ما هو علاج سرطان العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٠ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج سرطان العظام

سرطان العظام

يعدّ سرطان العظام أحد أنواع السرطانات غير الشائعة، ويمكن أن يصيب أي عظم من عظام الجسم لكنه غالبًا ما يصيب العظام الطويلة كالعظام في الذراعين والساقين، ولسرطان العظام أنواع عديدة، وغالبًا ما يصيب بعضها الأطفال وبعضها الآخر يصيب المراهقين ومن أنواع سرطان العظام الساركوما العظمية، والتي تبدأ في خلايا العظام وتكون أكثر شيوعًا لدى الأطفال والشباب وتصيب عظام الساق أو الذراع والساركوما الغضروفية والتي تبدأ في الخلايا الغضروفية وتصيب منطقة الحوض أو الساقين لدى كبار السن وساركوما يوينغ والتي لم يحدد إلى اليوم مكان لها إلا أن الأورام يشيع ظهورها في الحوض لدى الأطفال والشباب.

يُرجح الأطباء سبب سرطان العظام إلى حدوث خلل في الحمض النووي للخلية، مما يجعل الخلية تنمو وتنقسم بطريقة مطلقة وتبقى على قيد الحياة دون أن تموت في وقت محدد، إنّ تراكم الخلايا غير الميتة يسبب ظهور ورم قد ينتشر في جميع أنحاء الجسم.[١]


علاج سرطان العظام

يعتمد علاج سرطان العظام على مرحلة السرطان وعادة ما تستجيب أنواع سرطان العظام لطرق العلاج رغم اختلافها، والتي تشمل الجراحة، وتهدف الجراحة إلى إزالة السرطان كاملًا كجراحة إزالة السرطان والحفاء على الطرف، وذلك يُفصل سرطان العظام عن الأعصاب والأنسجة الأخرى وتستبدل العظام المزالة ببعض العظام من منطقة أخرى من الجسم أو بطرف صناعي معدني أو جراحة السرطان التي لا تؤثر على الأطراف وتكون عادةً إذا أصاب السرطان مناطق غير الذراعين والساقين، فقد يزيل الأطباء العظام وبعض الأنسجة المحيطة كالسرطان الذي يصيب ضلعًا أو إزالة السرطان مع الحفاظ على العظام كالسرطان الذي يصيب العمود الفقري ويمكن أيضًا استخدام جراحة لإزالة أحد الأطراف وخاصةً في حالة سرطانات العظام الكبيرة أو الموجودة في مكان معقد من العظام ويقل استخدام هذا النوع من الجراحة.

ويشمل علاج سرطان العظام بالإضافة إلى الجراحة العلاج الكيميائي والذي يستخدم لقتل الخلايا السرطانية ويُعطى عن طريق الوريد ويستخدم في الحالات التي انتشر فيها سرطان العظام إلى مناطق أخرى من الجسم.

يمكن أن يلجأ الأطباء للعلاج الإشعاعي وذلك باستخدام حزم قوية من الطاقة كالأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية، ويُستخدم العلاج الإشعاعي بجانب العلاج الكيميائي قبل العملية أو لدى الأشخاص الذين لا يمكن استئصال سرطان العظام بالجراحة إذ يُقضى على الخلايا السرطانية المتواجدة بعد الجراحة بواسطة الأشعة، ويساعد العلاج الإشعاعي في التحكم بأعراض سرطان العظام لدى الأشخاص المصابين بمراحل متقدمة من سرطان العظام.

قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بسرطان العظام كمرض باجيت الذي يصيب العظام وهو الأكثر شيوعًا بين كبار السن بالإضافة إلى بعض المتلازمات الوراثية النادرة التي تورث عائليًا كمتلازمة لي فروميني والورم الأرومي الشبكي الوراثي، ويتأثر المرضى الذين تعافوا من مرض سرطان العظام بالعديد من المشاكل الصحية، ومن الممكن أن يصابوا بعد الشفاء التام بالسرطان مرّة أخرى وقد تكون الإصابة بنوع السرطان نفسه لكنها في بعض الأحيان قد تختلف، إذ إنّ مرضى سرطان العظام معرضون بعد شفائهم للإصابة بأحد أنواع السرطانات كسرطان الرئة وسرطان المعدة وسرطان الكبد أو البنكرياس أو السرطان القولوني المستقيمي أو اللوكيميا النخاعية الحادة، خاصة الذين يتعرضون إلى العلاج الإشعاعي.[٢][١]


أعراض سرطان العظام

يعدّ ألم العظام أكثر أعراض سرطان العظام شيوعًا، إذ إنّه قد يحدث في أوقات معينة من اليوم وغالبًا ما يكون ليلًا أو مع ممارسة نشاط بدني، وقد يكون الألم موجودًا لعدّة سنوات ويتفاقم مع مرور الوقت، ويمكن الكشف عن مرض سرطان العظام من خلال تصوير الأشعة السينية إذ إنّ المنطقة المصابة تتورم وتحاط بكتل بالإضافة إلى تعطيل الأعصاب والأوعية الدموية والإحساس بخدر أو وخز في المنطقة المصابة بالإضافة إلى التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي وإجراء تحليل الدم.> [٣]


المراجع

  1. ^ أ ب MayoClinicstaff (2018-5-16), "Bone cancer"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-3.
  2. The American Cancer Society medical and editorial content team (2018-2-12), "Second Cancers After Bone Cancer"، The American Cancer Society, Retrieved 2018-12-3.
  3. Melissa Conrad Stöppler, MD (2018-1-26), "Bone Cancer"، medicinenet, Retrieved 2018-12-3.