متلازمة توريت

متلازمة توريت

متلازمة توريت

تُعدّ متلازمة توريت من الحالات التي تُصيب الجهاز العصبي، وتُسبب للمصاب بها تشنجات مفاجئة ولا إرادية؛ مثل: أن يستمر الشخص في الرمش مرارًا وتكرارًا، أو قد يصدر الشخص صوت شخير من دون قصد، إذ تشبه هذه التشنجات اللاإرادية إلى حدّ ما الذي لا يشترط حدوثه وجود رغبة أو تحكم من الشّخص، ويتحكم الشّخص المُصاب بالتشنجات، إلّا أنّها حالة مؤقتة ولا تستمر للأبد، ويُوجد نوعان من التشنجات اللاإرادية الحركية والصوتية؛ وهي الآتي:[١]

  • التشنجات اللاإرادية الحركية؛ هي حركات في الجسم؛ مثل: رمش العيون المتكرر، أو هزّ الأكتاف، أو ارتجاف الذّراع.
  • التشنجات اللاإرادية الصوتية؛ هي أصوات يصنعها الشخص؛ مثل: إصدار صوت تمتمة، أو حشرجة بالحلق، أو الصراخ بكلمة أو عبارة.

وقد تكون التشنجات اللاارادية بسيطة أو معقدة؛ مثل:

  • التشنجات اللاإرادية البسيطة، تتضمن أجزاء قليلة من الجسم؛ مثل: التحديق في العينين، أو الاستنشاق.
  • التشنجات اللاإرادية المعقدة، تشمل عدة أجزاء مختلفة من الجسم، ولها نمط معين؛ مثل: تمايل الرأس مع اهتزاز الذراع ثم القفز.


أسباب متلازمة توريت

ترتبط متلازمة توريت بأجزاء مختلفة من الدماغ، بما في ذلك منطقة تسمى العقد القاعدية، والتي تساعد بدورها في التحكم بحركات الجسم، وقد تؤثر الاختلافات في الخلايا العصبية والمواد الكيميائية التي تحمل الرسائل بينهما، لذا يعتقد الباحثون أنّ المشكلة في شبكة الدماغ هذه قد تلعب دورًا في الإصابة بمتلازمة توريت، إذ لا يعرف الأطباء بالضبط ما الذي يسبب حدوث هذه المشكلات في الدماغ، لكن ربما تلعب الجينات دورًا، ويُحتَمل أن يوجد أكثر من سبب واحد، ويجدر التّنويه إلى أنّ احتماليّة الإصابة بمتلازمة توريت تزيد عند وجود أفراد من العائلة الواحدة لديهم الإصابة بهذه المتلازمة نفسها، كما أنّ الأعراض المرتبطة بالمتلازمة قد تختلف بين أفراد الأسرة الواحدة من حيث ظهورها على الأشخاص المصابين.[٢]


أعراض متلازمة توريت

تُعدّ التّشنجات اللاإرادية عرضًا رئيسًا لمتلازمة توريت، وتظهر عند أغلب الحالات في المرحلة العمرية ما بين سنَّي الخامسة والتّاسعة، وقد يعاني المصابون بالمتلازمة من التشنجات بنوعيها البدنيّة والصّوتيّة، والتي لا تُسبب الضرر للمصاب غالبًا، إلّا أنّ بعض التّشنجات البدنيّة؛ مثل: تحريك الرأس واستمالته قد تُسبب الألم، وتزداد حدّتها عند تعرّض المُصاب لحالات معيّنة؛ مثل: تناوله الأدوية مثل: القلق، أو تعرّضه للتعب، أو الضغط النّفسي. وتظهر الأعراض على النّحو الآتي:[٣]

  • رمش العين.
  • دوران العين.
  • العبوس.
  • هزّ الكتف.
  • رجّ الرأس أو الأطراف الأخرى.
  • القفز.
  • الدوران.
  • لمس الأشياء والأشخاص الآخرين.

ومن أمثلة التشنجات اللاإرادية الصوتية ما يلي:

  • الشخير.
  • حشرجة الحلق.
  • الصّفير.
  • الإصابة بالسّعال.
  • نقر اللسان.
  • صدور أصوات شبيهة بأصوات الحيوانات.
  • التّلفظ بكلمات وعبارات عشوائيّة.
  • تكرار الصوت أو الكلمة أو العبارة.

والأشخاص الذين يعانون من متلازمة توريت يعانون من التعرض للإصابة بعدد من المشاكل التي تؤثر في السلوك، ومن ضمن هذه المشاكل ما يلي:

  • سلوك مُعادٍ للمجتمع.
  • المعاناة من نوبات من الغضب المفاجئ.
  • ممارسة سلوك غير لائق.


مضاعفات متلازمة توريت

الأشخاص المصابون بمتلازمة توريت يمارسون أنشطتهم الحياتيّة بكل صحةّ ونشاط، إلّا أنّ احتماليّة تعرّضهم لمضاعفات معيّنة واردة، خاصةً تلك المضاعفات التي تتعلق بالنّاحية السّلوكيّة والنّاحية الاجتماعيّة في حياة الفرد المصاب، وتتضمن متلازمة توريت حدوث مجموعة متنوعة من المضاعفات التي تؤثر سلبيًا في صحة الشخص، ولعل من أبرز هذه المضاعفات ما يلي ذكره:[٤]

  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب طيف التوحد.
  • صعوبات التّعلم.
  • اضطرابات النوم.
  • الكآبة.
  • اضطرابات القلق.
  • الألم المتعلق بالتشنجات اللاإرادية -خاصةً الصداع-.
  • مشاكل في التحكم بالغضب.


تشخيص متلازمة توريت

يبدأ الطبيب بتشخيصه المرض عن طريق السؤال عن وجود الأعراض، ويتطلب التشخيص حدوث تشنج لا إرادي حركي أو صوتي لمرة واحدة في السنة على الأقل، إذ قد تحاكي بعض الحالات توريت، لذلك قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات التصوير؛ مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي، أو التخطيط الدماغي، وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بتوريت من حالات أخرى، بما في ذلك:[٥]


علاج متلازمة توريت

معظم الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمتلازمة توريت لا يحتاجون إلى تناول أيّ دواء لعلاج هذه الإصابة، لكنّ الأدوية متاحة أحيانًا للمساعدة عند تداخل الأعراض مع الأداء، أوعند إعاقتها لحياة الفرد المُصاب، وتساعد في تقليل تواتر وشدة أعراض التشنج اللاإرادي، وتشمل الأدوية الشائعة لمتلازمة توريت ما يأتي: الأدوية التي تمنع عمل نظام الدوبامين في المخ، إذ تُعدّ الأدوية الحديثة انتقائية في طريقة منع الدوبامين، وقد تؤثر أيضًا في الناقلات العصبية الأخرى -مثل السيروتونين-، بالإضافة إلى الأدوية التي تحفز نظام العصبون الأدريني كما الأدوية الخافضة للضغط. وللدواء آثار جانبية طويلة وقصيرة الأمد، وبالتالي من المهم مقارنة الفوائد والعيوب، إذ قد يصبح استخدام المنشطات مفيدًا عند ظهور أعراض الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، لكن يوصى بمراقبة دقيقة لأيّ زيادة في أعراض التشنجات اللاإرادية، كما أنّ تقنيات الاسترخاء والتّغذية الرّاجعة الحيّوية مفيدتان في تخفيف التّوتر. وتشمل العلاجات الأخرى المستخدمة في متلازمة توريت تقنيات العلاج السلوكي؛ مثل: العلاج بالاسترجاع السلوكي الشامل للتشنجات اللاإرادية، وفي الحالات الشديدة والمنهكة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى يصبح تحفيز الدماغ العميق مفيدًا.[٦]


التعامل مع متلازمة توريت

قد يسبب العيش مع متلازمة توريت الشعور بالوحدة والعزلة، كما يسبب عدم القدرة على التحكم بالحركات أو التشنجات اللاإرادية الشعور بعدم الرغبة في المشاركة في الأنشطة العادية، لذا تجب الاستفادة من الموارد المتاحة للتعامل مع متلازمة توريت، فعلى سبيل المثال، يُنصح بالتحدث إلى الطبيب وطلب معلومات عن مجموعات الدعم المحلية، بالإضافة إلى العلاج الجماعي؛ إذ تساعد مجموعات الدعم والعلاج الجماعي في التغلب على الاكتئاب والعزلة الاجتماعية، والتجمع وإقامة روابط مع أولئك الذين يعانون من نفس الحالة يحسّن مشاعر الوحدة، وسماع القصص الشخصية، بما في ذلك الصراع، والقدرة على التغلب عليه، وتلقّي المشورة التي تُوظّف في الحياة.[٥]


المراجع

  1. "ًWhat Is Tourette Syndrome?", www.cdc.gov, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. [https://www.webmd.com/brain/tourettes-syndrome#1-2 "Tourette's Syndrome "], www.webmd.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. [https://www.nhs.uk/conditions/tourettes-syndrome/ "Tourette's syndrome "], www.nhs.uk, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  4. "Tourette syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Shannon Johnson and Valencia Higuera (29-9-2016), [https://www.healthline.com/health/gilles-de-la-tourette-syndrome#diagnosis "Tourette Syndrome "]، www.healthline.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  6. [https://brainfoundation.org.au/disorders/tourette-syndrome/ "Tourette Syndrome "], www.brainfoundation.org.au, Retrieved 12-10-2019. Edited.