متى يبدا انتفاخ الثدي للحامل

متى يبدا انتفاخ الثدي للحامل
متى يبدا انتفاخ الثدي للحامل

انتفاخ الثدي لدى الحامل

انتفاخ الثدي أو زيادة حجمه من التغييرات الطبيعية الشائعة التي تحدث لدى المرأة خلال فترة الحمل، استعدادًا لتغطية حاجة الطفل من الحليب للرضاعة عند ولادته، ويعزى ذلك بشكل رئيسي لتغيُّر مستويات هرموني الإستروجين (Estrogen)، والبروجيسترون (Progesterone)، وهي هرمونات تلعب دورًا كبيرًا في التغييرات التي تطرأ على المرأة حلال فترة الحمل، لكن كيف يمكن أن نُميز انتفاخ الثدي المتعلق بالحمل؟[١]


كيف يمكن تمييز انتفاخ الثدي ذو العلاقة بالحمل؟

يمكن تمييز انتفاخ الثدي المتعلق بالحمل بملاحظة علامات الحمل المبكرة الأخرى؛ مثل، الشعور بالألم وحساسية الثدي المفرطة للمس، واسمرار لون الحلمة والجلد حولها، كما يمكن ملاحظة أوردة الثدي بشكل أكبر بسبب زيادة تدفق الدم إليه، بالإضافة إلى بروز الحلمات وزيادة حجمها، وقد تظهر لدى بعض النساء نُتوئات صغيرة على الجلد حول الحلمات المعروف باسم الهالة (Montgomery’s tubercles)، ولا شك عند حدوث الحمل ستتوقف الدورة الشهرية، وستشعر المرأة بالغثيان وأعراض الحمل الأخرى الشائعة.[٢][٣]


متى يبدأ انتفاخ الثدي المرتبط بالحمل؟

يبدأ انتفاخ الثدي المرتبط بالحمل بالأشهر الأولى من الحمل، بالتحديد من الأسبوع الأول للحمل، بحيث سيبدأ بالتورم، وقد تشعر المرأة بالقليل من الوخز والألم، وبعض النساء يزداد لديهن حجم الثدي بشكل ملاحظ في هذه الفترة، إلا إن أغلب النساء الحوامل يزداد حجم الثدي لديهن ويصبح أكثر امتلاءًا بعد الأسبوع 12 من الحمل.[٤]


ماذا لو تزامن انتفاخ ثدي الحامل مع ألم؟

غالبًا ما يتزامن انتفاخ الثدي مع الشعور بالألم لدى الحامل، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل، فلا داعي للقلق، إذ يتلاشى هذا الألم لدى معظم النساء الحوامل عند اتتهاء الثلاث أشهر الأولى، لكن إذا لاحظت المرأة نمو كتلة جدبدة بشكل غير طبيعي في أحد الثديين، يُنصح بمراجعة الطبيب المختص في أقرب وقت ممكن، فعلى الرغم من أن النساء الحوامل قد تظهر لديهن أورام حميدة، إلا إنه حوالي 1 من كل 1000 امرأة حامل يُصبن بسرطان الثدي، مما يعرضها وطفلها لخطر كبير.[٥]


ماذا لو لم يحدث انتفاخ الثدي عند الحمل؟

قد لا تلاحظ بعض النساء انتفاخ أو تغيير في الثدي عند الحمل، لا داعي للذعر في هذه الحالة، فهذا الأمر ليس له علاقة بمدى نجاح الحمل أو صحته، إذ إن ظهور علامات الحمل تختلف من امرأة لأخرى، لكن للاطمئنان من عدم وجود أي مشاكل محتملة وعلاجها قبل الولادة، يمكن طلب إجراء فحص للثدي، وفحص (IGT) بالتحديد لفحص أنسجة الثدي، للتأكد من عدم وجود حالة تُعرف باسم نقص التنسُّج في الثدي (Breast hypoplasia)، وهي حالة قد تؤثر على عملية الرضاعة بعد الولادة، بحيث لا يُنتج الثدي كمية حليب كافية للطفل.[٦]



نصائح للتعامل مع ألم انتفاخ الثدي لدى الحامل

يمكن اتباع النصائح التالية لتخفيف ألم الحلمات وانتفاخ الثدي لدى المرأة الحامل:[٧]


  • ارتداء حمالة صدر مريحة وداعمة للثدي، تمتاز بحمالات أكتاف عريضة، وشريط عريض داعم أسفل الثدي، وطريقة إغلاق خلفية لتعديلها عند الحاجة.
  • يُنصح بارتداء حمالة صدر رياضية، لتوفيرها دعم كبير للثدي، مما يقلل حركة الثدي واهتزازه قدر الإمكان، وعلى الرغم بأنه قد تشعر المرأة ببعض الانزعاج عد البدء بارتدائها، إلا إنه ستشعر براحة أكبر عند الاعتياد عليها.
  • ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم، لدعم الثدي، وحماية الحلمات الحساسة للمس في هذه الفترة، ومنع احتكاكها بملابس النوم أو الفراش، لأن ذلك قد يؤدي كشطها، ويمكن ارتداء حمالات الصدر المخصصة للنوم، أو حمالات الصدر الرياضية، أو العادية.
  • تقليل احتكاك الثدي قدر الإمكان، واستبدال حقائب الكتف أو كروس بودي (Crossbody bag) بحقائب الظهر، وتجنب وضع حزام الأمان على الثدي مباشرة، ووضعه بين الثديين.
  • استخدام وسادات الثدي لتبطين الجزء الداخلي لحمالة الصدر عند الشعور بألم أو انزعاج، وهي وسادات تستخدم غالبًا لمنع التسرب أثناء الرضاعة.
  • عمل كمادات أو حمام بارد أو دافئ لتقليل الانزعاج في الثدي.
  • تجنب توجيه الماء المندفع مباشرةً باتجاه الثدي، أو تثبيت منشفة على الثدي أثناء شطف الجزء الأمامي من الجسم.


المراجع

  1. Corey Whelan (2019-01-08), "Breast Changes in Pregnancy: What to Expect", healthline, Retrieved 2020-12-05. Edited.
  2. "Breast Changes During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 7/12/2020. Edited.
  3. "Early Signs of Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  4. "Breast Changes During Pregnancy", peacehealth, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  5. Corinne O'Keefe Osborn (2019-07-14), "Do Sore Boobs Mean Im Pregnant Plus Why This Happens", healthline, Retrieved 2020-12-05. Edited.
  6. Robin Elise Weiss, PhD, MPH, "How Your Breasts Change During Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  7. Robin Elise Weiss, PhD, MPH , "How to Deal With Sore Breasts in Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 8/12/2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

676 مشاهدة