نزيف قبل موعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
نزيف قبل موعد الدورة

الدورة الشهرية

يمرّ الجسم بعدد كبير من التغيّرات أثناء فترة البلوغ، سواءً كان ذلك للذكور أو الإناث، وتحدث هذه التغيرات لأنّ الجسم ينمو، ويطّور القدرة على التكاثر، وبالنسبة للإناث فإنّ ذلك يعني بدء الدورة الشهريّة، وهي عملية طبيعية تحدث كلّ شهر، لتجهيز الجسم لاستقبال الحيوانات المنوية واحتمالية حدوث حمل، ويفرز الجسم أثناء الدورة الشهرية الدّم، وبعضًا من بطانة الرحم عبر المهبل، خلال فترة تتراوح بين 3-5 أيام، لكن هذه الدورة تتوقف عند حدوث حمل، أو حدوث مشكلات طبّيّة أخرى.[١]


نزيف قبل موعد الدورة

يحدث في بعض الحالات نزيف أو تنقيط قبل موعد الدورة الشهرية المتوقّع، ويتضمن ذلك بعض البقع الدموية التي يمكن ملاحظتها على الملابس الداخلية، وهي ظاهرة غير طبيعية، ويوجد العديد من الأسباب المحتملة لحدوث هذا النوع من النزيف، منها ما هو خطير، ومنها ما لا يعدّ خطيرًا، نذكر هنا مجموعةً من هذه الأسباب:[٢]

  • استخدام مانع الحمل: يكون ذلك سواءً عن طريق الحبوب، أو اللصقات، أو الحقن، أو اللولب، فقد تسبب جميع هذه الأنواع تنقيطًا دمويًا، ويمكن ملاحظتها في الحالات الآتية:
    • استخدام مانع الحمل للمرة الأولى.
    • التوقف عن أخذ مانع الحمل، أو استخدامه بصورة خاطئة.
    • تغيير جرعة مانع الحمل.
    • استخدام مانع الحمل لفترات طويلة.
  • التبويض: يعاني قرابة 3% من الإناث من التنقيط بسبب التبويض، ويحدث ذلك في الوقت الذي تفرز فيه المبايض البويضة، وهذا يتضمن أي يوم بين 11-21 يوم من انتهاء آخر دورة، ويكون التنقيط ذا لون زهري فاتح أو أحمر، ويستمرّ يومًا أو اثنين، ويمكن الاستدلال على حدوث التبويض من خلال:
    • زيادة إفراز المخاط المهبلي.
    • ظهور إفراز مهبلي له كثافة ولون يشبه بياض البيض.
    • حدوث هبوط في درجة حرارة الجسم الطبيعية قبل التبويض، يتبعها ارتفاع حاد بعد انتهاء التبويض.
    • زيادة الشهوة الجنسية.
    • الشعور بالألم أو الخدر على أحد جانبي المعدة.
    • حساسية الصدر.
    • الانتفاخ.
    • زيادة حدّة حاسّة الشم، والرؤية، والتذوّق.
  • تنقيط انزراع البويضة: يحدث هذا النوع عندما تنزع البويضة المخصبة في جدار الرحم، لكن هذا النزيف لا يحدث دائمًا، ويبدأ هذا التنقيط قبل عدّة أيام من الموعد المتوقع للدورة، ويتراوح اللون بين الزهري الفاتح إلى البني الغامق، وتوجد مجموعة من الأعراض التي تصاحب هذا التنقيط، ومنها:
    • الشعور بالصداع.
    • الغثيان.
    • تقلبات المزاج.
    • الشعور بتشنجات طفيفة.
    • حساسية الصدر.
    • الشعور بألم في أسفل الظهر.
    • الشعور بالتعب.
  • الحمل: يعد التنقيط من الأعراض الشائعة عند حدوث الحمل، خاصةً في الثلث الأول من الحمل، ويكون في الغالب خفيفًا وفاهيًا، ولا يعد هذا النوع من التنقيط مدعاةً للقلق، إلا إذا كان النزيف كثيفًا أو مصحوبًا بألم في الحوض، حينها قد يكون دلالةً على مشكلة صحيّة، مثل: الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم.
  • فترة ما قبل انقطاع الطمث: قد يحدث التنقيط في الأشهر القليلة التي تسبق انقطاع الطمث، وهي فترة يختلّ فيها الجدول الطبيعي للدورة.
  • التعرض لإصابة: يُقصد هنا تعرّض المهبل أو الرّحم لإصابة جسدية، بسبب التعرّض للاعتداء، أو الجنس العنيف، أو الخضوع لعمليات جراحية في تلك المناطق.
  • أورام المهبل أو الرحم: تظهر هذه الأنسجة المتورّمة تظهر جرّاء عدّة أسباب، وتكون في غالبها حميدةً وليست سرطانيةً، وقد تسبب تنقيطًا أو نزيفًا بسيطًا.
  • لإصابة بأمراض منقولة جنسيًا: توجد عدّة أمراض قد تسبب نزيفًا أو تنقيطًا، منها: الكلاميديا، والسيلان، ويمكن التأكد من الإصابة بإحدى هذه الأمراض عن طريقة ملاحظة الأعراض التي تصاحبها، ومنها:
    • الشعور بالحرقة أو الألم أثناء التبول.
    • خروج إفرازات بيضاء، أو صفراء، أو خضراء من المهبل.
    • الشعور بالحكة في المهبل أو الشرج.
    • الشعور بألم في الحوض.
  • مرض التهاب الحوض: يسبّب هذا الالتهاب تنقيطًا أو نزيفًا عبر المهبل، ويمكن أن يحدث بسبب البكتيريا التي تصل من المهبل إلى الرحم والمبايض وأنابيب فالوب، ومن أعراض الالتهاب الأخرى ما يأتي:
    • الشعور بالألم أثناء التبول، أو ممارسة الجنس.
    • الشعور بألم في أسفل المعدة أو أعلاها.
    • الحمّى.
    • ظهور إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.


حالات نزيف قبل موعد الدورة تحتاج التدخل الطبي

كما سبق الذكر فإنّ النزيف الطفيف أو التنقيط لا يحتاج إلى تدخل طبي في الغالب، لكن توجد مجموعة من الأعراض أو الإشارات، التي قد تدل على حالة طبية خطيرة، تحتاج إلى مراجعة الطبيب، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٣]

  • تكرار النزيف باستمرار لفترات طويلة تمتد عدّة أسابيع.
  • حدوث النزيف بعد ممارسة النشاط الجنسي بانتظام.
  • ملاحظة رائحة سيئة للإفرازات المهبلية أو الدم.
  • مصاحبة النزيف أو التنقيط للألم أو التشنجات.
  • مصاحبة النزيف أو التنقيط للألم، والحكّة، والضيق في المهبل.


المراجع

  1. "Menstruation (Cycle, Period) Symptoms, Definition, Cycle Length, Irregular Bleeding", www.medicinenet.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  2. "What Causes Spotting Before Periods?", www.healthline.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  3. "What causes brown discharge before a period?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.