انتفاخ الثديين

انتفاخ الثديين
انتفاخ الثديين

انتفاخ الثديين

يتأثر حجم ثدي الأنثى كثيرًا بالتغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة طوال عمرها، كما يحدث خلال فترة البلوغ، وقبل موعد الدورة شهرية، وخلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، كما يتأثر حجم الثدي لدى النساء بالعديد من الاضطرابات والأمراض التي تصيب جسم المرأة. كما يتأثر حجم الثدي لدى الرجال بعوامل مختلفة غالبًا ما تكون مرضية، ويطلق على انتفاخ الثدي لدى الرجال التثدي (Gynecomastia)، وهو انتفاخ مزعج يجد الرجل حرجًا في ظهوره للناس والتحدث عنه. وفي هذا المقال سوف نناقش أهم أسباب انتفاخ الثديين لدى النساء والرجال، ومتى يكون هذا الانتفاخ مرضيًا.[١][٢]


ما الأسباب المحتملة لانتفاخ الثديين؟

الأسباب المحتملة لانتفاخ الثديين عديدة يمكن تقسيمها كما يلي:


أسباب انتفاخ الثديين لدى النساء

تتعدد أسباب انتفاخ الثديين لدى النساء إلى أسباب طبيعية تمر بها كل أنثى، وأخرى مرضية تدل على وقوع خلل ما بالثدي أو بجسم المرأة كما يلي:[٢][٣]

  • قبل موعد الدورة الشهرية.
  • خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • استخدام الأدوية الهرمونية المحتوية على هرمون الاستروجين مثل حبوب منع الحمل.
  • انسداد القنوات اللبنية.
  • تكوّن خراج بالثدي.
  • تكوّن أورام حميدة بالثدي مثل الأورام الليفية.
  • توسع القنوات الثديية (Duct ectasia).
  • موت الأنسجة الدهنية بالثدي.
  • الإصابة بالثدي الكيسي الليفي.
  • التهاب الثدي أو التهاب الضرع (Mastitis).
  • سرطان الثدي وسرطان الثدي الالتهابي (Inflammatory breast cancer).
  • التعرض لرضوض أو ضربة بالثدي.

أسباب انتفاخ الثديين لدى الرجال

على الرغم من امتلاك الذكور للثدي كالإناث، إلا أن ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون لديهم في مرحلة البلوغ يمنع تضخم وانتفاخ أنسجة الثدي، فيبقى ثدي الذكر مسطحًا على عكس الإناث. لكن قد يتعرض الذكر لبعض الاضطرابات التي تسبب انتفاخ أنسجة الثدي لديه عن الطبيعي مثل:[١]

  • التغيرات الهرمونية الشديدة خلال مرحلة البلوغ.
  • التقدم في العمر وما يصاحبه من انخفاض بمستوى هرمون التستوستيرون خاصةً بعد عمر الخمسين.
  • الاضرابات التي تؤثر في مستوى هرمون الاستروجين والتستوستيرون بالجسم.
  • السمنة المفرطة.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة بأمراض الكبد أو أمراض الكلى.
  • الإسراف في شرب الكحول.
  • أمراض الخصية.
  • فرط حمل الحديد (Hemochromatosis).
  • متلازمة كلاينفلتر (Klinefelter syndrome).
  • فرط جارات الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض الغدة الكظرية مثل داء أديسون وكوشينغ.
  • سرطان الثدي لدى الرجال، وسرطان الرئة، وسرطان الغدة الكظرية، وسرطان الكبد.
  • الإجهاد الشديد.
  • إدمان الهيرويين أو الماريجوانا.
  • عرض جانبي من تناول بعض الأدوية مثل الأميودارون، والأمفيتامين، وحاصرات قنوات الكالسيوم، والسيميتدين، وإيزونيازيد، والكيتوكونازول، والسبيرينولاكتون.



متى يجب مراجعة الطبيب؟

انتفاخ الثدي لدى الرجل بأي مرحلة عمرية يستدعي مراجعة الطبيب، بينما انتفاخ الثدي لدى النساء الذي بنتج عن أسباب طبيعية لا تستدعي مراجعة الطبيب إلا اذا كان هذا الانتفاخ مؤلمًا أو مزعجًا أو يعيق المرأة عن ممارسة حياتها اليومية، كما يجب مراجعة الطبيب عند ظهور أي من الأعراض التالية مع الانتفاخ:[٤]

  • تشقق الحلمة.
  • تغير لون الحلمة أو لون الثدي.
  • خروج إفرازات غريبة من الثدي.
  • ظهور بثور أو تجاعيد على الثدي.
  • الشعور باحتقان مستمر لا يختفي.
  • ظهور كتلة صلبة بالثدي لا تختفي مع مرور الدورة الشهرية.
  • انتفاخ الثدي الشديد الذي يمنع خروج الحليب خلال فترة الرضاعة.


نصائح تساعد على تخفيف انتفاخ الثديين

تستطيع المرأه التي تعاني من انتفاخ الثديين اتباع نصائح بسيطة لتخفيف هذا الانتفاخ مثل:[٤]

  • ارتداء حمالة صدر ذات مقاس مناسب أو حمالة داعمة للثدي.
  • وضع كمادات الماء الدافئة أو الباردة على الثدي لمدة عشر دقائق بكل مرة.
  • تناول الأدوية البسيطة المسكنة للألم التي يمكن شراؤها من الصيدلية دون وصفة من الطبيب مثل الإيبوبروفين.

لكن يجب التنبيه أن بعض حالات الانتفاخ تستدعي مراجعة الطبيب لتحديد سببها ووصف العلاج المناسب لها الذي قد يكون مضادًا حيويًا في حالة التهاب الثدي، أو أدوية هرمونية في حالة انتفاخ الثدي الذي يسبق الدورة الشهرية، أو علاج كيماوي وجراحة لعلاج سرطان الثدي. وكذلك انتفاخ الثدي لدى الرجال فهو يستدعي مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب لكل حالة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Pam Stephan (25/2/2020)، "Causes of Male Breast Pain and Swelling"، verywellhealth، اطّلع عليه بتاريخ 15/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب William C. Lloyd (7/1/2021)، "Breast Swelling"، healthgrades، اطّلع عليه بتاريخ 15/2/2021. Edited.
  3. Melissa Conrad Stoppler, "Swollen Breast: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rachel Nall (8/8/2019), "What You Need to Know About Breast Swelling", healthline, Retrieved 15/2/2021. Edited.

551 مشاهدة