مضاعفات مرض البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨

مرض البواسير

يعتبر مرض البواسير مرض العصر، فهو يصيب الرجال والنساء على حد سواء، وهو لا يعتمد على عمر معين فقد يصيب الإنسان في أي مرحلة عمرية، وسببه الممارسات اليومية الخاطئة؛ كالجلوس لفترات طويلة دون التحرك، أو الوقوف لمدة طويلة، أو المعاناة من الإمساك وعدم علاجه، ومن أعراض هذا المرض المزعج؛ نزيف بعض الدم مع البراز، أو الإحساس بمطبات أسفل الشرج تكون وردية أو أرجوانية اللون، إضافةً للشعور بالحكة وعدم الراحة.[١]


مضاعفات مرض البواسير

يعتبر مرض البواسير من الأمراض المؤلمة لكنها ليست بالخطيرة، فالألم هو ما يدفع الأشخاص لإجراء العمليات، ولهذا ليس لمرض البواسير أي مضاعفات ولكن المضاعفات تكون للعمليات، وذلك لأنها تبقى في النهاية عمليات جراحية لها مضاعفات ونسبة نجاح، وهذه المضاعفات تعتمد على نوع العملية وعمر المصاب وتناوله لأدوية لأمراض أخرى كأدوية السكر والضغط، ولهذا يطلب الطبيب من المريض إيقاف أدويته قبل أسبوعين من موعد العملية خصوصًا أدوية التميع كالأسبرين، لأن عدم إيقافه يُعرض المريض للإصابة بالنزيف غير المسيطر عليه أثناء العملية وبعدها، ومن مضاعفات عمليات البواسير:[٢]، ومن مضاعفات عملية البواسير[٣]:

  • الإصابة بالعدوى: كأي عملية يكون جسم المريض مهيأً للإصابة بالعدوى، وفي عمليات البواسير تكون العدوى لمنطقة الشرج، ولهذا عندما يشك الطبيب بوجود عدوى فإنه يجري صور رنين مغناطيسي وصورًا مقطعيةً محوسبةً للمنطقة، مما قد يُظهر وجود إنتانات أو خمج في منطقة الحوض، وذلك في حال الإصابة بعدوى والتي تكون بنسبة 8% عدوى جرثومية، وتُعالج هذه الحالة بالمطهرات والمضادات الحيوية.
  • احتباس البول في المثانة: يُؤثر المخدر الذي يُستخدم في العملية على أعصاب الحوض، مما يسبب تهيجًا وانخفاضًا في الإحساس بالرغبة في التبول، ولكن هذا لا يحدث مع كل الأشخاص.
  • نزيف ما بعد الجراحة: يقول الأطباء إن من أعراض بعد العملية النزيف الفوري البسيط؛ وهو نزول بعض الدم في خلال يومين بعد العملية، لكن إذا حصل نزيف بعد أسبوعين أو أكثر من العملية فإن هذا يُعرف بالنزيف المتأخر، وهو مؤشر للإصابة بالعدوى، لذا لا بد في هذه الحالة من التوجه الفوري للطبيب، وعمومًا فإن النزيف مرتبط بنوع العملية؛ إذ يحتمل حصوله في حالات الاستئصال الكلي وتقل نسبة حدوثه في حالات عمليات الليزر.


عملية مرض البواسير

تعتبر عملية البواسير خيار الأطباء الأخير في علاج البواسير، وذلك بعد تجربة الكثير من العلاجات المنزلية والدوائية وفشلها، وهناك عدة علاجات جراحية للبواسير، منها ما يكون بإزالة الباسور كليًا وبشكل جراحي عن طريق قص الجزء المتورم وهو ما يعرف باستئصال الباسور، أو عن طريق كي الباسور بأشعة الليزر التي لا تزيل الباسور وإنما تقلل حجم الجزء المتورم، أما ما يُعرف بتدبيس البواسير فهو إجراء جراحي يُجرى لعلاج البواسير الداخلية إذ من خلاله يُرجَعُ الوريد المنتفخ والمتورم إلى مكانه الأصلي داخل المستقيم، وأيًا كان نوع الجراحة التي يختارها الطبيب فلا بد من تخدير المريض إما تخديرًا كليًا عامًا أو تخديرًا موضعيًا لأن كل الإجراءات الجراحية مؤلمة كثيرًا.[٤].


المراجع

  1. "Hemorrhoid Symptoms and Getting a Diagnosis", www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. "Complications of haemorrhoids", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  3. Hiroko Kunitake, MD, MPH1 and Vitaliy Poylin, MD, FACS, FASCRS2, "Complications Following Anorectal Surgery"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  4. Debra Stang (24-8-2017), "Hemorrhoid Surgery"، www.healthline.com, Retrieved 6-11-218. Edited.