الماء في الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٤ فبراير ٢٠٢١
الماء في الرأس

ما هي حالة الماء في الرأس؟

حالة تراكم الماء في الرأس أو ما يعرف علميًا بالاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus) هي تراكم السائل النخاعي داخل الدماغ وعدم تصريفه كما يجب، مما يضغط على الدماغ ويعيقه من القيام بوظائفه، ويسبب وقوع العديد من المضاعفات والمشاكل. فالسائل النخاعي هو سائل شفاف يتدفق داخل بطينات وممرات الدماغ والعمود الفقري ليقوم بحمايتهم وتبطينهم، ويصرف من أسفل الدماغ، لذلك تراكمه بهذا الشكل يتسبب بإصابة المرء بهذه الحالة.[١]


ما سبب تراكم الماء في الرأس؟

أسباب تراكم الماء في الرأس عديدة، لكن يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أسباب رئيسية هي:[٢][٣]

  • انسداد أو ضيق أحد بطينات الدماغ، مما يعيق أو يمنع تمامًا خروج السائل النخاعي من الدماغ، وهو أكثر الأسباب شيوعًا.
  • عدم تصريف السائل النخاعي من الدماغ إلى مجرى الدم، فمن المفترض أن بعد انتهاء دورة السائل داخل الدماغ والعمود الفقري أن يُمتَص إلى مجرى الدم عبر أوعية دموية موجودة أسفل الدماغ، لذا تعرض هذه الأوعية لأي اضطراب قد يعيق تصريف السائل وبالتالي تراكمه داخل الدماغ.
  • كثرة إنتاج السائل النخاعي، وهو أمر نادر يفرز به الدماغ السائل بكمية أكبر من الكمية التي تصرف إلى مجرى الدم.

كما يمكن تقسيم أسباب تراكم الماء في الرأس طبقًا لنوعه، فهو عدة أنواع أهمها:[٣]

استسقاء الرأس الخلقي

هو نوع يولد به الطفل نتيجة تعرضه لأحد الاضطرابات التالية خلال فترة الحمل:

  • انسداد المسال الدماغي لدى الطفل (Cerebral aqueduct) أي انسداد القناة التي تربط بين أكبر بطينات الدماغ.
  • كثرة إنتاج السائل النخاعي من الضفيرة المشيمية.
  • انشقاق العمود الفقري أو ما يعرفبالسنسنة المشقوقة لكن في الحالات الشديدة منه.
  • العدوى التي تؤثر في تطوُّر الجنين خلال فترة الحمل مثل الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا، أو الحصبة الألمانية أو النكاف أو الزهري أو داء المقوسات (Toxoplasmosis).


استسقاء الرأس المكتسب

هو نوع يظهر بعد الولادة نتيجة مرض أو إصابة سببت انسداد بين بطينات الدماغ مثل:

  • نزيف الدماغ.
  • آفات الدماغ الناتجة عن عدوى أو مرض مناعي أو التعرض لمادة كيميائية.
  • أورام الدماغ سواء الحميدة أو الخبيثة.
  • التهاب السحايا.
  • السكتة الدماغية.


استسقاء الرأس سوي الضغط

هو نوع يصيب الكبار بعد عمر الخمسين، ولا يعرف الأطباء سبب الإصابة به بالتحديد، لكنه قد يكون نتيجة عدوى أو سكتة دماغية أو إصابة تعرض لها الدماغ، أو بسبب الإصابة باضطراب ما يؤثر على تدفق الدم بالجسم مثل مرض السكري، أو أمراض القلب أو ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم.



ما هي أعراض تراكم الماء في الرأس؟

تختلف أعراض تراكم الماء في الرأس من مصاب لآخر، كما تختلف باختلاف الفئة العمرية كما يلي:[٤]

الأعراض لدى حديثي الولادة

  • تضخم حجم الرأس عن المعتاد.
  • تزايد محيط الرأس بسرعة.
  • انتفاخ وبروز فتحة اليافوخ بالرأس.
  • بروز أوعية فروة الرأس.
  • انحراف العينين للأسفل بما يشبه غروب الشمس لذا يطلق عليها (Sunset sign).
  • التقيؤ، وكثرة النوم، والتهيج والتشنجات.


الأعراض لدى الأطفال والمراهقين

  • غثيان وقيء.
  • انتفاخ قرص العين.
  • اضطراب وازدواج الرؤية.
  • اضطراب توازن الجسم وطريقة المشي.
  • بطء أو توقف النمو.
  • تغيرات شخصية.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • تشنجات.
  • فقدان الشهية.
  • عدم القدرة على التحكم في المثانة.


الأعراض لدى الكبار

  • صداع.
  • غثيان وتقيؤ.
  • صعوبة واضطراب المشي.
  • فقدان توازن الجسم، وصعوبة تنسيق حركات الجسم.
  • الخمول.
  • التبول اللاإرادي.
  • اضطراب الرؤية.
  • اضراب المهارات المعرفية.
  • فقدان الذاكرة وخرف طفيف.



هل غياب علاج الماء في الرأس يؤدي إلى ظهور مضاعفات؟

بالطبع، فغياب علاج تراكم الماء في الرأس يسبب وقوع العديد من المضاعفات التي تختلف طبقًا لحدة الحالة ومدى تطورها، لكن الأمر المطمئن هو أن الحالات متوسطة الحدة من تراكم ماء الرأس التي تكتشف مبكرًا وتعالج بالعلاج المناسب تكون نتائجها أفضل كثيرًا، وتقل فرص ظهور المضاعفات بعدها. وتعتبر أكثر فئة عمرية عرضة للإصابة بالمضاعفات هم حديثي الولادة بسبب تلف الدماغ الذي قد يلحق بهم، وما يتبعه من مضاعفات طويلة الأمد مثل نقص الانتباه، والتوحد، وصعوبات التعلم، ومشاكل بالتنسيق الجسدي، واضراب الذاكرة، ومشاكل بالكلام، وبالرؤية.[٣]



طرق علاج الماء في الرأس

التدخل الجرحي هو العلاج الأمثل لتراكم الماء في الرأس، وهو نوعان:[٢]

  • التحويلة أو الشنط (Shunt): هي الطريقة الأكثر استخدامًا، وفيها يضع الطبيب أنبوب طويل مرن داخل الدماغ ليضمن تدفق السوائل داخل الدماغ بالاتجاه والمعدل الصحيح، وتركب الأنبوبه بحيث يكون طرفها الأول داخل أحد بطينات الدماغ، والطرف الآخر يمتد أسفل جلد المصاب حتى يصل إلى مكان داخل الجسم يسهل امتصاص السوائل الزائدة به مثل داخل البطن أو القلب. وللأسف يبقى المصاب في حاجة لهذه الأنبوبه طوال حياته لذا تثبت مكانها ويتابعها الطبيب بصفة دورية. لكن لهذ التحويلة بعض المشاكل فهي قد تتوقف عن العمل أو قد لا تعمل كما يجب بسبب إصابتها بعدوى أو انسداد أو عطل ميكانيكي.
  • تنظير فغر البطين الثالث (Endoscopic third ventriculostomy): هي عملية جراحية يستخدمها الطبيب في بعض الحالات ليفتح شق صغير بأحد بطينات الدماغ أو بينهم ليصرف منها السائل الزائد خارج الدماغ. وبالطبع كأي جراحة أخرى قد يسبب تنظير البطين الإصابة بنزيف أو عدوى.

ولتجنب وقوع مضاعفات بعد أي من الجراحات السابقة يجب أن يتوجه المصاب للطبيب فور ظهور هذه الأعراض: الحمى أو التهيج أو الدوخة أو الغثيان أو التقيؤ، أو الصداع أو اضطراب الرؤية، أو احمرار وألم الجلد على طول مسار الأنبوبة، أو ألم بالبطن حيث يقع الطرف الآخر للأنبوب، أو في حالة عودة ظهور أعراض تراكم الماء في الرأس.

كما يحتاج المصابون وخاصةً الأطفال منهم إلى متابعة الحالة مع أطباء من تخصصات مختلفة لتقييم وعلاج المضاعفات طويلة الأمد التي تتبع تراكم الماء في الرأس مثل طبيب العلاج الطبيعي، وطبيب أعصاب الأطفال، وأخصائي العلاج المهني والعلاج التطوري لتطوير سلوكيات ومهارات الطفل، والطبيب النفسي والأخصائي الإجتماعي وغيرهم.[٢]


المراجع

  1. "Hydrocephalus Fact Sheet", ninds, 13/5/2020, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (26/7/2019), "Hydrocephalus", mayoclinic, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Yvette Brazier (7/12/2017), "What is hydrocephalus, or water on the brain?", medicalnewstoday, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  4. Lawrence M. Shuer, "Hydrocephalus", aans, Retrieved 2/2/2021. Edited.