علاج روماتيزم المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٤ فبراير ٢٠٢١
علاج روماتيزم المفاصل

روماتيزم المفاصل

روماتيزم المفاصل (Rheumatoid arthritis) هي مشكلة صحية طويلة الأمد، تتسبب في ألم وتورم وتيبس في المفاصل، وعادةً ما تؤثر في مفاصل اليدين والمعصمين والقدمين، ويمكن أن يؤثر الروماتيزوم في أجزاء أخرى من الجسم بالإضافة إلى المفاصل، وعادةً ما يتضمن هذا المرض فترات تزداد فيها الأعراض سوءًا، وتُسمى بالنوبات، وعلى الرغم من أنّه لا يمكن الشفاء من روماتيزم المفاصل، إلا أنّه تتوافر خيارات علاجية عدة تساعد في التخفيف من الأعراض ومنع حدوث تلف طويل المدى.[١]


علاج روماتيزم المفاصل بالأدوية

تشكل الأدوية جزءًا مهمًا من الخطة العلاجية لمرض روماتيزم المفاصل، وتختلف الأدوية الموصى بها من حالة إلى أخرى اعتمادًا على شدة الحالة ومدة المرض، وهذا ما يحددها الطبيب، وتتضمن خيارات الأدوية المتاحة التي يمكن أن يستخدمها الطبيب ما يأتي:

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)

قد يصف الطبيب هذه الأدوية للتخفيف من الألم والالتهاب المترافق لمرض روماتيزم المفاصل، إلا أنّ هذه الأدوية لا تبطئ تطور الحالة، إذ في الحالات المتوسطة إلى الشديدة من روماتيزم المفاصل لا يكفي استخدام هذه الأدوية لوحدها، وتأتي هذه الأدوية على شكل حبوب وأقراص تُعطى عن طريق الفم، وبعضها لا يحتاج إلى وصفة طبية مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen) والنابروكسين (Naproxen)، إلا أن معظم المرضى يحتاجون الأنواع التي تحتاج إلى وصفة طبية مثل سيليكوكسيب (Celecoxib)، فهي تعطي جرعة أكبر ولفترة أطول وتتطلب عدد أقل من الجرعات.

وكغيرها من الأدوية تحمل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية خطر حدوث بعض الآثار الجانبية التي تتضمن ما يأتي:[٢][٣]

  • تهيج في المعدة وزيادة خطر حدوث النزيف والقرح.
  • زيادة خطر أمراض القب مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى.


السيرويدات (Steroids)

وهي أدوية تُستخدم لتخفيف الألم والتيبس في الحالات الشديدة من روماتيزم المفاصل، وعادةً ما تُسخدم لفترة مؤقتة، ولكن قد يحتاجها بعض المرضى لفترات طويلة، ويمكن الحصول على هذه الأدوية عن طريق الحقن المباشر في المفاصل أو تناولها على شكل حبوب، ويُعدّ الحقن أقل آثار جانبية، ولكن لا يمكن استخدامه أكثر من مرة كل 3-4 أشهر، فقد يلحق الضرر بالعظام ولأنسجة، ومن الأمثلة على أدوية تنتمي إلى هذه الفئة، هيدروكورتيزون (Hydrocortisone) وميثيل بريدنيزولون (Methylprednisolone) وبريدنيزون (Prednisone).

ويمكن لهذه الأدوية أن تسبب بعض الآثار الجانبية، إلا أن تناول جرعات أقل ولفترات أقصر، ومن آثاره الجانبية ما يأتي:[٢][٣]

  • زيادة الوزن.
  • فقدان العظام، مما يزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.
  • رفع ضغط الدم.
  • قد يؤثر في قدرة المصاب على السيطرة على داء السكري.
  • زيادة خطر الإصابة العدوى.


الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs)

وهي أدوية تكبح عمل جهاز المناعة بهدف إبطاء روماتيزم المفاصل ومنع تفاقم الحالة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ميثوتريكسات (Methotrexate)، وهيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine)، وليفلونوميد (Leflunomide)، وسلفاسالازين (Sulfasalazine)، وتوفاسيتينيب (Tofacitinib)، وتُعطى هذ الأدوية عبر الفم على شكل حبوب، ولكن يمكن الحصول على الميثوتريكسات كحقنة، وتجدر الإشارة إلى أن تأثير هذه الأدوية يحتاج إلى بضعة أسابيع حتى يظهر مفعوله، وقد يحتاج الأمر وقتًا أطول لكي تُعطي التأثير الكامل.

وتتضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يأتي:[٢][٣]

  • إضعاف جهاز المناعة، بالتالي زيادة خطر العدوى.
  • تضرر في الكبد.
  • تثبيط لنخاع العظم.
  • التهاب رئوي شديد.
  • يمكن لكل من ليفلونوميد والميثوتريكسات أن يسببان تشوهات خلقية.


العلاج البيولوجي

وهي أدوية تُستخدم في حال لم تجدِ الأدوية الأخرى نفعًا، وهي عبارة عن بروتينات معدلة وراثيًا، تمنع أجزاء معينة من الجهاز المناعي تلعب دورًا رئيسيًا في إصابة المرء بمرض روماتيزم المفاصل، مما يساعد على تخفيف الألم والتورم الناتج عن الحالة، وتعمل هذه الأدوية بطرق مختلفة وتستهدف أجزاء مختلفة من جهاز المناعة، ومن الأمثلة عليها؛ أباتاسيبت (Abatacept)، أداليموماب (Adalimumab)، ريتوكسيماب (Rituximab)، سيرتوليزوماب (Certolizumab)، ويمكن أن تُعطى هذه الأدوية عن طريق الحقن أو على شكل حبوب، وبما أنها تؤثر على جهاز المناعة، فهي قد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى، كما قد تؤدي إلى ردود فهل تحسسية في موقع الحقن.[٢][٣]


علاج روماتيزم المفاصل في المنزل

بالإضافة إلى العلاجات السابقة، قد تساعد بعض العلاجات المنزلية على التخفيف من أعراض مرض روماتيزم المفاصل، ولكن يُفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل تطبيقها، وتتضمن هذه العلاجات ما يأتي:[٤]

  • الراحة، فيجب الحصول على قسط كافٍ من الراحة خلال نوبات المرض، إذ يساعد ذلك في التخفيف من الألم والالتهاب.
  • استخدام الحرارة والبرودة، فيمكن أن تساعد الكمادات الباردة على التخفيف من الألم، ويمكن التبديل بين الكمادات الباردة والساخنة، التي تساعد على التقليل من التيبس.
  • استخدام الأجهزة المساعدة، مثل الجبائر والقطع الداعمة، التي تساعد في تثبيت المفاصل في وضعية الراحة، مما يقلل من الالتهاب، كما يمكن استخدام العكازات خلال الحركة.


تمارين تخفف ألم روماتيزم المفاصل

قد تساعد بعض التمارين الرياضية في التخفيف من الألم وتيبس المفاصل عند الأشخاص المصابين بروماتيزم المفاصل، ولكن قبل ممارسة أي تمرين رياضية، يجب استشارة الطبيب، لتأكد من أنه مناسب للحالة، ومن هذه التمارين ما يأتي:[٥]

  • تمارين التمدد، التي يمكن ممارستها يوميًا، ويُفضل ممارستها في الصباح، وذلك من خلال المشي في المكان أو شد الذراعين خلال الجلوس أو الوقوف لمدة 10-20 ثانية، وتكرار ذلك 2-3 مرات.
  • المشي، يُعد المشي من التمارين المنخفضة الكثافة، التي تساعد على الحفاظ على صحة القلب والمفاصل، مع ضرورة التأكد من ارتداء حذء مناسب ومريح والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • التمارين المائية، مثل السباحة وغيرها من التمارين المائية، التي تساعد على زيادة المرونة ونطاق الحركة والقوة، مما يقلل من إجهاد وتيبس المفاصل.
  • ركوب الدراجات، فقد يكون ركوب الدراجة طريقة آمنة لتحريك المفاصل وتحسين لياقة القلب والأوعية الدموية، كما يمكن لركوب الدراجات أن يقلل من الصلابة ويزيد من نطاق الحركة وقوة الساق.
  • تمارين القوة، فقد تساعد في تقوية العضلات حول المفاصل على تقليل أعراض مرض الروماتيزم، ويُفضل استشارة أخصائي العلاج الطبيعي حول طبيعة التمارين المناسبة.


علاجات جراحية لروماتيزم المفاصل

في بعض الحالات عندما تفشل الأدوية في تحقيق النتائج المرجوة، قد يلجأ الطبيب إلى الإجراءات الجراحية لإصلاح المفاصل المتضررة، ومن هذه الإجراءات الجراحية ما يأتي:[٢]

  • استئصال الغشاء الزليلي، وخلاله يتم استئصال البطانة الملتهبة في المفاصل، ويمكن إجراء ذلك في مفصل الركبة، المرفق، الرسغ، الأصابع، والورك.
  • إصلاح الأوتار، وذلك في حال تسبب التهاب المفاصل في تلف الأوتار المحيطة.
  • التحام المفاصل، وذلك بهدف تحقيق الاستقرار وإعادة الحركة المتناسقة للمفاصل لتخفيف الألم، وعادةً ما يُلجأ إلى هذا الإجراء في حال كان من غير الممكن إجراء تبديل للمفصل.
  • تبديل المفاصل، وفيه يتم تبديل المفصل بالكامل، واستخدام مفصل مصنوع من معدن أو بلاستيك.


المراجع

  1. "Rheumatoid arthritis", nhs, 28/8/2019, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Mayo Clinic Staff (1/3/2019), "Rheumatoid arthritis", mayoclinic, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث David Zelman, MD (15/10/2020), "Understanding Rheumatoid Arthritis -- Treatment", webmd, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  4. the Healthline Editorial Team (6/8/2020), "Everything You Want to Know About Rheumatoid Arthritis", healthline, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  5. Kat GAl (30/8/2018), "Best exercises for rheumatoid arthritis pain", medicalnewstoday, Retrieved 28/1/2021. Edited.