متى يظهر تحليل الحمل بالبول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨

اختبار الحمل

صُمّمت اختبارات الحمل لمعرفة ما إذا كان البول أو الدم يحتوي على هرمون يسمى غونادوتروبين المشيمي البشري (HCG)، ويزداد هذا الهرمون مباشرة بعد تثبيت البويضة المخصبة على جدار رحم المرأة، ويحتاج إلى حوالي 6 أيام بعد التخصيب، وإذا كانت المرأة حاملًا، فإن مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية تستمر في الارتفاع بسرعة، وتتضاعف من يومين إلى ثلاثة أيام.[١]


متى يظهر تحليل الحمل بالبول

تعدّ الاختبارات للكشف المبكر عن الحمل دقيقة بنسبة 99% حتى بعد يوم واحد من انقطاع الطمث، وقد لا يحدث زرع البويضة حتى بعد اليوم الأول من انقطاع الطمث، وفي هذه الحالة قد لا تكون مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية عالية بما يكفي لتُكتشف من خلال الاختبار، ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن معظم اختبارات الحمل المنزلية يمكن أن تكتشف HCG بدقة بعد أسبوع واحد من انقطاع الطمث، كما أن القيام بالاختبار في الصباح في المرة الأولى التي تقوم فيها المرأة بالتبول في اليوم قد يزيد من كمية الـ HCG في العينة وقد يمنحها نتيجة أكثر دقة، وفي حالة الحصول على نتيجة ايجابية يجب مراجعة الطبيب باستمرار للحصول على الرعاية اللازمة أثناء الحمل.[٢]

يمكن لاختبار حمل الدم الكمي الذي يُجرى عند الطبيب (المعروف أيضًا باسم اختبار beta hCG) اكتشاف مستويات منخفضة من HCG وقياس الكمية الفعلية لـ HCG في الجسم، فقد يكون هذا الاختبار هو الخيار الأكثر دقة إذا كانت المرأة بحاجة إلى القيام باختبار الحمل في وقت مبكر جدًا، وفي حالة الحصول على نتيجة حمل سلبية في اختبار البول المنزلي، فإنه يجب تكرار الاختبار في غضون أيام قليلة إلى أسبوع لتأكيد النتيجة السلبية، ويجب التحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية، وقراءة التعليمات، واتباع الإرشادات الخاصة باختبار الحمل المنزلي، والاحتفاظ بالاختبارات المنزلية غير المفتوحة في مكان بارد وجاف.[٢]


الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل

إذا كانت النساء لا تريد الانتظار حتى ينقطع الطمث، فيجب الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل بعد ممارسة الجنس، فإذا كانت المرأة حاملًا، فيحتاج جسمها إلى وقت لتطوير مستويات عالية من هرمون HCG، وعادة ما يستغرق ذلك من 7 إلى 12 يومًا بعد زراعة البويضة بنجاح، و فيما يأتي بعض علامات الحمل :[٣]

  • انقطاع الطمث: واحدة من أولى علامات الحمل وأكثرها موثوقية هي انقطاع الدورة الشهرية.
  • وجود تشنجات: يمكن أن تحدث تشنجات الحيض في بداية الحمل، قد تشعر بعدم الارتياح بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات.
  • تغييرات في الثدي: فعند حدوث الحمل تزيد الهرمونات من الإستروجين والبروجستيرون، وتبدأ هذه الهرمونات بإجراء تغييرات في الجسم لدعم نمو الطفل، فيحدث ألم في الحلمات، وقد تبدو الأوردة أكثر قتامة تحت الجلد.
  • يمكن أن يتسبب الحمل المبكر في غثيان وإنهاك وكثرة التبول.


المراجع

  1. Traci C. Johnson, MD (11-1-2018), "Pregnancy Tests"، www.webmd.com, Retrieved 26-11-2018.
  2. ^ أ ب L. Anderson, PharmD (19-4-2018), "Pregnancy Test Guide"، www.drugs.com, Retrieved 26-11-2018.
  3. Nancy Carteron, MD, FACR (8-3-2017), "?When You Should Take a Pregnancy Test"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2018.