مضاعفات مرض السكر على العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٤ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨

مرض السّكري

يعدّ الجلوكوز وهو سكر الدم مصدرًا مهمًا لإنتاج الطاقة في خلايا الجسم مثل العضلات والأنسجة، وهو مصدر الطّاقة الأساسي للدماغ، ويؤثر مرض السّكري على عملية تنظيم سكر الدم، ويقسم إلى نوعين حسب المسبب له، وهما النوع الأول، والنوع الثاني، ويتسبب ارتفاع السّكر في الدم إلى مضاعفات عديدة وخطيرة مثل أمراض القلب والشرايين، وضرر بالكليتين، وضرر بالأعصاب، ومشاكل في القدمين، بالإضافة إلى الأضرار التي تحدث للعين،[١]، فهو يتسبب بتدمير الأوعية الدموية الموجودة في العين، مسببًا العديد من المشاكل والأضرار، وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة المبكّرة بمرض السّكري تزيد من احتمالية حدوث المضاعفات لدى المرضى، وذلك إذا لم يُعالج المرض علاجًا صحيحًا.[٢]


مضاعفات مرض السّكري على العين

يتسبّب مرض السّكري بالعديد من المضاعفات على العين، ومنها: [٣]

  • الرؤية الضبابية: من الممكن أن يتسبب ارتفاع السّكر في الدم إلى مشكلة بسيطة في العين، التي تتمثل بعدم وضوح الرؤية، وذلك لأن ارتفاع السّكر في الدم يتسبّب بانتفاخ عدسة العين، الذي يسبب رؤية ضبابية، ويمكن حلّ هذه المشكلة خلال مدة تصل إلى ثلاثة شهور، وذلك عن طريق إعادة السّكر في الدم إلى مستوياته الطبيعية.
  • الزرق: يتسبّب ارتفاع السّكر في الدم إلى زيادة ضغط العين، ويزداد ضغط العين عندما لا يتخلص من السّوائل في العين بالشّكل الصّحيح نتيجة لارتفاع السّكر، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلى تلف الأعصاب والأوعية الدموية في العين، مما يتسبّب بمشاكل في الرؤية، وهذا النّوع من زرق العين لا يُلاحظ أحيانًا إلا بعد إحداث ضرر كبير، ومن الأعراض التي تترافق مع الزّرق في العين، الصّداع، وألم العينين، وعدم وضوح الرّؤية، والعيون الدّامعة، وفقدان البصر، ومن الممكن معالجة الزّرق عند اكتشافه مبكّرًا، وذلك باستخدام أدوية تقلل من ضغط العين، وتقلل كمية السوائل التي تفرزها، وتسرّع من عملية التخلّص من السوائل فيها.
  • الماء الأبيض أو إعتام عدسة العين : من الممكن أن تحدث هذه الحالة مع أي شخص، ولكن الأشخاص المصابين بالسّكري أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين في وقت مبكّر، ويتطوّر المرض لديهم سريعًا، وعدسة العين تشبه عدسة الكاميرا، فهي تسمح برؤية الصورة والتّركيز عليها، وعند تراكم الحطام على العدسة تصبح العدسة غائمة، مما يضعف من قدرتها على التّركيز والرّؤية بوضوح.
  • اعتلال الشبكية السّكري: الشّبكية هي جزء من الخلايا الموجودة في الجزء الخلفي من العين، ووظيفتها تجميع الضوء و تحويله إلى صورة، ومن ثم إرسال الصّورة عبر العصب البصري إلى الدّماغ، ويتسبّب ارتفاع السّكر في الدم إلى تدمير الأوعية الدموية في شبكية العين، واذا لم يُكتشف اعتلال الشبكية السّكري مبكرًا ومعالجته، فإنه يؤدي إلى الإصابة بالعمى.


الوقاية من مرض السّكري

يمكن الوقاية من مضاعفات مرض السّكري على العين، وتجنّب حدوث مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بالعمى باتّباع ما يأتي:[٤]

  • التّعامل الصّحيح مع مرض السّكري، وذلك باتّباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية روتينيًّا، وذلك للمحافظة على سكر الدم ضمن مستوياته المسموحة.
  • فحص مستوى السّكر في الدّم مرات عديدة خلال اليوم.
  • إجراء فحص الهيموجلوبين السّكري كل ثلاثة أشهر.
  • الإقلاع عن التّدخين.
  • المحافظة على ضغط الدم ومستوى الكولستيرول الضار في الجسم.
  • ملاحظة أي تغيرات في الرؤية وزيارة طبيب العيون باستمرار.


المراجع

  1. "Diabetes ", www.mayoclinic.org,8-8-2018، Retrieved 3-12-2018. Edited.
  2. "Diabetes Complications", healthline, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  3. "Can Diabetes Affect Your Eyes?", www.webmd.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  4. "Diabetic retinopathy", www.mayoclinic.org,30-5-2018، Retrieved 5-12-2018. Edited.