متلازمة ستيفن جونز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩

متلازمة ستيفن جونز

متلازمة ستيفن جونسون هي اضطراب نادر الحدوث يصيب الجلد والأغشية المخاطية، وهو اضطراب خطير ناجم من عدوى أو تفاعل مع نوع معين من الأدوية.

تبدأ أعراض المرض بأعراض شبيهة بالإنفلونزا، إلى جانب ذلك يصيب الجلد احمرارًا مؤلمًا أو طفحًا جلديًّا ذا لون أرجواني، وينتشر ويكوّن البثور، ومن ثم تجفّ الطّبقة العلوية من الجلد المصاب وتتلاشى، وبعدها يُشفَى المريض، وغالبًا يحتاج المصاب إلى العناية الطّبية داخل المستشفى فمتلازمة جونسون من الحالات الطّارئة، إذ يساهم العلاج في التحكّم بالأعراض والسّيطرة عليها من خلال التخلّص من السبب الرئيسي للمرض، كما تخفّف المضاعفات، ويحتاج التشافي من المرض فترةً تتراوح ما بين أسابيع الى شهور، على حسب خطورة الحالة، وفي حال كان سبب الإصابة التفاعل مع دواء معين فيجب تجنبه فورًا بالإضافة إلى الأدوية التي تعطي ذات التأثير.[١]


أعراض متلازمة ستيفن جونز

يوجد عدّة أعراض تظهر عند الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، وتشمل ما يأتي:[٢]

  • الإحساس بالألم في الجلد، وهو أكثر الأعراض شيوعًا.
  • الشعور بتوعك صحي.
  • الحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية).
  • آلام المفاصل.
  • الصداع.
  • السعال.
  • ظهور طفح جلدي بعد عدة أيام من الإصابة، إذ ينتشر لساعاتٍ أو أيام، دون أن يسبّب الحكّة، بعدها ستظهر تقرّحات كبيرة الحجم على بشرة الجسم.


أسباب متلازمة ستيفن جوبز

تصيب متلازمة ستيفن جونز عادةً الأشخاص كتحسس من الأدوية أو العدوى، كما يُعتقد بأن بعض الأشخاص يصابون بها نتيجةً للأدوية مع العدوى في ذات الوقت، ويوجد عدّة أنواع من الأدوية التي تسبب ردّ الفعل هذا بالإضافة الى مجموعةٍ مختلفة من مسببات العدوى له أيضًا، وتشمل الأسباب ما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الألم، وخاصة مجموعة مضادات الالتهابات اللاسترويدية.
  • أدوية البرد والسعال.
  • أدوية مستخدمة في علاج النوبات.
  • الدواء الذي يُعطى لعلاجات حصوات الكلى ولمرضى النقرس.
  • الدواء الخاص بعلاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  • العدوى الناتجة عن فيروس الهربس.
  • عدوى فيروس الالتهاب الرئوي.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • العدوى الفيروسية التي تسبّب التهاب الكبد الوبائي.
  • عدوى فيروس الإنفلونزا.
  • عدوى كوكساكي.
  • عدوى فيروس النكاف.
  • نتيجة التهابات بكتيرية مثل الخناق، أو المتفطرات، أو الميكوبلازما الرئوية، أو داء البروسيلات.


علاج متلازمة ستيفن جوبز

يحتاج العلاج الى الدخول للمستشفى وغالبًا يتلقّى المصاب بمتلازمة ستيفن جونز العلاج في وحدة العناية المركّزة أو في قسم الحروق، وفي حال تمكّن العلاج من السّيطرة على سبب المرض، فإن الشّفاء التّام سيحتاج لعدّة أشهر في الحالات الشّديدة، ويشمل العلاج ما يأتي:[١]

  • وقف تناول الأدوية غير الضرورية: وذلك لأن الأدوية قد تكون المسبب للمرض فهذه أولى الخطوات العلاجية، إذ إن تحديد الدواء الذي سبب الإصابة بدقّة أمرًا صعبًا.
  • تعويض السّوائل المفقودة والحصول على التّغذية اللازمة: تسبّب خسارة كمية كبيرة من سوائل الجسم ترهّل الجلد، لذا يجب تعويض السوائل المفقودة كجزء من العلاج، إذ يتلقى المريض السوائل والأغذية اللازمة من خلال أنبوب يُوضع في الأنف ليصل الى المعدة.
  • علاج الجروح: تُعالج الجروح الناجمة عن المرض بالكمادات المبللة والباردة لترطّب البثور وتسرّع شفاءها، كما يمكن أن يزيل الطبيب الجلد الميت بلطف وتُوضع كمادات طبية عليها.
  • العناية بالعيون: قد يلزم المريض رعاية من أخصائي عيون.
  • تناول الأدوية: تشمل الادوية المستخدمة لعلاج متلازمة ستيفن جونز، المسكّنات لتخفيف الآلام والإحساس بعدم الراحة، إلى جانب تناول المضادات الحيوية لتقليل التهابات الأغشية المخاطية والعيون، ويمكن تناول أدوية أخرى، وذلك يعتمد على الاعراض التي يعاني منها المصاب، مثل العلاجات المرتبطة بالجهاز المناعي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stevens-Johnson syndrome", www.mayoclinic.org,9-3-2018، Retrieved 27-1-2019. Edited.
  2. "Stevens-Johnson syndrome", www.nhs.uk,4-10-2018، Retrieved 27-1-2019. Edited.
  3. "Stevens-Johnson syndrome/toxic epidermal necrolysis", rarediseases.info.nih.gov,10-9-2018، Retrieved 28-1-2019. Edited.