أضرار دخول الماء في الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

دخول الماء في الأنف

من الطبيعي أن يقوم أيّ شخص باستنشاق الماء عبر أنفه أو فمه عند سقوطه في الماء، وحال إنقاذه من الماء، قد يظنّ الأغلب أنّ الخطر قد زال، إلّا أنّ استنشاقه للماء يتسبب في تتشنج عضلات القصبات الهوائية، بهدف حماية الرئتين من الماء، ويطلق البعض على هذه الحالة الغرق الجاف، بينما تُعرف طبيًا بمتلازمة ما بعد الغمر؛ وهي نادرة الحدوث إلّا أنّها قد تحدث بالفعل، ويُصيب الغرق الجاف رئيسيًا الأطفال، إلّا أنّ 95% منهم عادةً ما يكونون بخير، ولا يصابون بأيّ ضرر بعد السقوط في الماء، ومع ذلك يجب على الوالدين توخي الحذر، والإلمام بأعراض الغرق الجاف التي قد تظهر على الأطفال بعد نقلهم إلى مكان آمن وجاف، وفي حال حدوثها، تعدّ حالة صحية طارئة، تتطلب الرعاية الطبية الفورية.[١]


أضرار دخول الماء في الأنف

لا يصل الماء أبداً إلى الرئتين في حالات الغرق الجاف؛ إلّا أنّ التنفس داخل الماء، يتسبب في تشنج الحبال الصوتية، ورصها إلى جانب بعضها البعض، ممّا يتسبب في إغلاق مجرى التنفس، وإعاقة عملية التنفس، ويمكن ملاحظة ظهور أعراض الغرق الجاف على الأطفال فورًا، أمّا الغرق الثانوي؛ فهو مصطلح آخر يُلجأ إليه لوصف حالة أخرى من حالات الغرق، التي يصل الماء خلالها إلى الرئتين، ويتسبب ذلك في تهييج بطانة الرئتين، وتراكم السوائل، وحدوث حالة طبية تُعرف بالوذمة الرئوية، وعادةً ما تلاحظ الأم معاناة طفلها من صعوبة التنفس فور حدوث ذلك، وزيادة الحالة سوءاً خلال 24 ساعة القادمة، وكلا الحالتين نادرة الحدوث؛ إذ تُشكل من 1% إلى 2% من جميع حالات الغرق.[٢]


أضرار برك السباحة الحرارية الأرضية

ينصح بإبقاء الرأس فوق مستوى الماء عند التواجد في برك السباحة الحرارية الأرضية؛ وهي البرك التي تحتوي على المياه الدافئة التي تتدفق من باطن الأرض في المناطق الحرارية الأرضية، ويُساعد إبقاء الرأس فوق الماء في الوقاية من التهاب السحايا الأميبي، وهو مرض خطير ومميت تتسبب به الأميبا؛ وهي كائنات حية صغيرة تعيش في البرك الحرارية الأرضية، وتدخل إلى جسم الإنسان من فتحة الأنف عند الغطس في هذه البرك.[٣]

تبدأ أعراض التهاب السحايا الأميبي بالظهور بعد 3 أيام إلى 7 أيام من السباحة في البرك الحرارية الأرضية، وتتضمن أعراضه؛ الحمى، والقيء، والصداع، ويجب استشارة الطبيب فورًا في حال زيارة برك السباحة الحرارية، والمعاناة من هذه الأعراض، مع العلم بأنّ مياه البرك الحرارية الأرضية، قد تُنقل إلى حمامات السباحة الطبيعية الموجودة في الهواء الطلق، وبرك السباحة العامة والخاصة، التابعة لبعض المنتجعات، والفنادق، والمراكز الصحية.[٣]


إجراءات السلامة عند السباحة

يمكن الوقاية من الغرق باتباع النصائح والتوجيهات التالية:[٤]

  • تعلم كيفية السباحة.
  • السباحة مع الأصدقاء والمجموعات، وتجنب السباحة على انفراد.
  • عدم ترك الأطفال وحدهم في حوض السباحة أو حوض الاستحمام.
  • مراقبة الأطفال عن كثب أثناء وجودهم بالقرب من الماء.
  • المحافظة على أحواض السباحة مسورة، وإغلاق بواباتها لمنع الأطفال من الوصول إليها.
  • استخدام الأدوات التي تُساعد في العوم فوق الماء، وارتداء سترات النجاة أثناء القيام بالأنشطة المائية المختلفة، مثل؛ التجديف أو التزلج على الماء.


المراجع

  1. Kathryn Watson (1-6-2018), "What Is Dry Drowning?"، www.healthline.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. Amanda Gardner, "What Is 'Dry Drowning'?"، www.webmd.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Keep Your Head above Water", www.healthed.govt.nz, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  4. "Drowning facts and prevention", www.medicinenet.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.