متى يظهر تحليل الحمل بالبول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢١ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
متى يظهر تحليل الحمل بالبول

اختبار الحمل

صُمّمت اختبارات الحمل لمعرفة إذا ما كان البول أو الدم يحتوي على هرمون يسمى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشري (HCG)، ويزداد هذا الهرمون مباشرةً بعد انزراع البويضة المخصبة في جدار رحم المرأة، ويحتاج إلى حوالي 6 أيام بعد التخصيب، وإذا كانت المرأة حاملًا فإن مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية تستمر بالارتفاع بسرعة، وتتضاعف من يومين إلى ثلاثة أيام.[١]


متى يظهر تحليل الحمل بالبول

تعدّ الاختبارات للكشف المبكر عن الحمل دقيقةً بنسبة 99% حتى بعد يوم واحد من انقطاع الطمث، وقد لا يحدث زرع البويضة حتى بعد اليوم الأول من انقطاع الطمث، وفي هذه الحالة قد لا تكون مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية عاليةً بما يكفي لتُكتشف من خلال الاختبار، مع ذلك تشير الأبحاث إلى أن معظم اختبارات الحمل المنزلية يمكن أن تكتشف HCG بدقة بعد أسبوع واحد من انقطاع الطمث، كما أن إجراء الاختبار في الصباح في المرة الأولى للتبول في اليوم قد يزيد النتيجة دقةً، وفي حال الحصول على نتيجة إيجابية يجب مراجعة الطبيب باستمرار للحصول على الرعاية اللازمة أثناء الحمل.[٢]

يمكن لاختبار حمل الدم الكمي الذي يُجرى عند الطبيب المعروف أيضًا باختبار beta hCG اكتشاف مستويات منخفضة من HCG وقياس الكمية الفعلية له في الجسم، فقد يكون هذا الاختبار الخيار الأكثر دقةً إذا كانت المرأة بحاجة إلى إجراء اختبار الحمل في وقت مبكر جدًا، وفي حال الحصول على نتيجة حمل سلبية باختبار البول المنزلي يجب تكرار إجراء الاختبار في غضون أيام قليلة إلى أسبوع لتأكيد النتيجة السلبية، ويجب التحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية، وقراءة التعليمات، واتباع الإرشادات الخاصة باختبار الحمل المنزلي، والاحتفاظ بالاختبارات المنزلية غير المفتوحة في مكان بارد وجاف.[٢]


الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل

إذا كانت المرأة لا تريد الانتظار حتى ينقطع الطمث فيجب الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل بعد ممارسة الجماع؛ فإذا كانت المرأة حاملًا فيحتاج جسمها إلى وقت حتى ترتفع مستويات هرمون HCG، وعادةً ما يستغرق ذلك ما بين 7-12 يومًا بعد زراعة البويضة بنجاح.[٣]


أعراض الحمل المبكرة

الأعراض المبكرة التي قد تشير إلى حدوث الحمل متعددة، من أبرزها:[٤]

  • انقطاع الدورة الشهرية: يعدّ تأخر الدورة الشهرية عن موعدها أو انقطاعها من أهم علامات حدوث الحمل، لكن في بعض الأحيان قد يشير ذلك إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تورم الثديين: يحدث التحجر والتورم في الثديين نتيجة التغيرات الهرمونية خلال مراحل الحمل المبكرة، وتختفي هذه الأعراض بعد عدة أسابيع من الحمل.
  • الإحساس بالغثيان: تعاني غالبية النّساء من الشعور بالغثيان في ساعات الصّباح الباكر خلال أشهر الحمل الأولى، الأمر الذي يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • كثرة التبول: إذ تشعر الحامل بالرغبة بالتبول باستمرار؛ بسبب زيادة كمية السوائل في الجسم أثناء مرحلة الحمل، فتُخرج الكلى السوائل الزائدة في الجسم عن طرق التبول.
  • التعب والإرهاق: يُعدّ الشعور بالتعب من أهم علامات الحمل المبكرة التي تحدث نتيجة ارتفاع هرمون البروجيستيرون في الجسم.
  • الشعور بالكآبة: فتغيرات المزاج في بداية الحمل والرغبة بالبكاء من أهم علامات الحمل الشائعة.
  • الشعور بالانتفاخ: تتشابه أعراض الشعور بالانتفاخ في بداية الحمل مع أعراض الدورة الشهرية، وتكون نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • ظهور بقع صغيرة من الدم: يُعدّ النزول الخفيف للدم من علامات الحمل الأولى، ذلك عندما تُغرَس البويضة المخصبة في بطانة الرحم فتنزل قطرات دم خفيفة، ويعرف هذا باسم نزيف انغراس البويضة، ويحدث بعد حوالي 10-14 يومًا من حدوث الحمل.
  • تشنجات الرحم: بالإضافة إلى الإمساك، والنفور من بعض الروائح، واحتقان الأنف، فذلك من الأعراض المبكرة التي تشير إلى حدوث الحمل.


المراجع

  1. Traci C. Johnson, MD (11-1-2018), "Pregnancy Tests"، www.webmd.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب L. Anderson, PharmD (19-4-2018), "Pregnancy Test Guide"، www.drugs.com, Retrieved 26-11-2018.Edited.
  3. Nancy Carteron, MD, FACR (8-3-2017), "?When You Should Take a Pregnancy Test"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (11-5-2019), "Getting pregnant"، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-5-2019. Edited.