ما هي أعراض الأنيميا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
ما هي أعراض الأنيميا

الأنيميا

الأنيميا (Anemia) أو فقر الدَّم هو مرض ينتج من نقص الهيموجلوبين الموجود داخل كريات الدم الحمراء، ويعد الهيموغلوبين مسؤولًا عن نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، وهو المسؤول عن ظهور الدم باللون الأحمر، ففي حال الإصابة بفقر الدم تقلُّ كميَّة الأكسجين التي تصل إلى أنسجة الجسم المختلفة فيشعر المريض بالضعف والإجهاد.

قد يُصاب الشَّخص بفقر الدم بشكل مُؤقَّت ويُنفّذ علاجه بسهولة، لكن هناك أنواع من فقر الدَّم ناجمة عن أسباب وراثيَّة ويطول علاجها؛ مثل: فقر الدم المنجلي، أو الأنيميا المنجلية، أو الثلاسيميا، كما قد تتراوح حدة الأنيميا من بسيطة إلى حادة، ويُجرى علاجها إمّا بتناول بعض المكملات الغذائية البسيطة أو بالخضوع لبعض الإجراءات الطبية، وقد يستطيع المريض وقاية نفسه من الإصابة ببعض الأنواع عن طريق تناول الغذاء الصحي المتكامل.[١]


أعراض الأنيميا

تختلف أعراض فقر الدم باختلاف نوع الأنيميا، والعامل المُسبِّب له، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[٢]

الأعراض العامّة

يمكن بيان الأعراض العامة التي قد يعاني منها المصابون بفقر الدم على النحو الآتي:

  • الشّعور بالتعب والإرهاق.
  • تغيّر لون الجلد إلى الأصفر وشحوب الجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب خصوصًا عند ممارسة التمارين الرياضية.
  • الشّعور بضيق في التّنفس.
  • الشّعور بالدّوار أو الدّوخة.
  • الشّعور بألمٍ في الصدر.
  • صداع في الرأس.
  • الأرق.

الأعراض التي ترتبط بأنواع الأنيميا

ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:

  • الأنيميا النّاتجة عن نقص الحديد: ومن أعراضها:
    • الرّغبة بتناول مواد غريبة، مثل الورق والثّلج والأوساخ، الأمر الذي يُشار إليه طبيًا بفساد الشهوة.
    • ملاحظة انحناء الأظافر وتحدبها للأعلى.
    • الشّعور بألمٍ في الفم مع ظهور تشقّقات في زواياه.
  • الأنيميا النّاتجة عن نقص فيتامين ب12: يمكن بيان الأعراض الناتجة عن فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 على النحو الآتي:
    • الشّعور بالوخز في اليدين والقدمين.
    • فقدان حاسة اللمس.
    • صعوبة في المشي وذبذبة المشي.
    • تصلّب الذّراعين والسّاقين.
    • الخرف.
  • الأنيميا النّاتجة عن التسمّم بالرّصاص: يؤدي التعرُّض المستمر للرصاص إلى الإصابة بفقر الدم، ومن أعراضه:
    • ظهور خط أسود مزّرَق على اللثة، ويُشار إليه باسم خط رصاص.
    • الشّعور بألم في البطن.
    • الإصابة بالإمساك.
    • التّقيؤ.
  • الأنيميا الناتجة عن تحطيم خلايا الدم الحمراء المزمن: ومن أعراضها:
    • الإصابة باليرقان، أي تغيُّر لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر.
    • تغيّر لون البول إلى أحمر أو بني.
    • ظهور تقرّحات في الساق.
    • الشعور بأعراضِ وجود حصى المرارة.
    • عدم قدرة الرضُّع على البقاء على قيد الحياة.
  • فقر الدم المنجليّ: ويؤدي هذا إلى الأعراض الآتية:
    • الشعور بالإرهاق.
    • زيادة قابلية الشخص للعدوى.
    • ملاحظة تأخّر النمو عند الأطفال.
    • الشّعور بألمٍ شديد في المفاصل، والبطن، واليدين، والقدمين.
  • فقر الدم النّاتج عن التّحطيم المفاجئ لخلايا الدم الحمراء: ومن أعراض ذلك:
    • تغير لون البول إلى أحمر أو بني.
    • الإصابة باليرقان.
    • ألم في البطن.
    • ظهور كدمات صغيرة تحت الجلد.
    • الشّعور بألم في البطن.
    • ملاحظة أعراض الفشل الكلوي.


أسباب الأنيميا

توجد أنواع مختلفة من الأنيميا، ولكلّ منها السبب الخاص به، لكن أحيانًا يصعب التعرف إلى سبب الإصابة بالأنيميا. وفي ما يلي أهم هذه الأسباب:[٣]

  • الأنيميا الناتجة عن فقدان الدم، ويندرج تحت هذا العديد من الأنواع أشهرها نقص الحديد، ويحدث هذا بسبب فقدان الدم السريع كما في حالات الحوادث، والولادة، والجراحة، وانفجار الأوعية الدموية، أو فقدان الدم المزمن الذي يصاحب قرح المعدة، أو الأورام، أو البواسير، ودورات الحيض الشهرية.
  • الأنيميا النّاتجة عن انخفاض أو اضطراب تصنيع كريات الدم الحمراء، إذ يُصنَع نخاع العظم الموجود داخل العظام الخلايا الجذعية التي تتحول لاحقًا إلى كريات دم حمراء، وكريات دم بيضاء، وصفائح دموية. وإصابة النخاع بأي اضطراب تسبب مشاكل في تصنيع هذه الكريات، وأشهر أسباب هذا النوع هي أنيميا الخلايا المنجلية، وفقر الدم اللاتنسجي، والثلاسيميا، وأنيميا نقص الفيتامينات؛ مثل: حمض الفوليك، وفيتامين ب12 الضروريان لتصنيع كريات الدم الحمراء، كما ويعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أحد أنواعه.
  • الأنيميا الناتجة عن تكسر كريات الدم الحمراء، وتنتج هذه عن اضطرابات المناعة الذاتية، أو تناول بعض أنواع الأدوية؛ مثل: بعض المضادات الحيوية، والتعرّض للدغ بواسطة عنكبوت أو ثعبان، والإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: مرض التفوُّل، وارتفاع ضغط الدم الحاد، وتضخّم الطحال، واضطرابات تجلّط الدم، والعدوى، وغيرها.


تشخيص الأنيميا

يعد إجراء الفحص الدموي الشامل (CBC) الإجراء التشخيصي الأكثر استخدامًا لتشخيص الإصابة بفقر الدم، والتي تقيس قيم الهيموغلوبين، والهيماتكريت -حجم خلايا الدم المكدسة- في الدم، ففي حال انخفاض هذه القيم عن القيم الطبيعية يُشخَص المُصاب بفقر الدم، كما ويساعد هذا الإجراء عن الكشف عن الصحة العامة للشخص، والكشف عن الإصابة ببعض الاضطرابات الصحية كأمراض الكلى وسرطان ابيضاض الدم.[٣]


علاج الأنيميا

يعتمد علاج الأنيميا على السبب الذي أدى إلى الإصابة بها، ومن هذه العلاجات ما يأتي[١]:

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: يُُركز العلاج على استهلاك مكملات الحديد وتعديل النظام الغذائي المتبع للإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد والخضروات الورقية الخضراء الداكنة، واللحوم، والفواكة المجففة، وفي حال ظهور هذه الحالة نتيجة الإصابة بنزيف غير نزيف الدورة الشهرية، يلجأ الطبيب إلى تطبيق إجراء جراحي لإيقاف النزيف.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: يتضمن علاج هذه الحالة استهلاك فيتامين سي وحمض الفوليك وفيتامين ب 12 عبر المكملات الغذائية، وزيادة توافرها في النظام الغذائي، وقد يُوصي الطبيب باستخدام حقن فيتامين ب 12، عند معاناة الشخص من مشكلات في امتصاص هذا الفيتامين.
  • أنيميا الأمراض المزمنة: لا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ويركز الطبيب على علاج الحالة المرضية المسببة لفقر الدم، وفي بعض الحالات الشديدة، قد يلجأ الطبيب إلى نقل الدم أو حقن الهرمونات المحفزة (الإريثروبويتين) لتصنيع خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يتضمن العلاج نقل الدم وقد تصل إلى زراعة نخاع عظم في حال عدم قدرة نخاع العظم على إنتاج خلايا الدم.
  • فقر الدم الانحلالي: تستخدم بعض الأدوية لعلاج العدوى، وأدوية أخرى لتثبيط جهاز المناعة، لمنع مهاجمتها لخلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم المنجلي: تُعالَج هذه عن طريق مسكنات الألن، والسوائل الورديدة أو عن طريق الفم، بالإضافة غلى بعض الأدوية كالهيدروكسي يوريا، والمضادات الحيوية، والمكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك، بالإضافة غلى نقل الدم.
  • الثلاسيميا: لا تستدعي معظم حالات الثلاسيميا أية علاج، وفي بعض الحالات قد يحتاج المُصابين إلى نقل الدم أو استخدام مكملات حمض الفوليك، أو استئصال الطحال، أو زراعة الخلايا الجذعية لنخاع العظم.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2019-8-16), "Anemia"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-10-17. Edited.
  2. Carol DerSarkissian (2017-10-22), "Symptoms of Anemia"، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-17. Edited.
  3. ^ أ ب Peter Lam (2017-11-28), "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-10-17. Edited.