ما هي أعراض الحساسية الجلدية لمستحضرات التجميل؟

ما هي أعراض الحساسية الجلدية لمستحضرات التجميل؟
ما هي أعراض الحساسية الجلدية لمستحضرات التجميل؟

مستحضرات التجميل

قد يلجأ الناس الى استخدام مستحضرات التجميل بأنواعها المختلفة سواء أكانت للجلد أم الشعر أم الوجه أم الأظافر، ولعدة أسباب، ويضاف إلى مستحضرات التجميل كلٌّ من العطور، وواقيات الشمس، والألوان، وبعض المعادن، وأنواع من المواد الصمغية، والمواد الحافظة، بالإضافة إلى مواد خاملة قد لا تؤثر في صفات المنتج الكيميائية، وقد تحتوي أيضًا على بعض الخلاصات النباتية؛ مثل: الزيوت الطبيعية، والتي قد تبدو لها خصائص علاجية مفيدة أيضًا ضمن المنتج، لكنّ بعض مستحضرات التجميل قد تسبب الحساسية لدى بعضهم، فما عوارض الحساسية الناجمة من استخدام مستحضرات التجميل؟ [١]


ما عوارض الحساسية الجلدية تجاه مستحضرات التجميل؟

علامات الإصابة بالتحسس أكثر وضوحًا على الوجه؛ كونها المنطقة الأكثر شيوعًا بين الناس لوضع مستحضرات التجميل عليها، وبطبيعة الحال تتأثر النساء بالحساسية الجلدية الناتجة من مستحضرات التجميل أكثر من الرجال؛ كونهن يَمِلن إلى استخدام المزيد من مستحضرات التجميل، ومن علامات التحسس ما يأتي: [١]

  • طفح جلدي، الذي يظهر على هيئة حبوب أو قشور حمراء فوق الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • الشعور بألم وحكة.
  • ندبات.
  • انتفاخات والشعور بالصداع.
  • صعوبة في التنفس في الحالات الشديدة جدًا.
  • ظهور الرؤوس السوداء، والاغمقاق في لون الجلد، والتهاب الجريبات، لكنّها من عوارض التحسس نادرة الحدوث.


أسباب الحساسية من مستحضرات التجميل

كما ذُكِرَ سابقًا فإنّ مستحضرات التجميل تحتوي على عدة مواد مستخدمة في إنتاجها، وهذه المواد تسبب حدوث التحسس، فمثلًا، المعطرات قد تسبب تهيجًا في الجلد والجهاز التنفسي إذا كانت مستخدمة في شكل عطور أو مزيلات التعرق، أو قد تسبب المواد الحافظة التحسس، إذ إنّها تُستخدم في المنتجات، خصوصًا المحتوية على الماء للحفاظ عليها من تكوّن الفطريات والبكتيريا، وبقاء المنتج آمن الاستعمال لأطول مدة ممكنة، والصبغات قد تسبب حدوث رد فعل تحسسي قوي؛ ذلك لاحتوائها على بعض المواد الكيميائية القوية؛ مثل: الأحماض.[٢]


من الأشخاص المعرّضون لحساسية منتجات التجميل؟

تُعدّ الحساسية الجلدية الناتجة من مستحضرات التجميل شائعة جدًا؛ بسبب استخدامها على نطاق واسع. أمّا بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لهذا النوع من الحساسية غير معروف ولا يمكن تحديده؛ لأنّ الأفراد المتضررين قد يتوقفون عن استخدام المنتج بدلًا من الشكوى من ذلك إلى طبيب اختصاصي، والأفراد أصحاب البشرة حساسون للغاية أكثر عرضة للحساسية من العديد من مستحضرات التجميل، كما أنّ الأفراد المصابين بالوردية أكثر عرضة أيضًا لهذا النوع من الحساسية.[١]


كيفية علاج المصابين بحساسية منتجات التجميل

في حال الشعور ببدء عوارض الحساسية تجب إزالة المستحضر على الفور مع اتباع الطرق العلاجية الآتية:[٣]

  • التوقف عن استخدام المنتج فورًا عند ظهور اي رد فعل تحسسي بسبب استخدامه.
  • التوقف عن الاستخدام قد يكفي لحلّ المشكلة في حال بدت العوارض طفيفة.
  • استخدام بعض الكريمات والمراهم الطبية المحتوية على مادة الكورتيزون للمساعدة في تسريع تخفيف عوارض الحكة والتورم والاحمرار، بالاضافة الى استعمال مضادات الهيستامين.
  • الاتصال بالطوارئ أما إذا بدت العوارض شديدة، أو عرض الحالة على الطبيب الاختصاصي.


الوقاية من حساسية منتجات التجميل

أفضل طريقة لمنع حساسية الجلد لمستحضرات التجميل تجنب كلّ المنتجات التي تحتوي على مسببات الحساسية، وتُتّبع الإجراءات الوقائية الآتية: [٣]

  • قراءة مكونات المنتج بشكل جيد قبل شرائه، خصوصًا إذا كان الشخص يعرف المكونات التي قد تسبب الحساسية له.
  • تجربة المستحضر بوضع جزء بسيط على اليد، في حال ظهور أيّ عارض من عوارض التحسس خلال 24 ساعة، فينبغي تجنبه.
  • استخدام منتجات خالية من العطور، مع الحذر من أنها تسبب الحساسية عند بعضهم.
  • اختيار المنتجات الي تحتوي على عدد أقل من المكونات، إذ إنّها تقلل من فرص التحسس، وتساعد في معرفة المادة التي قد تسببت في الحساسية في حال حدوثها.


أنواع حساسية الجلد من مستحضرات التجميل

بعض العناصر المستخدمة في هذه المستحضرات قد تسبب حدوث الحساسية الجلدية، ومن أنواع التحسس الناتج من مستحضرات التجميل ما يأتي:[٢]

  • التهاب الجلد التماسي (Contact Dermatitis): هذا النوع الأكثر شيوعًا، فهو تهيّج الجلد نتيجة تفاعله مع مادة ملامسة له، وقد تبدو هذه المادة مهيجة للأنسجة، وربما تسبب ظهور بقع حمراء، وانتفاخًا في الجلد، وطفحًا جلديًا، وظهور القشور تصاحبها حكة شديدة وإحساس بالوخز، وفي بعض الاحيان قد تسبب ظهور فقاعات صغيرة تحتوي على سائل، وتحدث هذه الحساسية على شكلين:
    • تهيج الجلد التماسي التهيجي (Irritant Contact Dermatitis): قد تحدث استثارة للجلد في المكان الذي تعرّض للمادة أو المكوّن للحساسية، وأكثر الطبقات عرضة الطبقة الخارجية السطحية للجلد، خاصة الرقيقة، ومنها: جفن العين، والأماكن المتشققة، وشديدة الجفاف، وفي هذا النوع لا يحدث تحفيز أو استثارة لجهاز المناعة، لكن يعتمد ظهور الحساسية على نوع المادة المستخدمة في المستحضر، وقابلية الشخص للتحسس، حيث الأشخاص ذوو البشرة الجافة الأكثر عرضة لحدوث هذا النوع لديهم.
    • التهاب الجلد التماسي التحسسي (Allergic Contact Dermatitis): في هذا النوع يحدث رد فعل لجهاز المناعة، وغالبًا ما توجد لدى هؤلاء الأشخاص قابلية جينية لحدوثها، وتحدث عندما تخترق مادة معينة من مكونات المنتج طبقات الجلد السفلية وتتفاعل مع خلايا جهاز المناعة، وعندها يحدث رد فعل تحسسي من الشخص على التعرض لهذه المادة، وتتميز بظهور طفح جلدي شديد واحمرار وحكة شديدة وانتفاخ، ويحدث رد الفعل التحسسي بعد مدة من الوقت من استخدام المنتج تُقدّر بـ 12 ساعة فأكثر.
  • التهاب الجلد الضوئي (Photosensitivity/Photocontact Dermatitis): يحدث هذا النوع من الحساسية نتيجة تفاعل ضوء الشمس مع إحدى مواد المستحضر المستخدم على البشرة.
  • ارتكاريا الجلد أو الشرى (Urticaria): تظهر على هيئة حساسية جلدية شديدة؛ ذلك نتيجة التعرض لمادة مهيجة، وتبدو على هيئة مساحات حمراء بارزة شديدة الحكة.
  • الحساسية المفرطة (Anaphylaxis): أحد الأنواع نادرة الحدوث، لكن هي الاكثر خطورة في حال حدوثها، وقد تسبب صعوبة شديدة في التنفس، والدوخة والغثيان، وانتفاخات على مساحات واسعة من الجسم، وقد تؤدي إلى الوفاة أحيانًا، وغالبًا ما تحدث نتيجة التعرض لبعض مكونات صبغات الشعر، ولا تقتصر فقط على المستحضرات التي تؤخذ عن طريق الفم، بل تحدث نتيجة مستحضر خارجي الاستعمال.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Gary W. Cole, MD, FAAD , "Makeup Allergies"، medicinenet. </i>, Retrieved 15-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Dr Vincent St Aubyn Crump, "Cosmetic allergy"، Allergy.org.nz.Retrieved 15-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Contact reactions to cosmetics", dermnetnz.org, Retrieved 15-7-2020. Edited.
  4. FDA (12/12/2019), "Allergens in Cosmetics"، FDA.gov.Retrieved 15-7-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

286 مشاهدة