ما هو ورم العصب السمعي؟

ما هو ورم العصب السمعي؟
ما هو ورم العصب السمعي؟

تعرف على ورم العصب السمعي

يُعد ورم العصب السمعي أحد أنواع أورام الأعصاب القحفية الحميدة غير السرطانية، وقد يؤدي تطور هذا الورم إلى خلل في السمع والتوازن لدى المصاب، ويصيب عادةً البالغين في عمر 30- 60 عامًا،[١] ويُشار إلى أنّ هذا الورم من الأورام النادرة، كما يُعرف أيضًا باسم ورم غمد شوان للعصب الدهليزي.[٢]

هل ورم العصب السمعي خطير؟

يتميز هذا الورم ببطء نموه وصعوبة انتشاره، ولكنه قد يكون خطيرًا في حال تركه دون علاج، ممّا قد يؤدي لحدوث الآتي:[٣]

  • الضغط على الأعصاب المسؤولة عن الحس والحركة في الوجه.
  • تدهور وظيفة السمع والتوازن.
  • مضاعفات خطيرة في المراحل المتقدمة، مثل:
    • الضغط على الأعصاب المسؤولة عن البلع، والتكلم وحركة العين.
    • تراكم السوائل في الرأس؛ تحديدًا الدماغ.
    • الضغط على المخيخ وجذع الدماغ.

لماذا يصاب الشخص بورم العصب السمعي؟

في معظم الحالات يكون السبب وراء الإصابة بورم العصب السمعي هو فشل الجين الذي ينظم نمو خلايا شوان؛ وهي خلايا تحيط بالعصب السمعي وتعزله؛ مما يؤدي إلى نمو خلايا شوان على شكل نتوءات أو ثواليل تحيط بالعصب السمعي، مما يُسبب حدوث الورم.[٤]

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بورم العصب السمعي؟

تزيد بعض العوامل الآتية من خطر إصابة الشخص به:[٥]

  • العمر

يظهر هذا الورم بشكل شائع بين سن 30- 60 عامًا.

  • التاريخ العائلي

تعد متلازمة الورم الليفي العصبي من النمط الثاني (Neurofibromatosis type 2) من الحالات الوراثية التي قد تُسبب ورم العصب السمعي، ولكنها تشكل 5% فقط من حالات الإصابة بورم العصب السمعي.

  • التعرض للإشعاع

قد يزيد التعرض للإشعاع خلال الطفولة من خطر تطور هذا الورم في مراحل لاحقة.

  • الضوضاء

قد ترتبط بعض حالات هذا الورم بالتعرض طويل الأمد للأصوات الصاخبة.

كيف يمكن وصف أعراض الإصابة بورم العصب السمعي؟

لا تُلاحظ أي أعراض واضحة في بداية تطور هذا الورم، ومع ازدياد حجم الورم بشكل تدريجي قد يظهر عددٌ من الأعراض، والتي يشمل أهمها ما يأتي:[٦]

  • فقدان السمع، ويصيب عادةً أذن واحدة فقط.
  • الطنين.
  • الدوار.
  • الصداع المستمر.
  • الرؤيا الضبابية.
  • ازدواج الرؤيا.
  • الخدر والألم في جانب واحد من الوجه.
  • زيادة غلاظة الصوت.
  • صعوبة البلع.
  • الترنح أحادي الجانب.

هل توجد أنواع لورم العصب السمعي؟

يُوجد نوعان رئيسان لأورام العصب السمعي،[٧] وتتضمن أهم المعلومات عنهما ما يأتي:

ورم العصب السمعي أحادي الجانب

يؤثر هذا الورم على أذن واحدة فقط، وهو النوع الأكثر شيوعًا، وقد يتطور في أي عمر، ولكن يُصيب عادةً الأشخاص في الفترة العمرية بين 30- 60 عامًا.[٧]

ورم العصب السمعي ثنائي الجانب

يؤثر هذا الورم على العصب السمعي في كلتا الأذنين، وغالبًا ما يرتبط بمتلازمة الورم الليفي العصبي من النمط الثاني (Neurofibromatosis type 2)، وقد لوحظ أن 50% من المصابين بهذه المتلازمة قد ورثوها عن آبائهم، ويتميز هذا النمط بإصابته للمراهقين أو الأشخاص في سن البلوغ، كما قد يلاحظ وجود عدد من الأورام الأخرى في الدماغ، والنخاع الشوكي، والأعصاب القحفية الأخرى.[٨]

كيف يُشخص الطبيب الإصابة بورم العصب السمعي؟

يطلب الطبيب عددًا من الفحوصات لتشخيص وجود ورم في العصب السمعي، وذلك في حال ظهور أعراضه كفقدان السمع في إحدى الأذنين، وهذا يشمل الآتي:[٩]

  • السؤال عن التاريخ الطبي

يسأل الطبيب عددًا من الأسئلة التفصيلية التي قد توجهه لتحديد سبب الأعراض.

  • اختبار الاستجابة السمعية في جذع الدماغ

يُستعمل هذا الاختبار للتحقق من سلامة وظائف العصب السمعي.

  • مخطط كهربائية الرأرأة (Electronystagmography)

يقوم هذا الاختبار بتحديد الخلل في حركات العين الناجمة عن اضطرابات الأذن الداخلية.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ MRIs أو الأشعة المقطعية CT scans

تظهر هذه التقنيات حجم الورم وموقعه من العصب السمعي.

كيف يُعالج ورم العصب السمعي؟

لا تحتاج أورام العصب السمعي الصغيرة للعلاج بل يُكتفى بالمراقبة الدورية؛ نظرًا لأن هذه الأورام بطيئة التطور، بينما تُعالج أورام عصب السمع الأكبر حجمًا وفقًا لما يأتي:[١٠]

  • الجراحة

تُجرى هذه العملية من قبل جرّاح الأنف والأذن والحنجرة أو جرّاح الدماغ والأعصاب، وتهدف لإزالة الورم بالكامل اعتمادًا على حجم الورم وموقعه من العصب الدهليزي القوقعي، ولكن بسبب خطورة حدوث ضرر للعناصر المجاورة قد يُترك جزء صغير من الورم ليتمّ معالجته شعاعيًا في مراحل لاحقة.

  • العلاج الإشعاعي التجسيمي

هو نوع من العلاج الشعاعي الذي يؤمن توصيل كميات دقيقة من الإشعاع إلى المنطقة المصابة من الدماغ.

  • العلاجات البيولوجية

هي علاجات قيد التجربة للحد من تطور الورم ويتضمن أهمها:

    • بيفاسيزوماب Bevacizumab.
    • ايفروليموس Everolimus.
    • لاباتينيب Lapatinib.
  • الأسبرين (Aspirin)

قد يكون الأسبرين مفيدًا للحد من نمو الورم.

هل توجد مضاعفات ورم العصب السمعي؟

نعم توجد مضاعفات قد يُحدثها ورم العصب السمعي، ويتضمن أهمها ما يأتي:[١٠]

  • تناقص حدة السمع

وهو من أكثر أعراض ورم العصب السمعي شيوعًا، ولكن لوحظ اختلاف شدة تأثر السمع بين شخص وآخر.

  • استسقاء الدماغ

تُشير هذه الحالة إلى تجمع السوائل في الدماغ، وتحدث نتيجةً لنمو ورم العصب السمعي بشكل كبير وإعاقته لتدفق السائل الدماغي الشوكي بشكل طبيعي، ممّا يؤدي لازدياد الضغط داخل الجمجمة وحدوث أذية دائمة للدماغ في حال عدم علاجها.

  • انضغاط الأعصاب الأخرى

قد يؤدي نمو الورم للضغط على:

    • العصب ثلاثي التوائم الذي يتحكم بالأحاسيس في الوجه.
    • العصب الوجهي الذي يتحكم بحركات عضلات الوجه.

ملخص المقال

ورم العصب السمعي هو ورم حميد نادر الحدوث، وغالبًا يكون أحادي الجانب، كما ينشأ من خلايا شوان التي تحيط بألياف العصب السمعي وتغلفه بمادة الميالين، وغالبًا ما يحدث هذا الورم نتيجةً لخلل في الجينات، متظاهر بنقص السمع أحادي الجانب والطنين والدوار، كما يشخص هذا الورم عن طريق الاختبارات السمعية وتقنيات التصوير الدماغية، ويعالج عن طريق الجراحة العلاج الإشعاعي.

المراجع

  1. "Acoustic neuroma (vestibular schwannoma)", nhs, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  2. "Acoustic Neuroma", rarediseases, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  3. "Acoustic Neuroma (Vestibular Schwannoma)", hopkinsmedicine, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  4. "Acoustic Neuroma Causes and Symptoms", health.ucsd, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  5. "All about acoustic neuroma", medicalnewstoday, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  6. "Acoustic neuroma (vestibular schwannoma)", nhs, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Acoustic Neuroma", cedars-sinai, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  8. "Vestibular Schwannoma (Acoustic Neuroma) and Neurofibromatosis", nidcd.nih, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  9. "Acoustic Neuroma", healthline, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Acoustic Neuroma", patient, Retrieved 15/12/2021. Edited.

400 مشاهدة