متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

متلازمة الشرق الأوسط التنفسية
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

أين تنتشر متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

تمثّل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (Middle East respiratory syndrome-MERS) عدوىً فيروسية تحدث بسبب الإصابة بأحد أنواع فيروسات كورونا، وتتسبب ظهور أعراض تنفسية شديدة، وقد ظهرت متلازمة الشرق الأوسط لأول مرة في المملكة السعودية العربية عام 2012؛ حيث ظهرت 80% من الحالات، وقد تم الإبلاغ عن الإصابة بها في 27 دولة، ولكن ظهر أكبر تفشي للمتلازمة في الدول الآتية:[١]

  • المملكة العربية السعودية.
  • الإمارات العربية المتحدة.
  • كوريا الجنوبية.

هل تتواجد متلازمة الشرق الأوسط التنفسية فقط في الشرق الأوسط؟

لا؛ إذ انتشرت متلازمة الشرق الأوسط في كوريا الجنوبية عام 2015م، والذي يُعد أكبر انتشارٍ لها خارج الشرق الأوسط؛ حيث أُصيب 185 شخصًا من كوريا الجنوبية وشخص واحد فقط من الصين، ونجم عن ذلك وفاة 38 شخصًا.[١]

هل فيروس كورونا يسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

يختلف الفيروس المسبب لهذه المتلازمة عن الفيروس المسبب لوباء كورونا أو كوفيد-19 (COVID-19)، ولكنهما ينتميان للعائلة نفسها؛ أي فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية، وهي عائلة فيروسات كبيرة تسبب أمراض تنفسية مختلفة.[١]

كيف تظهر أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

تتفاوت أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في شدتها، ففي الحالات الطفيفة تظهر أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، وذلك خلال فترة تتراوح بين 2- 14 يومًا من التعرض للفيروس، وتتضمن الأعراض الشائعة ما يأتي:[٢]

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • ضيق في التنفس.
  • السعال، وقد يترافق مع خروج الدم.
  • ألم في العضلات والمعدة.
  • ألم في الحلق.
  • الإسهال.
  • القيء.

ما المضاعفات المحتملة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

قد تكون متلازمة الشرق الأوسط التنفسية شديدة جدًا، مما يُسبب ظهور مضاعفات خطيرة في بعض الحالات، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

ويزداد خطر الإصابة بهذه المضاعفات لدى بعض الأشخاص، ويشمل ذلك الفئات الآتية:[٣]

  • الكبار في السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل:
    • داء السكري.
    • أمراض الرئة.
    • السرطان.

كيف يتم تشخيص متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

يعتمد الطبيب في تشخيصه لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية على التاريخ الطبي؛ كما قد يطرح بعض الأسئلة؛ كالمناطق التي سافر إليها الشخص مؤخرًا، وعادةً يطلب الطبيب إجراء الفحوصات الآتية:[٣]

  • فحوصات الدم

حيث يُختبر وجود مواد كيميائية معينة؛ لتحديد إن كان الشخص مصابًا بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أم مرض آخر مشابه.

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية

إذ يتم تصوير الصدر للكشف عن وجود مشاكل في الرئة.

  • مسحة من الأنف أو الحلق

تؤخذ عينة من الحلق أو الأنف للكشف عن وجود الفيروس في مخاط الأنف.

  • عينة البراز

تُجمع عينة صغيرة من البراز للكشف عن وجود الفيروس فيه.

  • عينة بلغم

تُجمع عينة صغيرة من المخاط الذي يخرج من الرئتين، ثم تُفحص بحثًا عن الفيروس.

ماذا تفعل إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

يجب اتباع مجموعة من الإجراءات عند التعامل بصورة مباشرة مع شخص مصاب بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، منها:[٣]

  • الاتصال بالطبيب؛ للحصول على التوصيات المناسبة لهذه الحالة.
  • الالتزام بتعليماته بدقة وإجراء الفحوصات اللازمة.
  • قياس درجة حرارة الجسم صباحًا ومساءً كل يوم، ولمدة 14 يومًا على الأقل.
  • مراقبة أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ومراجعة الطبيب في حال ظهور أي منها.

وفي حال ملاحظة ارتفاع في درجة حرارة الجسم بعد التعرض للفيروس يجب اتبع الخطوات الآتية:[٣]

  • لا داعي للهلع؛ إذ تتعدد أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الابتعاد عن أماكن العمل، والمدارس والأماكن العامة؛ لمنع تفشي العدوى.
  • الاتصال بالطوارئ قبل مراجعتهم، وإبلاغهم الأعراض والتعرض المسبق لهذا الفيروس؛ ليأخذ الطاقم الطبي الإجراءات الوقائية مسبقًا.
  • الإبلاغ عن الأماكن التي زارها الشخص؛ لتقصيها وبائيًا.
  • اتباع تعليمات المستشفى بدقة.

كيف يمكنك علاج متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

لا يوجد علاج أو لقاح يشفي من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، لذا تهدف الطرق العلاجية إلى تخفيف الأعراض وخطر حدوث المضاعفات،[١] ويتضمن ذلك الآتي:[٣]

  • تُستخدم الأدوية المسكنة؛ للتخفيف من الألم وتخفيض الحرارة، مثل:
    • البارسيتامول (Paracetamol)
    • الإيبوبروفين (Ibuprofen)
  • يوصى بالحصول على قسط كافٍ من الراحة.

أمّا في حال كانت حالة المصاب شديدة، فقد يتضمن العلاج ما يأتي:[٣]

  • السوائل الوريدية؛ للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • الأكسجين؛ للحفاظ على مستواه في الجسم.
  • الأدوية القابضة للأوعية الدموية؛ إذ تساعد على رفع ضغط الدم المنخفض الناجم عن الصدمة.

خطوات للمساعدة في الوقاية من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية

عند السفر أو العيش في أماكن ينتشر فيها الفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، يجب اتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، أو باستخدام المعقم الكحولي إن تعذر ذلك.
  • تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من هذا المنديل بسلة المهملات.
  • تجنب لمس العين، والفم والأنف بأيدي ملوثة.
  • تجنب الاتصال المباشر، أو مشاركة الأكواب أو الأدوات الشخصية مع المصابين.
  • تعقيم الأسطح التي تلمس بتكرار مثل الألعاب ومقابض الأبواب.
  • غسل اليدين جيدًا بعد لمس الحيوانات.

نصيحة للمسافرين المتجهين إلى الشرق الأوسط

على الأشخاص المسافرين إلى الشرق الأوسط اتباع تدابير النظافة العامة؛ كغسل اليدين باستمرار عند ممارسة أي نشاط، ويجب عليهم تجنب الآتي:[٥]

  • تناول حليب الإبل ومنتجاته الأخرى.
  • ملامسة الإبل.
    • تناول أو شرب أي نوع من الحليب الطازج غير المبستر ومنتجات الألبان الطازجة.
    • تناول أي طعام قد يكون ملوثًا بمنتجات الحيوانات.

نصائح للمسافرين العائدين من الشرق الأوسط

يًنصح بمراقبة الأعراض مثل ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والسعال وصعوبة التنفس لمدة 14 يومًا، ومن المهم استشارة الطبيب فورًا عند ظهور أيٍّ منها.[٥]

ملخص المقال

تتراوح أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين أعراضٍ طفيفة تُشبه أعراض الإنفلونزا وأعراضٍ شديدة قد تُسبب مضاعفاتٍ خطيرة، ويهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض وتقليل خطر حدوث المضاعفات، ويُساعد اتباع بعض الإجراءات الوقائية كغسل اليدين باستمرار في تقليل خطر الإصابة بها، خاصةً عند التواجد في أماكن انتشارها.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jamie Smith (23/4/2020), "MERS-CoV: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  2. "Middle Eastern Respiratory Syndrome (MERS)", lung.org, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Middle East Respiratory Syndrome (MERS)", hopkinsmedicine, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  4. "Middle East Respiratory Syndrome (MERS)", medlineplus, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Middle East respiratory syndrome (MERS)", nhs, Retrieved 6/12/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

510 مشاهدة