مرض الشيخوخه لدى الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ٧ يونيو ٢٠٢٠
مرض الشيخوخه لدى الاطفال

مرض الشيخوخة لدى الأطفال

يعرف مرض الشيخوخة (Progeria) لدى الأطفال بأنه اضطراب وراثي نادر يُسبب ظهور أعراض الشيخوخة مُبكرًا، إذ يبدو الأطفال المُصابون بهذا المرض كأنهم يتمتَعون بصحّة جيدة عند ولادتهم، لكن سرعان ما تظهر عليهم علامات المرض فيبدون في عمر كبير وهم أطفال.

توجد عدة أنواع من هذا الاضطراب، إلا أنّ أكثرها شيوعًا متلازمة هوتشينسون جيلفورد بروجريا (HGPS)، ويُسبب هذا الاضطراب الإصابة بتصلُّب الشرايين في عمر مبكِّر، وما ينتج عن ذلك من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب الخطيرة والسكتة الدماغية، وقد يعيش الأطفال مع هذا المرض بمُتوسط عُمر 14 عامًا، أما حول العالم فيُعتَقَد أنّه يوجد 134 طفلًا مُصابًا بمرض الشيخوخة في 46 دولةً مُختلفةً؛ إذ قد يؤثر في طفل واحد من بين 4 ملايين من الأطفال حديثي الولادة.[١]


ما هي أعراض مرض الشيخوخة لدى الأطفال؟

تظهر الأعراض خلال السنة الأولى من عُمر الطفل، ومن أكثرها ملاحظةً بطء النمو مع الحفاظ على التطور الحركي ومُعدّل الذكاء، وتتضمن الأعراض بالتفصيل الآتي:[٢]

  • الأعراض المظهرية: تتضمّن ما يأتي:
    • بُطء النمو، فيكون الوزن والطول أقل من المُتوسط.
    • تضيّق الوجه مع صغر في الفك السُفلي، والشفتان الرفيعتان، والأنف يُشبه المنقار.
    • كبر حجم الرأس، مع عدم تناسُق حجمه مع الوجه.
    • بروز العينين، مع إغلاق غير كامل للجُفون.
    • تساقط الشعر، بما في ذلك شعر الرُموش والحَواجب.
    • الجلد الرقيق والمُجعد.
    • بروز العُروق في الجسم.
    • نبرة الصوت العالية.
  • الأعراض الصحيّة: هي الأعراض المُرتبطة بوجود حالات مرضية، تتضمّن ما يأتي:
    • أمراض القلب والأوعية الدّموية الشديدة، التي تزداد سوءًا مع الوقت.
    • التصلّب والشدّ في جلد الجذع والأطراف، وذلك يشبه حالة تصلُّب الجلد.
    • تأخُر نمو الأسنان أو نموها بصورة غير طبيعية.
    • فُقدان السمع.
    • فُقدان الدهون تحت الجلد، وفقدان كتلة العضلات.
    • وجود تشَوهات في الهيكل العظمي، بالإضافة إلى العِظام الهشة.
    • تيبُس المفاصل.
    • خلع الورك.
    • مُقاومة الإنسولين.


لماذا يحدث مرض الشيخوخة لدى الأطفال؟

يعد مرض الشيخوخة المبكِّر أحد الأمراض الوراثية ناتج عن وجود طفرات في جين (LMNA) الذي يُساعد في صُنع بروتين يُسمى خويط (أ) (lamin A)، فهذا البروتين له دور مُهم في تحديد شكل النواة المُوجودة داخل الخلايا، وهو من المُكوّنات الأساسيّة للغشاء النووي المُحيط بالنواة، والطفرة تُسبب وجود نُسخة غير طبيعية من هذا البروتين، مما يُؤدي إلى عدم استقرار الغشاء النووي والتدهور التدريجيّ في النواة، الأمر الذي يزيد من خطر الموت المُبكر.[٣]


كيف يتم تشخيص مرض الشيخوخة لدى الأطفال؟

يتم تشخيص مرض الشيخوخة عند الأطفال من خلال إجراء الفحص البدني الذي يكشف عن وجود الأعراض، التي تعد واضحةً للغاية في كثير من الأحيان، وقد تُجرى فُحوصات للسَمع والبصر، وفحص ضغط الدّم، بالإضافة إلى قياس الطول والوزن ومُقارنته مع الوزن والطول الطبيعي، أما فحص الدّم الجيني فيُجرى لتأكيد التشخيص من قِبَل اختصاصي في علم الوراثة.[٤]


هل يوجد علاج لمرض الشيخوخة لدى الأطفال؟

لا يُوجد علاجٌ فعليّ لمرض الشيخوخة عند الأطفال، لكن يُمكن استخدام العديد من العلاجات التي تُساعد في إدارة الحالة والتقليل من الأعراض، وتختلف هذه العلاجات بين الأطفال المُصابين، ومن أهمّها ما يأتي:[٥]

  • العلاجات الدوائية: بما في ذلك استخدام جُرعات مُخفضة من الأسبرين يوميًّا، إذ يُمكن أن يُساعد على تقليل خطر الإصابة بالنوبة القلبية والجلطة الدماغية، وأدوية الستاتينات (statins) لتُساعد على خفض نسبة الكوليسترول، وأدوية خفض ضغط الدم، ومُضادات التخثر للمساعدة على منع تجلّط الدّم، بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى لعلاج الصداع والنوبات.
  • العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي: الذي يُساعد على علاج تيبّس المفاصل، ومُعالجة مشكلات الورك.
  • التغذية الكاملة: ذلك من خلال تناول الأطعمة والمُكملات الغذائية ذات السُعرات الحراريّة العالية.
  • العناية بالأسنان: مشكلات الأسنان هي من المشكلات الشائعة عند الأطفال المُصابين بالشيخوخة، لذا يجب مُراجعة طبيب أسنان مُختّص دوريًّا.


ما عي مضاعفات مرض الشيخوخة لدى الأطفال؟

من أهم مُضاعفات مرض الشيخوخة عند الأطفال هو الإصابة بتصلّب الشراييّن، المُسبِّب لزيادة السماكة والصلابة في جُدران شرايين الأوعية الدّموية المسؤولة عن حمل الأُكسجين والمُغذيات من القلبِ إلى أجزاء الجسم الأُخرى، الأمر الذي يُسبِّب اضطرابات في التروية الدموية، وقلة تدّفق الدّم إلى العديد من الأعضاء الحيوية، والتسّبب بالمشكلات الآتية:[٢]

  • مشكلات في الأوعية الدموية التي تُغذي القلب، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية وفشل القلب.
  • مشكلات في الأوعية الدموية التي تغذيّ الدّماغ، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.

تجدر الإشارة إلى أنّ المشكلات الصحيّة الأخرى المُرتبطة بالشيخوخة مثل التهاب المفاصل وإعتام عدسة العين وزيادة خطر الإصابة بالسرطان لا تحدث عادةً عند الأطفال المُصابين بالشيخوخة المبكِّرة.[٢]


المراجع

  1. "Causes, symptoms, and treatment of progeria", medicalnewstoday, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Progeria", mayoclinic, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  3. "Progeria", rarediseases, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  4. "Progeria", webmd, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  5. "Progeria Diagnosis and Treatment", mayoclinic, Retrieved 5-6-2020. Edited.