معلومات عن عملية دوالى الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
معلومات عن عملية دوالى الخصية

دوالي الخصية

هو مرض يصيب الأوردة الموجودة داخل كيس الصفن (وهو الكيس الحامل للخصيتين)، وينجم عن هذا المرض نقص إنتاج الحيوانات المنوية والحد من قدرتها، الأمر الذي من المحتمل أن يسبب العقم، وفي بعض الحالات أيضًا قد يحصل ضعف طبيعي في نمو الخصيتين وتقليص حجمهما، إن غالبية أنواع دوالي الخصية تتقدم مع الوقت وبعضها الآخر من السهل تشخيصه ولا يحتاج إلى معالجة.[١] يحدث عند حدوث تورمات الأوردة وتضخماتها داخل كيس الصفن، وهو مرض يصيب الجهاز التناسلي الذكري فقط ويشيع عند الذكور الصغار بنسبة أكبر، ويعتقد بعض الأطباء أن السبب الرئيسي هو حدوث عيوب صمامات الأوردة داخل كيس الصفن، مما يؤدي إلى تدفق غير منتظم في الدم، ويحدث عادة في مرحلة البلوغ حين يحصل نمو سريع في الخصيتين، إنّ 85% من الحالات حدثت في الخصية اليسرى فقط.[٢]

يعد استخدام الملابس الداخلية الفضفاضة أو أحزمة جوك من العلاجات التي تساعد في تخفيف آلام المرض، إلا أنّ علاج المرض يكون بإجراء عملية جراحية لتصحيح دوالي الخصيتين، وتسمى بالإنجليزية(varicocelectomy).[٣]


عملية دوالي الخصية

هي جراحة استئصالية للأوردة المتورمة والمتضخمة الموجودة في كيس الصفن لاسترجاع عملية التدفق المنتظم والسليم للدم داخل الأعضاء التناسلية، وهذه مجموعة من الحقائق المتعلقة بهذه العملية.[٤]

  • إن الخلل الحاصل في تدفق الدم داخل الخصيتين يمنع إعادة الدم إلى القلب عبر الأوردة، الأمر الذي يؤدي إلى تكوّن كميات غير طبيعية من الدم وتراكمها داخل الأوردة والكيس، مما يؤدي إلى تقليل إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يفضل إخبار الطبيب عند استخدام أية أدوية أو مكملات غذائية قبل إجراء الجراحة، والتوقف عن استخدام الأسبرين أو الكومادين للحد من احتمالية النزيف أثناء الجراحة.
  • قد يطلب الطبيب من المريض الصيام، أو الامتناع عن الطعام والشراب من 8 إلى 12 ساعة قبل إجراء الجراحة.
  • يُخّدر المريض موضعيًا من خلال الوريد قبل العملية.
  • يُزال البول عن طريق قسطرة المثانة بعد التخدير.
  • يحدد الطبيب المختص الإجراء المناسب، فقد يستخدم المنظار؛ إذ تُجرى بضعة شقوق صغيرة لإدخال الكاميرا مع ضوء لرؤية ما في الداخل، أو يجري جراحة مفتوحة، إذ يستخدم شقًا واحدًا كبير الحجم لرؤية واضحة بالعين المجردة.
  • تتراوح مدة العملية الجراحية من ساعة إلى ساعتين.
  • الالتزام بأخذ جميع الأدوية التي يصفها الأطباء بعد إجراء العملية للحصول على نتائج أفضل.
  • يوضع كيس من الثلج على كيس الصفن مدة تصل إلى 10 دقائق يوميًا للحد من التورم.
  • تزيد العملية الجراحية نسبة الخصوبة، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون التستوستيرون.
  • ترفع نسبة تحسّن الخصوبة بعد إجراء الاختبارات اللازمة للسائل المنوي بمقدار 60 إلى 80%.
  • في بعض الحالات لا يتمكن الأشخاص من استعادة الخصوبة كاملة.

ينصح بالابتعاد عن الأنشطة التالية :

  • عدم ممارسة الجنس لمدة أسبوعين.
  • عدم ممارسة الأنشطة البدنية.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • الابتعاد عن دفع الآلات أو تشغيلها.
  • عدم السباحة أو غمر كيس الصفن بالماء.
  • الالتزام بالحصول على الراحة وتجنب الإرهاق.


الآثار الجانبية للجراحة :

  • صعوبة التبول.
  • التهاب منطقة العملية واحمرارها.
  • تورم غير طبيعي حتى عند استخدام التبريد.
  • تراكم السوائل في منطقة حول الخصية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • آلام الساق وتورمها.
  • العدوى.


المراجع

  1. "Varicocele", www.mayoclinic.org,2017-12-27، Retrieved 2019-1-24. Edited.
  2. "Conditions Treated", urology.ucla.edu, Retrieved 2019-1-24. Edited.
  3. "Varicocele", medlineplus.gov,2019-1-7، Retrieved 2019-1-24. Edited.
  4. Tim Jewell (2018-1-24), "What to Expect from Varicocelectomy"، www.healthline.com, Retrieved 2019-1-24. Edited.