نصائح للتخلص من حرقة العين بعد السباحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
نصائح للتخلص من حرقة العين بعد السباحة

السباحة

تُعدّ السباحة وسيلة رائعة للترفيه وتحسين المزاج، فهي من الرياضات المُحبَّبة والتي تناسب كلّ المراحل العمريَّة، ويميل الأفراد إلى ممارستها، خاصةً خلال العطلة الصيفيَّة، كما أنَّها تُعدّ واحدة من الأنشطة الأكثر شعبيَّة؛ ذلك لفوائدها العديدة. إذْ تنطوي السباحة على تمرين كلّ أجزاء الجسم، وجهاز القلب والأوعية الدمويَّة، كما أنَّها تساهم في حرق السّعرات الحراريَّة دون تعريض العظام والمفاصل للضغط؛ لذا فهي مُناسبة للأشخاص الذين يعانون من إصابات في المفاصل وغيرها من الأمراض. وعلى الرغم من أنَّ السباحة تُعدّ وسيلة رائعة للاسترخاء والهدوء، ورياضة جيدة للمحافظة على الصحَّتين العقليَّة والجسديَّة، وقد يعاني الأفراد من ألم العينين وحرقتهما بعد السباحة. وفي هذا المقال توضيح لعدد من الطرق التي تساعد في تخفيف حرقة العينين بعد السباحة.[١]


التخلص من حرقة العين بعد السباحة

توجد مجموعة من الوسائل والنصائح التي يُؤخذ بها لتخفيف حرقة العينين بعد السباحة، لكن يجب التنويه لأنّ العين يجب ألّا يُلامسها إلّا المحاليل المُعقمة، ويجب ألّا تدخلها أيّ أجسام غريبة. ومن بعض النصائح التي قد تُخفف من حرقة العينين بعد السباحة الآتي:[٢]

  • غسل العينين من الخارج: إذْ تُغسَل العينان بالماء البارد بعد السباحة للتخلص من بقايا ماء البركة العالق داخل العين، والمواد الأخرى الضارة التي تسبِّب تهيُّجها، ويُعدّ غسل العينين الخطوة الأولى ذات الأهميَّة للتخلص من حرقة العين بعد السباحة.
  • استخدام قطرات العين التي تحتوي على الماء والملح: بهدف ترطيب العينين في حالة الشعور بجفافها، وتخديشها بعد السباحة.
  • وضع الكمادة الباردة على العين: فهي تساهم في تخفيف التورُّم، وتقليل التهيج داخل العين.
  • استخدام شرائح الخيار لتوضع على العين وهي مغلقة: فالخيار البارد يفيد في تهدئة تهيج العين.
  • استخدام غطاء العين الذي يحتوي على جل: فهو يخفِّف التهيج في العين إلى جانب دوره في تقليل الصداع.
  • استخدام كمادات الصبر: فهي تحمل خصائص مضادة للالتهاب، وتخفّف تهيج العينين بعد السِّباحة، ولتحضير هذه الكمادة تُمزج ملعقة صغيرة من جل الألو فيرا (Aloe vera gel) بملعقة صغيرة من الماء البارد، ويليها غمر قطعتين من القطن وتشبيعهما بالخليط، ووضعهما بعد ذلك على العينين وهما مغلقتان، وتركهما مدة تتراوح بين 5-10 دقائق.
  • وضع أكياس الشاي المبللة على العين: فالشاي يحمل خصائص مضادة للالتهاب تساعد في تخفيف التهيج والورم في العين، وتُحضَّر كمادات الشاي بنقع كيسين من الشاي في الماء البارد، والاستلقاء مع إغلاق العينين، ووضع الأكياس فوق الجفون حتى تصبح بدرجة حرارة الغرفة.
  • استخدام البطاطا المبشورة: تُعدّ البطاطا من المواد القابضة؛ وهذا يعني أنَّها قد تخفِّف من التهيج في العينين، وتقلل الالتهاب، وعند اختيار هذه الطريقة يوصَى ببشر البطاطس البيضاء، ووضعها على العينين وهي مغمضة، وتركها مدة خمس دقائق تقريبًا.


ما سبب حرقة العين بعد السباحة؟

يغطِّي سطح العين طبقة رقيقة من الدمع تحافظ على رطوبتها، وتساعد في تخفيف تهيُّجها، وأثناء السباحة في البرك المعقَّمة بالكلور يتسبب الكلور وغيره من المواد الكيميائيَّة الأخرى في إزالة طبقة الدمع الرقيقة عن العين، وترك العينين عُرضة للاحمرار، والتهيُّج، والتدميع، والحكَّة، والشعور بالحرقة فيها، فتتعرَّض العين للأوساخ والبكتيريا المتبقيَّة في البركة مسبِّبةً التهاب الملتحمة أو غيرها من أنواع العدوى، وربما أدّى تعرُّض العين للكلور إلى تهيج القرنيَّة، وإصابة العين بالجفاف، وازدواجيَّة الرؤية، والشعور بوجود شيء مزعج في داخلها.[٣][٤]


كيفية الحفاظ على سلامة العينين عند السباحة

للوقاية من حدوث حرقة العينين بعد السباحة يوصى باتباع ما يأتي:[٣][٤]

  • ارتداء نظارات الوقاية الخاصَّة بالسباحة؛ فهي تساعد في بقاء المواد الكيميائيَّة الموجودة في البركة بعيدة عن العينين، وهذا بالطبع يساعد في الحفاظ على سلامة طبقة الدمع الرقيقة على سطح العين.
  • غسل العينين مباشرة بعد الانتهاء من السباحة بالماء العادي أو غسول العينين لمدة 15 دقيقة بعد السباحة؛ فهذا يسهم في التخلص من الكلور والمواد الكيمائيَّة العالقة على جفن العينين والأهداب.
  • وضع قطرات الدموع الاصطناعيَّة عند المُعاناة من جفاف العينين قبل ارتداء نظارات الوقاية؛ فهي تفيد في حماية طبقة الدمع الرقيقة.
  • وضع قطرات العين المرطِّبة قبل السباحة وبعده؛ للمحافظة على توازن طبقة الدموع وإراحة العينين.
  • الحرص على شرب كميَّات كافية من الماء؛ فالترطيب الجيد يُعدّ جزءًا مهمًّا في الحفاظ على رطوبة العينين وارتياحها.
  • تجنب السباحة في البرك غير الصحيَّة؛ وهي البرك التي تفوح منها رائحة كيميائيَّة قوية ناتجة من رائحة الكلورامين الذي يتشكّل بارتباط الكلور بالعرق، واللعاب، والبول، وواقيات من أشعة الشمس، وغيرها من المواد الموجودة في الماء؛ لذا تعبِّر هذه الرائحة عن عدم مُعالجة مياه السباحة جيدًا، ويُنصح بتجنّب البرك التي تظهر غير صافية اللون أو اللزجة، أو البرك التي لا تُسمَع المضخات والمرشحات تعمل فيها[٢].


هل تمكن السباحة أثناء وضع العدسات اللاصقة؟

تزداد خطورة الإصابة بعدوى القرنيَّة عند ارتداء العدسات اللَّاصقة والسباحة في ماء البركة، أو البحر، أو البحيرة، أو الوجود في ماء الحمام الساخن، ويُعزى سبب حدوث العدوى إلى تلاصق العدسات مباشرةً بالعين، وبالتالي زيادة مدة تعرُّض العينين للمواد الكيميائيَّة، والبكتيريا، والفطريات، والطفيليَّات.[٢] لذا يجب الحرص على إزالة العدسات اللَّاصقة كليًّا أثناء السباحة، ويحصل الشخص على نظارات وقائيَّة خاصَّة يستطيع الشخص الرؤية من خلالها بوضوح مع الحفاظ على سلامة العينين.[٢]


حرقة العين بعد السباحة ومراجعة الطبيب

ثمَّة مجموعة من العوارض التي قد تظهر على العينين بعد السباحة، وتستدعي طلب العناية الطبيَّة فورًا، وفي الآتي مجموعة منها:[٣][٤]

  • تشويش الرؤية أو اضطرابها.
  • احمرار العينين وتصريف السائل منهما.
  • الشعور بالألم الشديد في العين.
  • الحساسيَّة الشديدة تجاه الضوء.
  • تورم العينين.
  • الشعور بوجود شيء داخل العينين.
  • نزول الإفرازات من العين.


المراجع

  1. healthline, "What Are the Top 12 Benefits of Swimming?"، healthline, Retrieved 24-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Marsha Durkin, "How to Make Your Eyes Stop Hurting after Swimming"، wikihow, Retrieved 24-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What You Should Know About Swimming and Your Eyes", aao, Retrieved 24-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Protect Your Eyes When Hitting the Pool", medicinenet, Retrieved 24-7-2020. Edited.