متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

تحدث متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بسبب الإصابة بفيروس كورونا الذي يسمّى المرض باسمه أيضًا، إذ إن هذا الفيروس يؤثر على الجهاز التنفسي للثدييات، التي يعد الإنسان من ضمنها، كما أن هذا المرض له علاقة وثيقة بالزكام والالتهاب الرئوي، والمتلازمة التنفسية الحادة (السارس)، ويمكن أن يؤثر على الأمعاء أيضًا.[١]

يعد فيروس كورونا نوعًا من أنواع الفيروسات المنتشرة التي تسبب العدوى في الأنف أو الجيوب الأنفية أو الحلق العلوي، ومعظم الفيروسات التّاجية غير خطيرة، لكن تعد بعض أنواعها خطيرةً، مثل فيروس كورونا الذي يسبب موت مئات الأشخاص في السابق، وتنتشر فيروسات كورونا أكثر في الخريف والشتاء مقارنةً بباقي الفصول، وبالرغم من ذلك فإن الإصابة بها يمكن أن تكون في أي وقت.[٢]


أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

عند اعتقاد الشخص إصابته بفيروس كورونا أو أنه كان على اتصال مع شخص مصاب بالمرض فيجب عليه مراجعة الطبيب؛ لأن إصابته بالمرض قد تسبب العديد من الأعراض التي قد تودي بحياته، خاصّةً أنه قد قتل نحو 36-40% من الأشخاص الذين أصيبوا به في السابق، أما عن أعراضه فتشمل ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالسعال، وصعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالإسهال والتقيؤ.

تعدّ أعراض فيروس كورونا مشابهةً لأعراض أي عدوى أخرى في الجهاز التنفسي، وتتمثل بسيلان الأنف والتهاب الحلق، لذا فإن المصاب قد لا يدرك أنه مريض بفيروس كورونا أو بالفيروس الذي يسبب نزلات البرد، لذلك يجب إجراء فحوصاتٍ مخبرية للتأكد من الحالة أنها بسبب فيروس كورونا. وفي المقابل إن معرفة سبب نزلة البرد التي يعاني منها الشخص لن تغيّر من الطريقة التي يمكن معالجتها بها، فغالبًا ما تزول الأعراض خلال عدة أيام، أما في حال انتشرت هذه العدوى إلى الجهاز التنفسي السفلي -أي في الرئتين والقصبة الهوائية- فإنها تسبب الالتهاب الرئوي، خاصةً عند كبار السن، والأشخاص المصابين بأمراض الكلى، والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.[٢]


انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

ذكر سابقًا أن السبب وراء الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي فيروس كورونا الذي يعدّ أحد الفيروسات التاجية، والتي تنتشر عن طريق الرذاذ الناتج عن الشخص المصاب عند العطاس أو غيرها من الطرق التي تسبب خروج الإفرازات التنفسية، لذا فإن الاتصال الوثيق مع الشخص المصاب يسبب انتقال المرض إلى الأشخاص السليمين، ووتجدر الإشارة إلى أن نشأة هذا المرض كانت من شبه الجزيرة العربية.[٤]


الوقاية من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

لا يوجد هناك لقاح ضد فيروس كورونا، لكن يمكن المساعدة في منع الإصابة بعدوى الفيروس التاجي من خلال اتباع نفس الخطوات لتجنب الإصابة بنزلات البرد، وهي على النحو التالي:[٢]

  • غسل اليدين بالماء والصابون الدافئ أو بمطهر اليدين الذي يحتوي على الكحول.
  • الحفاظ على عدم ملامسة اليدين للعينين والأنف والفم.
  • يجب تجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص المصابين بالمرض.


علاج متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

يمكن علاج فيروس كورونا بنفس الطريقة التي يُعالَج بها الزكام، وذلك من خلال ما يلي[٢]:

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الأدوية دون وصفة طبية؛ وذلك بهدف علاج التهاب الحلق وارتفاع درجة حرارة الجسم، ويجب عدم إعطاء الأسبرين للأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 19 سنةً، واستبداله بدواء الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • استخدام المرطب أو أخذ حمام بخاري يمكن أن يخفف من التهاب الحلق والشعور بالألم.


أنواع فيروس كورونا

تختلف أنواع فيروسات كورونا التي تصيب البشر من ناحية حدة المرض الذي تسببه ومدى انتشارها، وتوجد حاليًا ستة أنواع معترف بها من فيروس كورونا، يمكن ذكرها على النحو التالي:[١]

  • فيروس كورونا ألفا (229E).
  • فيروس كورونا ألفا (NL63).
  • فيروس كورونا بيتا (OC43).
  • فيروس كورونا بيتا (HKU1).

أما الأنوع الأكثر خطورةً فتشمل فيروس (MERS-CoV)، وهو الفيروس الذي يسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس (SARS-CoV)، وهو الذي يسبب متلازمة التنفس الحادة أو ما يسمى بالسارس.


الفيروسات التاجية

الفيروسات التاجية هي أي فيروس ينتمي إلى العائلة التاجية، التي تحتوي على فيروسات مغطاة يبلغ قطرها حوالي 120 نانومترًا، وسميت بهذا الاسم نسبةً إلى التيجان ذات التكوين البروتيني السكري التي تغطيها، وهي إما حلزونية أو أنبوبية الشكل، وهي القشرة البروتينية للفيروس التي تحتوي على الأحماض النووية الفيروسية، وتتكون المادة الوراثية الكاملة للفيروس التاجي من خيط وحيد من الحمض النووي الريبوزي.

كما تجتوي الفيروسات التاجية على جنسين من الفيروسات؛ أحدهما (Coronavirus) والآخر (Torovirus)، وهما يختلفان عن بعضهما في الشكل؛ فالأول منهم حلزوني والثاني أنبوبي. ويعد فيروس كورونا أحد أهم العوامل التي تسبب أمراض الجهاز الهضمي عند البشر والدواجن والبقر، وتسبب الأنواع المعروفة باسم فيروس كورونا السارس مرضًا تنفسيًّا شديد العدوى يتميز بأعراض عديدة، منها الشعور بآلام في العضلات، أما عن أول ظهور له بين البشر فكان سنة 2002.[٥]

في الصين في سنة 2002 شُخِص على أنه التهاب رئوي غير منتشر، لكن انتشر هذا المرض من المنطقة التي ظهر فيها في الصين إلى منطقة هونغ كونغ عندما انتقل مع الطبيب إلى هذه المنطقة، ثم انتشر بسرعة إلى المسافرين في جميع أنحاء شرق آسيا، وبعدها إلى أمريكا الشمالية أوروبا، ثم إلى بقية العالم. والسارس الذي يسمى أيضًا متلازمة الجهاز التنفسي الحاد الشديد يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم باستمرار، والصداع، والشعور بعدم الراحة في الجسم، بالإضافة إلى سعال جاف قد يتطور ليصعّب من التنفس.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Murrel (1-2-2018), "What's to know about coronaviruses?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Coronavirus", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  3. "Middle East respiratory syndrome (MERS)", www.nhs.uk, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4. " Search A-Z Index Middle East Respiratory Syndrome (MERS)", www.cdc.gov, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. "Coronavirus", www.britannica.com, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  6. "SARS", www.britannica.com, Retrieved 7-11-2019.