معلومات عن مرض الحزام الناري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨

مرض الحزام الناري

يحدث الحزام الناري بسبب التهاب فيروسي والذي يسبب طفحًا جلدًيا مؤلمًا، وهو يظهر كمنطقة واحدة من البثور حول الجهة اليمنى أو اليسرى من الجذع، ومع ذلك يمكن أن يظهر في أي مكان بالجسم، والفيروس المسبب لهذا المرض هو فيروس الهربس النطاقي، وهو نفس الفيروس المسبب لمرض جدري الماء، حيث يبقى الفيروس كامنًا في الأنسجة العصبية بالقرب من الدماغ والحبل الشوكي، ويمكن أن ينشط بعد عدة سنوات مسببًا الحزام الناري.[١]


أعراض مرض الحزام الناري

يوجد العديد من الأعراض المصاحبة للإصابة بالحزام الناري، ومن أهم هذه الأعراض الشعور بالألم، وقد يكون هذا الألم حادًا متقطعًا أو ألمًا غير حاد باستمرار، وتبدأ الأعراض بالظهور على النحو الآتي:[٢]

  • ألم حاد وحكة ووخز في مكان معين من الجسم.
  • بدء ظهور الطفح الجلدي خلال مدة يوم إلى خمسة أيام من بداية الشعور بالألم.
  • ظهور بقع حمراء تتحول إلى بثورة مليئة بالسوائل.
  • تجمّع البثور أحيانًا يُحدث منطقة حمراء صلبة تشبه الحرق.
  • ظهور مشابهة للبثور في جدري الماء عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة في بعض الحالات النادرة.
  • غزو الفيروس للعصب البصري في بعض الحالات، متسببًا في حدوث التهاب مؤلم للعين، وفقدان مؤقت أو دائم للرؤية.
  • العدوى والالتهابات، إذ تكون البثور عرضة للإصابة بالالتهاب البكتيري، لذلك فإن المحافظة على المنطقة نظيفة وتجنب حكها يحمي من إصابتها بالعدوى، كما تزيد احتمالية العدوى لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي. [٣]


عوامل خطر الإصابة بمرض الحزام الناري

أي شخص أصيب بجدري الماء يكون معرضًا للإصابة بالحزام الناري، ولكن هناك عوامل تزيد فرصة الإصابة، ومنها:[١]

  • الإصابة بأمراض تضعف جهاز المناعة، مثل مرض نقص المناعة ِالمكتسبة أو السرطان.
  • الخضوع لعلاجات السرطان، مثل العلاج الإشعاعي، أو الكيميائي حيث تقلل هذه العلاجات من مقاومة الجسم للأمراض، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالحزام الناري.
  • الأدوية المثبّطة للمناعة، للتقليل من رفض الجسم للأعضاء المزروعة.
  • التقدّم في العمر.


مضاعفات مرض الحزام الناري

يمكن أن يتعرض الشخص للعديد من المضاعفات الناتجة عن إصابته بالحزام الناري، ومنها:[١]

  • الألم العصبي: فمن الممكن أن يستمر ألم الحزام الناري لدى بعض الأشخاص حتى بعد شفاء البثور، وتحدث هذه الحالة عندما ترسل الألياف العصبية التالفة إشارات ألم مغلوطة من الجلد إلى الدماغ.
  • مشاكل عصبية: من الممكن أن يتسبب الحزام الناري بشلل في الوجه، أو الإصابة بمشاكل في السمع أو التهاب في الدماغ، وذلك بحسب العصب الذي أصيب.
  • فقدان الرؤية.


علاج مرض الحزام الناري

يكون العلاج بمحاولة تخفيف الأعراض فلا توجد وسيلة بعد للقضاء على الفيروس من الجسم، ومن الطرق التي تخفف أعراضه:[٢]

  • استخدام مضادات الهيستامين تساعد أحيانًا على إيقاف الحكة ليلًا.
  • استخدام ضمادات غير لاصقة إذا كان هناك داعٍ لتغطية الطفح.
  • المحافظة على الطفح جافًا ونظيفًا لتجنب حدوث عدوى.
  • ارتداء ملابس فضفاضة .
  • تجنب استخدام الضمادات اللاصقة أو كريمات المضادات الحيوية فهذا من شأنه أن يبطّئ عملية الشفاء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Shingles", www.mayoclinic.org,16-5-2018، Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Hannah Nichols (29-11-2017), "What is shingles?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2017. Edited.
  3. "What Does Shingles Look Like?", www.healthline.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.