متلازمة توريت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
متلازمة توريت

متلازمة توريت وهي خلل عصبي وراثي يظهر على الشخص منذ الطفولة المبكرة، وتتمثل الإصابة به في ظهور بعض الحركات العصبية اللاإرادية التي يصاحبها بعض المتلازمات الصوتية المتكررة. قديمًا كانت تعتبر هذه المتلازمة من المتلازمات نادرة الحدوث أو الغريبة والشاذة، بالأخص إذا كانت تصاحبها ألفاظ بذيئة تخرج من الشخص لا إراديًا، ولكن هذا العرَض كان نادرًا مع مصابي هذه المتلازمة.

تبدأ الأعراض بالأخص الأعراض الحركية بالظهور، عادةً في سن 2– 8 سنوات، فيما يمكن أن تبدأ الأعراض الصوتية بالظهور في عمرالسنتين، على الرغم منأنها تظهر عادةً بعد سنوات من بدء ظهور الأعراض الحركية، ولكن بشكلٍ عام يمكن أن تبلغ الأعراض الحركية والصوتية ذروتها في سن 12عامًا.

 

أعراض الإصابة بمتلازمة توريت:


  • السعلة أثناء التحدّث، وحدوث تقطع في استرسال الحديث.
  • الحركة اللاإرادية للعين (الغمز وإغماض العين) بالإضافة إلى تكرار حركة اليدين أو حركات للوجه بشكلٍ عام.
  • صدور أصوات متكررة، والتي تزداد حدتها عند وصول الطفل لمرحلة المراهقة.
  • ظهور الكشرة على الوجه.
  • هز الأكتاف والرأس.
  • زيادة الاستنشاق والنخير الصوتي.

 

أسباب الإصابة بمتلازمة توريت


السبب الرئيسي للإصابة بمتلازمة توريت لم يتم تحديده بعد، ولكن أثبتت بعض البحوث التي تم إجراؤها بهذا الخصوص أن أسبابها الجانبية يمكن أن تكون:

  • تشوهات في مناطق معينة من الدماغ كالفص الجبهي أو العقد القاعدية أو القشرة.
  • حدوث اختلال في الدوائر التي تربط أماكن الدماغ ببعضها البعض والناقلات العصبية (كالدوبامين والسيروتونين والنوادرينالين) التي تعتبر الدوائر المسؤولة عن التواصل بين الناقلات العصبية.
  • احتمالية ارتباط المتلازمة بأمراض أخرى، كحدوث مشاكل في السلوك العصبي، مثل عدم الانتباه والاندفاع وفرط النشاط.
  • مواجهة بعض المشاكل في القراءة والكتابة.
  • ظهور بعض أعراض الوسواس القهري، كالأفكار والهموم الداخلية وبعض السلوكيات المتكررة.

من الأسباب الأخرى للإصابة بمتلازمة توريت:

  • تعرض الأم المستمر لحالات الغثيان والقيء خلال فترة الحمل، بالأخص في الأشهر الثلاثة الأولى.
  • تعرض الأم للضغط النفسي والتوتر خلال فترة الحمل.
  • فرط تناول الأملكميات كبيرة من القهوة أو تدخين السجائر أو تناولالمشروبات الكحولية خلال فترة الحمل.
  • حدوث نقص في عملية تزويد الجنين بالأكسجين أو الدم خلال فترة الولادة.

غالبًا ما يكون السبب في الإصابة بهذه المتلازمة معقدًا جدًا وذلك بسبب الظهور المعقد لهذه المتلازمة.

 

علاج متلازمة توريت


غالبًا ما يتم علاج هذا النوع من المشاكل من خلال الأهل أنفسهم، ويجب أن يكون منذ أول لحظة تمت فيها ملاحظة ظهور بعض التصرفات الغريبة على الأطفال، فمثلًا ظهور التشنجات اللاإرادية عند الأطفال يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار وعدم إهمالها لأنه غالبًا ما تظهر هذه الأعراض بصورة خفيفة وبسيطة في بدايتها ولا تحتاج إلى معالجة دوائية، فقط يتم العلاج من خلال تعليم وإرشاد الطفل من الأهل والأشخاص المحيطين به بشأن هذه المتلازمة، وذلك لأن وعي الطفل بهذه المشكلة يساهم كثيرًا في تخطي مراحل جيدة من العلاج.

ولكن في حال وصول المشكلة لمراحل متقدمة، فيمكن لبعض الأطباء وصف بعض الأدوية كمضادات الذهان، التي تساعد على السيطرة أو الحد من ظهور التشنجات اللاإرادية بالأخص إذا كانت تؤثر على حياة الشخص المصاب الطبيعية..