مرض تينيا الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
مرض تينيا الجلد

مرض تينيا الجلد

التينيا الملونة أو كما تعرف بـ السعفة المبرقشة عدوى فطرية تصيب الجلد وتتداخل مع صبغة الخلايا فتسبب ظهور بقع صغيرة لها لون مختلف عن الجلد سواء أفتح أو أغمق، وعادةً تصيب العدوى مناطق الجذع، والأكتاف، والرقبة، وأعلى الذراعين. التينيا الملونة عدوى غير مؤلمة وغير مُعدية، لكنها تسبب مشاكل نفسية، وعدم الثقة بالنفس عند المصاب بها بسبب شكلها. وقد تصيب أي شخص لكن تكثر الإصابة لدى المراهقين والشباب، وتتسبب أشعة الشمس في ظهورها بشكل أوضح.[١]


أعراض الإصابة بتينيا الجلد وأسبابها

تينا الجلد عدوى فطرية يسببها فطر يوجد بشكل طبيعي على سطح الجلد، ولا يسبب أية عدوى إلا إذا تكاثر الفطر بشكل كبير خارج عن السيطرة؛ بسبب بعض العوامل؛ مثل: الطقس الحار، والرطوبة، والجلد الدهني، والاضطرابات الهرمونية، والتعرق بكثرة، أو تحدث العدوى بسبب ضعف مناعة الجسم نتيجة بعض الأمراض، والسرطانات، أو نتيجة تناول دواء يثبط جهاز المناعة في الجسم. وظهور البقع الملونة أهم عَرَض لتينيا الجلد، وقد تكون هذه البقع أفتح من لون الجلد وهذا الشائع، أو أغمق من لون الجلد، أو قد تكون زهرية، أو حمراء، أو بنية، أو سمراء اللون، ويصاحبها جفاف، وحكة، وتقشر.[٢]


تشخيص تينيا الجلد

يسهل تشخيص تينيا الجلد بواسطة طبيب الجلدية عن طريق فحص البقع الظاهرة على الجلد، وفي حال عدم تأكيد التشخيص تُقشَّر بضع خلايا من البقع المصابة، ويضاف إليها محلول معين، وتُفحَص تحت الميكروسكوب، أو تُسحب عينة من البقع وتُزرع في وسط مناسب لاكتشاف الفطريات، أو تفحص البقع باستخدام مصباح وود -مصباح يصدر أشعة فوق بنفسجية يُستخدم في تشخيص بعض الأمراض الجلدية-، إذ تظهر بقع تينيا البيضاء تحت إضاءة المصباح الموضوع على بعد 10-12 سم من الجلد باللون الأخضر أو الأصفر.[٣]


علاج تينيا الجلد

يختلف علاج تينيا طبقًا لحجم المنطقة المصابة بالعدوى، ومكانها، وسمكها، وفيما يلي أهم العلاجات المستخدمة في مداواة التينيا:[٤]

  • مضاد للفطريات موضعي يوضع على الجلد مباشرةً؛ مثل: الدهون، واللوسيون، والشامبو، أو الرغوة، وتوجد هذه الأدوية في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية، وتحتوي الزنك، وكلوتريمازول، وميكونازول، وبيريثيون، وسيلينيوم سلفايد أو تيربينافين. كما توجد بعض الأدوية الموضعية لكن تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها؛ مثل: كيتوكينازول، وسيكلوبيروكس. تُستخدم الأدوية الموضعية في علاج الحالات البسيطة محدودة المكان، ويُدهَن العلاج الموضعي بعد تنظيف الجلد وتجفيفه جيدًا في شكل طبقة رقيقة مرة يوميًا أو مرتين مدة أسبوعين على الأقل، أما الشامبو يُترك مدة عشر دقائق على الجلد ثم يُشطف.
  • حبوب مضادة للفطريات تؤخذ عن طريق الفم، وتستخدم في الحالات الحادة من الإصابة بالعدوى أو المتكررة، وأحيانًا تستخدم لأنها أسهل في التخلص من العدوى وأسرع، وتُصرف هذه الحبوب بوصفة طبية، ولها أعراض جانبية محتملة لذا تجب متابعتها عن كثب بواسطة الطبيب، وتحتوي الحبوب فلوكونازول، أو إتراكونازول.

بعد القضاء على الفطريات والشفاء من العدوى يظل لون البشرة غير مُوحّد عدة أسابيع أو أشهر، كما تسهل الإصابة بالعدوى مرة أخرى عند التعرض للجو الحار الرطب.


الوقاية من الإصابة بتينيا الجلد

الإصابة المتكررة بتينيا الجلد أمر شائع جدًا، لذا يجب اتباع بعض النصائح للوقاية من الإصابة بها مرة أخرى؛ مثل:[٤]

  • تجنب منتجات الجلد الدهنية.
  • الحد من التعرض لأشعة الشمس؛ لأنها تحفز العدوى، وتظهر البقع أكثر، وعند الاضطرار إلى الخروج في الشمس يفضل استخدام شامبو مضاد للفطريات يوميًا بدايةً قبل التعرض للشمس بيومين.
  • استخدام كريم واقٍ من الشمس بعامل حماية 30 على الأقل.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة التي تسمح للجلد بالتنفس؛ مثل الملابس القطنية، لتقليل التعرق قدر الإمكان.
  • في حال الإصابة بالعدوى المتكررة، قد يصف الطبيب الدهون، أو الحبوب المضادة للفطريات تستخدم مرة واحدة أو مرتين شهريًا في الوقاية من عودة الفطريات.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2018-5-15), "Tinea versicolor"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-20.
  2. Darla Burke (2016-10-24), "Tinea Versicolor"، healthline, Retrieved 2019-2-20.
  3. "Tinea versicolor", aad, Retrieved 2019-2-20.
  4. ^ أ ب Stephanie S. Gardner (2018-1-15), "Tinea Versicolor: Cause, Symptoms, and Treatments"، webmd, Retrieved 2019-2-20.