اسباب امراض الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
اسباب امراض الكلى

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي يمكن أن تسبب مشاكل وأمراض في الكلى . وتشمل أسباب أمراض الكلى الإصابات الجسدية ، والالتهابات ، والخراجات في الكلى، والتدفق المتخلف الكمية والنوع للبول من المثانة ، أو أسباب وراثية . ويمكن أيضاً أن تتلف الكلى من سوء استخدام بعض الأدوية المسكنة للآلام والأدوية القانونية أوغير القانونية والمشروعة.

أسباب أمراض الكلى :


*** أسباب أمراض الكلى الحادة :

  • عدم وجود كمية كافية من تدفق الدم إلى الكلى
  • الضرر المباشر للكلى نفسها
  • تحشّر ورجوع البول إلى الكلى

يمكن أن تحدث هذه الأشياء عند:

  • إصابة صدمة مع فقدان الدم ، كما هو الحال في حوادث السيارات
  • زيادة نسبة البروتين في الدم
  • التعرض لصدمة بسبب وجود التهاب شديد يسمّى الإنتان
  • انتشار البروستاتا بشكل واسع والذي يمنع تدفق البول
  • تناول أدوية معينة أو التعرض لبعض السّموم
  • وجود مضاعفات أثناء الحمل ، مثل تسمم الحمل
  • وجود أمراض المناعة الذاتية ، حيث أنه عندما يهاجم الجهاز المناعي الجسم، يمكن أن يسبب أيضاً إصابات حادة في الكلى .

*** أسباب أمراض الكلى المزمنة :

عندما لا تعمل الكلى بشكل جيد لمدة أطول من 3 أشهر ، فإن الأطباء يطلقون عليه مرض الكلى المزمن . قد لا يتم ملاحظة أي أعراض في المراحل المبكرة منه ، ولكن عندما يتم ملاحظة أي عرض منه فإنه يكون من الأسهل لعلاج هذه الأمراض .

مرض السكري النوع الأول والثاني وارتفاع ضغط الدم هي الأسباب الأكثر شيوعاً . ارتفاع مستويات السكر في الدم مع مرور الوقت يمكن أن تضر الكليتين . وارتفاع ضغط الدم يخلق المرض على الأوعية الدموية مما يسبب أمراض الكليتين .

الأضرار التي تلحق بالكلى من الجلوكوز (السكر) غير المستخدم في الدم يسمى اعتلال الكلية بسبب السكري . إذا تم المحافظة على مستويات الجلوكوز في الدم ، فإنه يمكن تأخير أو منع اعتلال الكلية بسبب السكري .

إضافة إلى ذلك ضغط الدم المرتفع يؤثر على ذلك ، قد يصف الطبيب دواء لضغط الدم . تم العثور على أدوية ضغط الدم التي تسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين لحماية الكلى بشكل أكبر من الأدوية الأخرى التي تخفض ضغط الدم إلى مستويات مماثلة. ويوصي المعهد الوطني للقلب والرئة والدم، أحد المعاهد الوطنية للصحة، بأن يحافظ مرضى السكري أو من لديهم انخفاض في وظائف الكلى على ضغط دم أقل من 130/80 مم زئبقي.

وتشمل الأسباب الأخرى:

  • أمراض في الجهاز المناعي حيث أنه إذا كان لدى الشخص مرض في الكلى بسبب الذئبة، فإن الطبيب يطلق عليه التهاب الكلية الذئبة .
  • الأمراض الفيروسية طويلة الأمد ، مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ، والتهاب الكبد B ، والتهاب الكبد C .
  • التهاب الحويصلات والكلية ، التهابات المسالك البولية داخل الكلى ، والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث ندوب في الكلى . يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى إذا حدث ذلك عدة مرات .
  • التهاب في المرشحات الصغيرة ( الكبيبات ) داخل الكليتين . هذا يمكن أن يحدث بعد التهاب بكتيري .
  • مرض الكلى المتعدد الكيسات ، وهو حالة وراثية حيث يتشكل الكيس المملوء بالسوائل في الكليتين .

العيوب الخلقية الموجودة عند الولادة يمكن أن تمنع المسالك البولية من أداء وظيفتها بشكل طبيعي أو ربما تؤثر على الكلى . واحدة من أكثر الأمور شيوعاً والذي ينطوي على نوع من عطل في الصمام بين المثانة والإحليل . يمكن لأخصائي أمراض المسالك البولية القيام بعملية جراحية لإصلاح هذه المشاكل ، والتي يمكن العثور عليها أثناء وجود الطفل في الرحم .

المخدرات والسموم والأدوية ، مثل التسمم بالرصاص ، واستخدامها على المدى الطويل من بعض الأدوية بما في ذلك مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ( العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية ) مثل ايبوبروفين و نابروكسين، ومخدرات الشوارع التي يتم تداولها وريدياً يمكن أن تدمر الكليتين بشكل دائم .

السموم والصدمات النفسية ، على سبيل المثال ضربة مباشرة وقوية على الكليتين، يمكن أن تؤدي إلى أمراض الكلى .

المراجع :