متى يحدث الغثيان عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
متى يحدث الغثيان عند الحامل

الحمل

يُوصَف الحمل بأنّه الفترة التي يتطوّر فيها الجنين داخل رحم أمه، والتي تستمرّ حوالي 40 أسبوعًا، أو أكثر من 9 أشهر؛ أي أنّ فترة الحمل تقاس منذ بداية الحيض حتى الولادة، ويحدث الحمل نتيجة اختراق الحيوان المنوي للبويضة لتصبح بويضةً مخصّبةً، وبعد ذلك تنتقل هذه البويضة عبر قناة فالوب إلى رحم المرأة، وتنغرس في بطانته، وتتكوّن البويضة المخصّبة أو ما يسمّى الزيجوت من مجموعة من الخلايا التي تشكّل الجنين والمشيمة المسؤولة عن ربط الجنين بالأم؛ بهدف توفير المواد الغذائيّة والأكسجين له.[١]


متى يحدث الغثيان عند الحامل

إنّ الأمور التي يتعرّض لها جسم المرأة الحامل من هرموناتٍ أو أسباب نفسيّة يمكنها أن تسبّب الغثيان والتقيّؤ أثناء الحمل، ويحدث الغثيان والتقيّؤ خلال الأشهر الأولى من الحمل،[٢] وغالبًا ما يحدث في الصّباح، لذلك يسمّى غثيان الصباح، ويكون عادةً في الأسبوع الخامس أو السّادس من الحمل؛ أي في الشّهرين الأوّل والثاني، ويزداد سوءًا في الشّهر الثاني، وغالبًا ما يزول في الأسبوع 14 إلى الأسبوع 20 من الحمل، في حين أنّ بعض النساء الحوامل لن يتعرّضن للإصابة بالغثيان.[٣]


أسباب الغثيان عند الحامل

لا توجد أسباب واضحة لغثيان الصباح عند الحامل، وهو شائعٌ خلال الأشهر الثلاثة الأولى، لكن السبب الأساسي في ذلك هو التغييرات الهرمونية، والأسباب المُحتملة الأخرى تتضمن ما يأتي:[٤]

  • مستويات هرمون الإستروجين: إذ يزداد مستوى هرمون الإستروجين ليكون مرتفعًا خلال الحمل مقارنةً بالمستويات الموجودة عند النساء غير الحوامل.
  • مستويات هرمون البروجسترون: ترتفع مستويات البروجسترون أيضًا عندما تكون المرأة حاملًا؛ لأنه يرخي عضلات الرحم لمنع الولادة المبكّرة، مما قد يؤدي إلى استرخاء المعدة والأمعاء، بالتالي زيادة ارتجاع أحماض المعدة، والإصابة بالارتداد المعدي المريئي.
  • انخفاض السكر في الدم الناتج من المشيمة: فهذا يستنزف الطاقة من جسم الأم.
  • هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG): يزداد هذا الهرمون الناتج من الجنين بعد الحمل مباشرةً، ويرتبط ذلك بالإصابة بالغثيان.
  • زيادة حساسية الشم أثناء الحمل: فقد تنشأ حساسية تجاه الروائح الكريهة التي قد تسبب الغثيان.


عوامل خطر الغثيان عند الحامل

يوجد العديد من العوامل التي قد تزيد من حدوث غثيان الصّباح لدى الحوامل، يمكن ذكرها على النّحو الآتي:[٥]

  • التاريخ العائلي للمرأة الحامل.
  • الحمل بالتوائم، سواءً كانت الثّنائية أم الثّلاثية أم غيرها.
  • إصابة المرأة بدوار الحركة.
  • إصابة المرأة بالصّداع النّصفي.


آثار الغثيان عند الحامل

إنّ إصابة المرأة الحامل بغثيان الصباح الشّديد قد يسبّب الضّرر للأم وجنينها؛ وذلك لأنه يسبّب التقيّؤ الشّديد، الذي يسبّب عدم قدرة الأم على الاحتفاظ بالغذاء الذي تحتاجه هي وجنينها، بالتّالي قد تفقد الوزن، بالإضافة إلى أنّ فقدان السّوائل مع حمض المعدة الذي يخرج أثناء التقيّؤ يمكن أن يسبّب الجفاف واختلال توازن الكهارل في الجسم، وإذا لم تُعالَج المرأة بسرعة فقد تحدث مضاعفات أخرى تهدّد حياة الجنين، بما فيها الولادة المبكّرة، أو التسبُّب بفشل أعضاء الجنين.[٥]


التخلص من الغثيان عند الحامل

يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي تساهم في التخلص من غثيان الحمل، منها ما يأتي:[٦]

  • تناول الزنجبيل: يُعدّ الزنجبيل علاجًا طبيعيًا يُستخدم في مكافحة الغثيان، وهو علاج آمن وفعال أثناء الحمل.
  • النعناع : يساعد في تقليل الغثيان نتيجة رائحته، وكذلك احتساء فنجان من شاي النعناع قد تكون له آثار مماثلة مضادة للغثيان.
  • العلاج بالإبر: هو من علاجات الطب الصيني المستخدمة في علاج الغثيان والتقيؤ.
  • شريحة الليمون: تساعد روائح الحمضيات مثل الروائح الموجودة في شرائح الليمون الطازج في تقليل الغثيان أثناء الحمل.
  • التنفس البطيء والعميق: يساعد التنفس بعمقٍ وببطء عن طريق الأنف في تقليل الغثيان، ثم الزفير عبر الفم ثلاث مرات أثناء التعرّض لروائح مختلفة.
  • استخدام بعض التوابل: يُنصَح بالعديد من التوابل كعلاجٍ منزلي لمكافحة الغثيان، وقد تؤدي بعض التوابل إلى تقليل تواتر الغثيان أو شدته بنجاح.
  • محاولة استرخاء العضلات : ذلك بالتدليك؛ للمساعدة في تخفيف الغثيان، وتخفيف انقباض العضلات.
  • تناول مكملات فيتامين B6: إذ يوصى بفيتامين B6 كعلاج بديل للحوامل اللاتي يفضّلن تجنب الأدوية المضادة للغثيان.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الدهنية: قد يؤدي اتباع نظام غذائي لطيف يتضمن بعض الأطعمة مثل: الموز، أو الأرز، أو التفاح، أو البسكويت، أو البطاطا المخبوزة إلى تخفيف الغثيان، وتقليل احتمالية حدوث اضطراب في المعدة.
  • إضافة البروتين إلى الوجبات: تساعد الوجبات الغنية بالبروتين في تخفيف الغثيان.
  • تجنب الوجبات الكبيرة: قد يساعد اختيار وجباتٍ صغيرة عند الشعور بالغثيان في تخفيف الأعراض.
  • البقاء باستقامة بعد تناول الطعام: قد يتعرّض البعض لارتجاع أحماض المعدة أو الإصابة بالغثيان عد الاستلقاء في غضون 30-60 دقيقةً بعد تناول الوجبة.
  • تجنب شرب السوائل مع وجبات الطعام: يؤدي ذلك إلى زيادة الشعور بالشبع، مما قد يؤدي إلى تفاقم الغثيان لدى البعض.
  • إبقاء الجسم رطبًا: يؤدي الجفاف إلى تفاقم الغثيان، وإذا كان الغثيان مصحوبًا بالتقيؤ فيجب تزويد الجسم بسوائل غنية بالكهارل، ومن أمثلتها مرق الخضروات.
  • تجنب الروائح القوية: إذ قد تؤدي إلى تفاقم الغثيان أثناء الحمل.
  • تجنب مكملات الحديد: يجب على النساء الحوامل اللاتي لديهن مستويات طبيعية من الحديد تجنب تناول مكملات الحديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ لأنّ تناولها قد يؤدي إلى تفاقم الغثيان.
  • التمرين: قد تكون تمرينات التنفس واليوغا من الطرق المفيدة لتقليل الغثيان لدى البعض.


المراجع

  1. "About Pregnancy", www.nichd.nih.gov, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. "Is nausea during pregnancy a good sign?", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  3. "Morning sickness: Causes, concerns, treatments", www.babycenter.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  4. Christian Nordqvist (20-12-2017), "What is morning sickness and how can I treat it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-6-2019.
  5. ^ أ ب Elana Pearl Ben-Joseph, "Severe Morning Sickness (Hyperemesis Gravidarum)"، kidshealth.org, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  6. ( Alina Petre, MS, RD (CA (5-2-2017), "ION 17 Natural Ways to Get Rid of Nausea"، www.healthline.com, Retrieved 22-6-2019.