ما هي مخاطر خزعة نخاع العظم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٦ ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠
ما هي مخاطر خزعة نخاع العظم؟

ما هي خزعة نخاع العظم؟

خزعة نخاع العظم هي فحص طبي يتمثّل بأخذ عينة من نخاع العظم الموجود داخل بعض العظام الكبيرة، وفحص العيّنة في المختبرات الخاصة لتقييم مكوّنات الدم، وفحص إذا ما كان نخاع العظم سليمًا ومكوِّنًا لكميات طبيعية من خلايا الدم، ويتضمّن إجراء خزعة نخاع العظم (Bone marrow biopsy) سحب عينة من الجزء الإسفنجي منه، كما يمكن سحب عينة من الجزء السائل في بعض الحالات، ويُستخدم هذا الفحص لتشخيص أمراض الدم والنخاع ومراقبتها، بما في ذلك بعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى الحمى مجهولة المصدر.[١]


ما هي مخاطر خزعة نخاع العظم؟

يُعدّ إجراء خزعة نخاع العظم من الإجراءات الطبية الآمنة، لكن قد يتسبب في بعض الحالات بحدوث بعض المضاعفات، وتجدر الإشارة إلى أنّ وجود مشكلات صحية أخرى لدى المريض الذي يخضع لهذا الإجراء يزيد من خطر حدوث المضاعفات، التي يمكن أن تتضمن ما يأتي:[١][٢]

  • الشعور بالضغط والألم المستمر في موقع الخزعة، وظهور بعض الكدمات.
  • حدوث النزيف المفرط أو طويل الأمد من موقع الخزعة، خاصّةً لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستوى الصفائح الدموية.
  • العدوى في موقع الخزعة أو بالقرب منه، لا سيّما لدى الأشخاص المصابين بضعف في جهاز المناعة.
  • اختراق عظم القص أثناء سحب الخزعة، مما قد يتسبّب بحدوث مشكلات في القلب أو الرئة.


لماذا يتم أخذ خزعة من نخاع العظم؟

عادةً ما يطلب الطبيب أخذ خزعة من نخاع العظم في حال ظهور نتائج غير طبيعية لاختبارات الدم، بما في ذلك انخفاض مستويات الصفائح الدموية أو ارتفاعها، أو خلايا الدم البيضاء أو الحمراء، إذ تُساعد الخزعة على تحديد سبب هذه الاختلالات، التي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • فقر الدم، أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.
  • أمراض نخاع العظام المختلفة، بما في ذلك التليف النقوي (Myelofibrosis)، أو متلازمة خلل التنسج النقوي.
  • حالات اختلال خلايا الدم، مثل: نقص خلايا الدم البيضاء، أو الصفائح الدموية، أو ارتفاع كريات الدم الحمراء.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis)، وهو اضطراب وراثي يتراكم فيه الحديد في الدم.
  • عدوى أو حمى مجهولة المصدر.
  • أنواع سرطان نخاع العظم أو الدم، مثل: سرطان الدم، أو الأورام اللمفاوية.

كما يمكن استخدام خزعة نخاع العظم في الحالات الآتية:[٤]

  • اكتشاف مرحلة أمراض النخاع أو أمراض الدم، وتقييم مدى تقدمها.
  • مراقبة آثار العلاج، وتحديد مدى نجاحه.
  • التحقّق من مستويات الحديد.


كيف يتم الاستعداد لخزعة نخاع العظم؟

لا تحتاج خزعة نخاع العظم إلى إجراءات تحضيرية خاصة، ويمكن مناقشة بعض الأمور مع الطبيب خلال مقابلة تحديد موعد الإجراء، بما في ذلك:[٤][٥]

  • إمكانية تناول الطعام أو الشراب بصورة طبيعيّة قبل الاختبار.
  • الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها المريض، ويُنصح بالتوقف عن تناول بعض الأدوية قبل الإجراء، بما في ذلك مميعات الدم، وأي أدوية قد تؤثر في سيولة الدم، بالإضافة إلى أدوية منع النوبة قلبية أو السكتة الدماغية، ويحدّد الطبيب مدّة التوقف عن تناولها قبل الإجراء.
  • إخبار الطبيب في حال وجود أي نوع من الحساسية تجاه مادة الكلورهيكسيدين، التي تُستخدم في التعقيم والتطهير، أو التخدير الموضعي، وغيرهما من المواد التي تُستخدم أثناء الإجراء.
  • مناقشة كيفية أخذ خزعة نخاع العظم، والنتائج المتوقعة، والمخاطر المحتملة.
  • تحديد موعد الفحص، وتوقيع الموافقة الخاصّة بالإجراء.


كيف يتم أخذ خزعة نخاع العظم؟

يتم أخذ خزعة نخاع العظم في العيادات الخارجية أو في المستشفى، وعادةً ما يستغرق كامل الإجراء 30 دقيقةً فقط، ويتضمّن هذا الإجراء الخطوات الآتية:[٤][٥]

  • استلقاء المريض على بطنه أو على جانبه؛ إذ تُؤخذ عينة نخاع العظم من الجزء الخلفي من عظم الورك.
  • التحقق من ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم.
  • إعطاء المريض مخدرًا موضعيًا لتخفيف الألم، كما يمكن إعطاؤه بعض الأدوية المهدئة التي تُساعد على الاسترخاء أثناء أخذ الخزعة.
  • تعقيم المنطقة التي ستدخل منها الإبرة وتطهيرها.
  • إدخال إبرة خاصة، وتوجيهها إلى العظم، وتدويرها قليلًا لإزالة عينة من أنسجة نخاع العظم، أو استخدام إبرة مجوّفة صغيرة لسحب عينة من الجزء السائل من نخاع العظم، وغالبًا ما يشعر المريض ببعض الألم والضغط مكان دخول الإبرة وعند سحب العينة.
  • سحب الإبرة خارج الجسم، ووضع ضمادة طبية في مكان إدخال الإبرة، والضغط عليها قليلًا؛ لمنع حدوث النزيف.


إجراءات ما بعد أخذ خزعة نخاع العظم

عادةً ما يشعر المريض بعد الانتهاء من أخذ خزعة نخاع العظم ببعض الأعراض البسيطة التي سرعان ما تختفي خلال مدّة وجيزة، بما في ذلك الشعور بالدوار لبضع دقائق، والألم مكان إدخال الإبرة، بالإضافة إلى الشعور بالخدر في الساق أو القدم على الجانب الذي أُجريت فيه العملية، وتوجد بعض الإجراءات التي يُنصح باتباعها عند العودة إلى المنزل بعد إجراء أخذ الخزعة، بما في ذلك:[٤]

  • تجنّب تناول الأسبرين أو الأدوية التي تحتوي عليه مدّة 24 ساعةً.
  • عدم الاستحمام، وتجنّب وصول الماء إلى مكان إدخال الإبرة أو إلى الضمادة مدّة 24 ساعةً على الأقل.
  • استشارة الطبيب بموعد العودة إلى تناول الأدوية أو المكملات الغذائية.
  • المحافظة على إبقاء الضمادة في مكانها مدة 24 ساعةً.
  • الضغط على موضع إدخال الإبرة، في حال حدوث نزيف بسيط.


ما النتائج المتوقعة لإجراء خزعة نخاع العظم؟

تُرسل عينات نخاع العظم إلى المختبر لتحليلها، وغالبًا ما تكون نتائج الخزعة جاهزةً خلال بضعة أيام، لكن قد تستغرق وقتًا أطول في بعض الحالات، وفي المختبر يقيّم اختصاصي أمراض الدم أو اختصاصي تحليل الأمراض العينات لتقييم سلامة نخاع العظم، وسلامة خلايا الدم المنتجة داخله، وكمياتها، بالإضافة إلى البحث عن أي خلايا شاذّة أو غير طبيعية، واستخدام هذه المعلومات لتجهيز التقرير الذي يتضمّن شرح النتائج للمساعدة في تأكيد التشخيص أو استبعاده، أو تحديد مدى تطور المرض، أو تقييم مدى فاعلية العلاج، واستنادًا إلى نتائج فحص الخزعة قد يُطلب إجراء بعض الفحوصات الإضافية.[١]


متى يجب مراجعة الطبيب بعد إجراء خزعة نخاع العظم؟

ينبغي مراجعة بالطبيب أو طلب المساعدة الطبية في أي من الحالات الآتية بعد إجراء أخذ عينة من نخاع العظم:[١][٥]

  • النزيف الشديد أو المستمر، أو امتلاء الضمادة مكان الإجراء بالدم.
  • الحمى المستمرة أو الشديدة، ووصول درجة حرارة الجسم إلى 38.3 درجةً مئويّةً أو أعلى.
  • ألم شديد ومتفاقم، أو الشعور بعدم الراحة.
  • تورّم مكان سحب العينة.
  • زيادة الاحمرار أو الإفرازات في مكان سحب العينة.
  • أي علامات أو أعراض أخرى تشير إلى الإصابة بالعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Bone marrow biopsy and aspiration", mayoclinic, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  2. Caroline Leopold (2019-2-22), "What does a bone marrow biopsy involve?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  3. Brian Krans and Valencia Higuera (2018-9-17), "What Is a Bone Marrow Biopsy? "، healthline, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "What Is Bone Marrow Aspiration and Biopsy?", webmd, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Bone Marrow Aspiration and Biopsy", cancer, Retrieved 2020-7-3. Edited.