبات الصرعية.
  • زيادة الحاجة إلى فيتامين B6 نتيجة الإصابة بفرط نشاط الغدة الدّرقية.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (27-3-2017), "Vitamin B6: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Lizzie Streit, MS, RDN, LD (1-10-2108), "9 Health Benefits of Vitamin B6 (Pyridoxine)"، www.healthline.com, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب DIANE MARKS, "Vitamin B6 & Itchy Skin"، www.livestrong.com, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  4. Larry E. Johnson (8-2019), "Vitamin B6 Deficiency and Dependency"، msdmanuals, Retrieved 17-12-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

482 مشاهدة