ما هي أعراض سرطان المستقيم؟

إليك الأعراض المُحتلمة لسرطان المستقيم

المستقيم (Rectum)، هو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة في الجهاز الهضمي، وهذا يعني أنه يبدأ من نهاية القولون وصولًا إلى فتحة الشرج (Anus)،[١]وفي حال الإصابة بسرطان المستقيم (Rectal cancer)، قد لا تُعاني من أية أعراض في المراحل المبكرة، ولكن مع تطوّر السرطان، تبدأ الأعراض بالظهور،[٢]مثل:

  • النزيف من المستقيم، وهو أكثر الأعراض الشائعة لسرطان المستقيم.[٣]
  • تغيّر في عادات التبرّز، تستمرّ لأكثر من عدة أيام،[٣] مثل الإصابة بالإسهال، أو الإمساك، أو ظهور الدم في البراز، أو البراز الرفيع،[٤] أو كثرة التبرّز.[١]
  • الشعور بالتعب والضعف لسبب غير معروف.[٣]
  • فقدان الوزن بدون سبب معروف.[٤]
  • ألم في أسفل البطن أو الحوض.[٤]
  • الشعور بأنّ الشخص لم يُكمل التبرّز.[١]
  • ألم أثناء التبرّز.[٣]
  • غازات وتشنّجات البطن.[٣]
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد (Iron-deficiency anemia)، والذي قد يحدث أحيانًا بسبب فقدان الدم عبر المستقيم.[٣]

وفي حال انتشار سرطان المستقيم إلى أجزاء أخرى من الجسم، قد تُلاحظ ظهور أعراض إضافية تختلف بحسب الجزء الذي انتشر إليه السرطان، مثل:[٢]

  • آلام العظام.
  • السعال المستمرّ.
  • صعوبة التنفّس.
  • فقدان الشهية.
  • تغيرات في الرؤية أو الكلام.
  • تورّم في القدمين أو اليدين.
  • اليرقان أو الصفار (Jaundice)، والذي يتسبب باصفرار الجلد أو بياض العينين.

متى ينبغي لك مراجعة الطبيب؟

ينبغي لك مراجعة الطبيب في أقرب في حال ملاحظتك لأي من الأعراض السابقة، خاصةً في حال استمرارها، فعلى الرغم من أنها قد تظهر بسبب حالات أقل خطورةً من السرطان، منها البواسير (Hemorrhoids)، إلا أن عليك مراجعة الطبيب للاطمئنان.

هل يمكن اكتشاف سرطان المستقيم مبكرًا؟

نعم، فعلى الرغم من أنّ أعراض هذا السرطان لا تظهر في مراحله المبكرة، يمكنك اتباع بعض التعليمات لاكتشافه مبكرًا، وهي كما يأتي:

  • إجراء الفحوصات المبكرة للكشف عن سرطان المستقيم، أهمّها تنظير القولون (Colonoscopy)، وذلك في عمُر 45 عامًا.[٥]
  • إذا كنت تملك بعضًا من عوامل الخطر التي ترفع خطر إصابتك بسرطان المستقيم، عليك استشارة الطبيب، فقد تحتاج لعمل تنظير القولون بوقت أبكر أو بعدد مرات أكثر، ومن عوامل الخطر ما يأتي:[٦]
    • العمر الأكبر من 50 عامًا.
    • الإصابة بأحد أمراض الأمعاء الالتهابية (Inflammatory bowel disease)، منها مرض كرونز (Crohn’s disease)، أو التهاب القولون التقرّحي (Ulcerative colitis).
    • زيادة الوزن.
    • التدخين.
    • شرب الكحول.
    • إصابة أحد أفراد العائلة بسرطان المستقيم، مثل الأخوة، أو الأب، أو الأم، خاصةً قبل عمُر 60 عامًا.
    • تناول الكثير من اللحوم الحمراء (مثل لحم الضأن، والبقر، والعجل، والماعز[٧])، واللحوم المصنّعة (مثل السجق، والببروني، والسلامي[٨]).
    • عدم تناول ما يكفي من الخضراوات.[١]
    • الإصابة بالسكري.[١]
    • قلة ممارسة التمارين الرياضية.[١]
    • تلقّي العلاج الإشعاعي في منطقة البطن.[١]

ملخص المقال

عادةً لا يتسبب سرطان المستقيم أية أعراض في مراحله المبكرة، ولكن مع تطوّر السرطان تبدأ الأعراض بالظهور، منها النزيف من المستقيم، وظهور الدم في البراز، وتغير في عادات التبرّز، مثل الإسهال أو الإمساك، أو البراز الرفيع، أو كثرة التبرّز، والشعور بأن الشخص لم ينهي التبرّز، والشعور بالتعب والضعف طوال الوقت، وفقدان الوزن دون سبب معروف، وألم الحوض أو أسفل البطن، ولذلك إذا عانيت من الأعراض السابقة باستمرار، راجع الطبيب في أقرب وقت.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Rectal cancer", mayoclinic, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "What is rectal cancer?", cancercenter, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Rectal Cancer: Symptoms, Causes, and More", healthline, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Rectal Cancer", fascrs, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  5. "What Is Colorectal Cancer Screening?", cdc, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  6. "Colorectal Cancer: The Importance of Screening and Early Detection", cancercare, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  7. "Red meat and the risk of bowel cancer", nhs, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  8. "Processed meat and cancer: What you need to know", mdanderson, Retrieved 7/9/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

23 مشاهدة