ما هي أعراض الروماتيزم في الركبة؟

ما هي أعراض الروماتيزم في الركبة؟

يشمل مصطلح الروماتيزم (Rheumatism) العديد من الأمراض الروماتويدية، لكن في معظم الأحيان يُقصد به التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid Arthritis)،[١] وهو مرض يهاجم فيه جهاز المناعة الأنسجة السليمة في المفاصل في أجزاء الجسم المختلفة، وقد يصيب المفاصل الموجودة في الركب مسببًا العديد من الأعراض.[٢]

يعاني المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدية في الركبة من مراحل تزداد فيها شدة وسوء الأعراض، تسمّى بالهجمات، ومراحل أخرى تتحسّن الأعراض فيها، وقد تختفي لفترات، ومن أهم الأعراض الّتي قد تظهر:[٣]

  • تيبّس المفاصل وانتفاخها.
  • صعوبة ثني المفاصل أو جعلها مستقيمة.
  • ألم وانتفاخ قد يزدادان بعد أخذ فترات من الراحة.
  • ألم قد يزداد مع ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.
  • التصاق المفاصل أو توقّفها المفاجئ أثناء الحركة.
  • ملاحظة أصوات من المفاصل تشبه أصوات الصرير، أو النقر، أو الطقطقة، أو الطحن.
  • انثناء أو انبعاج الركبة، مع الشعور بالضعف فيها.
  • أعراض عامة مثل التعب والإرهاق، وارتفاع درجة الحرارة البسيط، والتهاب العينين وجفافهما، وجفاف الفم، ووجود كتل تحت الجلد في مناطق العظام.

هل يمكن الشفاء من روماتيزم الركبة؟

لا يوجد علاج يحقق الشفاء التام من التهاب المفاصل الروماتويدي في الركبة أو في المفاصل الأخرى إلى الآن، لكن توجد العديد من خيارات العلاج الّتي قد تحقق اختفاء الأعراض لفترات طويلة والتحكّم بالمرض،[٤] ومن علاجات روماتيزم الركبة الّتي قد يتم اللجوء إليها بحسب حالة كل شخص:

العلاج الدوائي

قد يشمل علاج التهاب المفاصل الروماتويدي في الركبة الأدوية الآتية:[٢]

  • الكورتيكوستيرويدات.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • مسكّنات الألم الموضعية.
  • الأدوية المضادة للروماتويد والمعدّلة لسير المرض (DMARDs).
  • الأدوية البيولوجية.

العلاج الجراحي

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليات جراحية لتخفيف الأعراض والتحكّم بالمرض، مثل:[٢]

  • إصلاح الأربطة أو الأوتار التالفة.
  • إعادة تشكيل عظام الركبة أو أنسجة المفاصل، الأمر الّذي قد يخفف من الألم الناتج عن فقدان الغضاريف، وأصوات الطحن الموجودة في الركبة.
  • الاستعاضة عن أعصاب عن مفاصل الركبة المتأثّرة بمفاصل أخرى صناعية.

ماذا أفعل لتخفيف أعراض روماتيزم الركبة؟

توجد العديد من التدابير المنزلية الّتي يمكن اتّباعها للمساعدة على تخفيف الأعراض، منها:[٥]

  • تطبيق الكمادات الباردة أو الساخنة:

يُنصح بتطبيق الكمادات لمدة 10-20 دقيقة على الركبة، حيث تساهم كمادات الثلج في تخفيف الالتهابات والانتفاخ، بينما تساعد الكمادات الدافئة على تحسين تدفّق الدم واسترخاء العضلات، وبالتّالي يتم اختيار الكمادات المناسبة بحسب الأعراض.

  • الاستعانة بأدوات عند المشي:

يمكنك الاستعانة مثلًا بعكّازة أو مشّاية لتخفيف الضغط الواقع على المفاصل عند المشي.

  • الحركة المستمرة:

حيث يُنصح بتحريك الركبتين بممارسة تمارين رياضية معينة دون التسبب بالألم.

ملخص المقال

يعاني المصابون بالروماتيزم أو التهاب المفاصل الروماتويدي في الركب من فترات هدوء تختفي فيها الأعرض، وأخرى تشتد فيها الأعراض، ومن الأعراض الّتي قد تظهر هي تيبّس المفاصل، والشعور بالألم، والانتفاخ فيها، كما قد يواجهون مشكلات في ثني الركبة، وظهور أصوات منها مثل الصرير والطحن، كما قد تظهر أعراض عامة مثل التعب العام، وارتفاع درجة الحرارة، وجفاف العينين.

المراجع

  1. Dr. Ananya Mandal, "What is Rheumatism?", news-medical, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tim Jewell (27/7/2022), "Rheumatoid Arthritis and the Knees: What to Know", healthline, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  3. Zia Sherrell (18/7/2022), "How does rheumatoid arthritis affect the knees?", medicalnewstoday, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  4. "Rheumatoid arthritis", mayoclinic, 18/5/2021, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  5. Aubrey Bailey (15/4/2022), "Rheumatoid Arthritis in the Knee: What to Expect", verywellhealth, Retrieved 30/8/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

37 مشاهدة