معدل ضغط الدم المنخفض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
معدل ضغط الدم المنخفض

انخفاض ضغط الدم يحدث عندما يصبح ضخ الدم الانقباضي أقل من 90 ملم الزئبق والانبساطي أقل من 60 ملم زئبق، ومع ذلك فإن العديد من الأبحاث والدراسات أثبتت أن ضغط الدم يعتبر منخفضًا جدًا في حال وجود أعراض ظاهرة فقط. بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بانخفاض الدم الشديد، يمكن له أن يُسبب لهم العديد من الأعراض والمضاعفات كالدوخة والإغماء وأمراض خطيرة في القلب وبعض الاضطرابات في الغدد الصمّاء بالإضافة إلى بعض الاضطرابات العصبية. الانخفاض الشديد في ضغط الدم يمكن أن يسبب حرمان الدماغ وبعض الأعضاء الحيوية من الأكسجين والمواد المغذية، الأمر الذي يؤدي إلى حالة قد تُهدد الحياة.

 

أعراض الإصابة بانخفاض ضغط الدم في الجسم


  • الشعور بآلام في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • التعرّض لعدم انتظام ضربات القلب.
  • الإصابة بالحمى (أي أن تكون درجة الحرارة أعلى من 38.3 درجة مئوية).
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • تصلب الرقبة.
  • آلام شديدة في منطقة أعلى الظهر.
  • السعال المصاحب للبلغم في بعض الحالات.
  • الإصابة بعسر في الهضم، بالإضافة إلى تكوّن الإسهال المطول المصاحب لقيء.
  • عسر البول.
  • التأثير السلبي لبعض الأدوية.
  • أعراض أخرى، مثل: فقدان الوعي، والتعب العام في الجسم، واضطرابات في الرؤية (فقدان الرؤية المؤقت)، واضطراب النسيج الضام.

 

أسباب الإصابة بانخفاض ضغط الدم في الجسم


  • انخفاض الكمية الصبغية المنتجة، وذلك بسبب نقص مستوى الحديد في الدم.
  • انخفاض إنتاج كريات الدم الحمراء، ويحدث ذلك لعدة أسباب منها:
  • نقص مستويات فيتامين ب 12 المنتجة في الجسم، مما يؤدي إلى وجود عدد غير كافٍ وغير صالح من هذه الكريات.
  • نقص مستوى حمض الفوليك الموجود في الجسم.
  • هبوط عدد كريات الدم الحمراء، بسبب تحللها السريع حتى في الحالات التي يكون الإنتاج فيها طبيعيًّا.
  • التعرّض لبعض الأمراض الوراثية، مثل: فقر الدم المنجلي أو فقر الدم البحري (الثلاسيميا)، وذلك بسبب إنتاج كمية أو نسبة من الهيموجلوبين غير الصالح.
  • التعرّض لبعض العوامل الوراثية، مثل: فقر دم فانكوني الذي يظهر على الشخص في عمر 4- 7 سنوات عند الأطفال.
  • بعض العوامل المكتسبة، مثل: أسباب غير معروفة.
  • بعض العلاجات الدوائية.
  • بسبب بعض الالتهابات التي غالبًا ما تكون فيروسية.
  • تظهر عند بعض السيدات الحوامل.

 

علاج انخفاض ضغط الدم


الحل الأمثل والأسرع دائماً لانخفاض ضغط الدم في الجسم هو إعطاء حقن السكر أو حقن الجلوكاجون، ولكن يجب الانتباه إلى عدم إعطاء هذه الحقن إلا بعد التأكد من نسبة السكر في الدم وذلك من خلال أخذ عينة من الدم.

الخطوة الثانية لعلاج انخفاض ضغط الدم هو فحص سبب النقص الحاصل، وذلك ليتم تحديد العلاج المناسب، الذي من شأنهُ أن يمنع أو يقلل من وقوع حالات مماثلة في المستقبل. على سبيل المثال، للمرضى الذي يعانون من مرض السكري ويأخذون جرعة عالية من الأنسولين، فالحل هو تقليل الجرعة وهكذا..