فوائد كمادات الشاي للعيون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٤ يناير ٢٠٢١
فوائد كمادات الشاي للعيون

كمادات العين الدافئة

تعد الكمادات الدافئة من الطرق المنزلية التي شاع استخدامها منذ القدم للتخفيف من أعراض حالات بسيطة تُصيب العين، مثل؛ جفاف العين، وتورم جفن العين، والشّعور بألم خفيف في العين، أو جفاف في العين، ولكن هل استخدام هذا النوع من الكمادات آمنًا، وماذا لو تم استخدام كمادات الشاي تحديدًا؟[١]

هل استخدام كمادات الشاي للعينين آمن؟

لا، ليست كمادات الشاي للعينين خيارًا آمنًا؛ سواء أكانت على شكل أكياس الشاي، أو من خلال صنعها ككمادات ووضعها على العينين، ويجدر التّنويه أنّ المعلومات المتوفرة عن مدى أمان استخدام الكمادات للعينين، هي تلك المتعلقة بالكمادات الدافئة وضمن شروط معينة فقط، ولا يُعدّ استخدامها سوى طريقة تلطيفية قد تساعد على تخفيف أعراض معينة لحالات بسيطة تصيب العينين، ويجب إخبار الطّبيب يإمكانية استخدام كمادات للعينين خاصةً عند الإصابة بأمراض العين الحرجة، ومن ضمن الشّروط التي يجب مراعاتها قبل وضع الكمادات على منطقة العينين:[١]


  • أن تكون قطعة القماش نظيفة، وأنّ لايتم نقعها سوى بماء دافيء ومعقم، بعيدًا عن استخدام الشاي، أو المنتجات الكيميائية مثل؛ الملح الإنجليزي، وغيره من المهيجات للجلد حول العينين
  • أن تكون الكمادات دافئة، بدرجة حرارة محتملة وليست ساخنة أو حارقة.
  • عدم تكرار وضع نفس الكمادة على العينين، بمعنى أن تستخدم كمادة منفصلة لكل عين؛ حتى تقل احتمالية نقل عدوى.



ما خطورة وصول ماء الكمادات للعينين؟

ممّا لاشك فيها أنّ التعامل مع العينين يجب أن يكون حذرًا ولا يجب أن يصل ماء الكمادات لهما، ولا أن يسبب أية تهيّج للجلد حولهما، فطبقة الجلد في تلك المنطقة رقيقة، وعند استخدام ماء غير معقم؛ فهذا يعني زيادة احامالية العدوى؛ فقد يحتوي الماء على ميكروبات من ضمنها؛ الشَّوكَميبَة (الاسم العلمي: Acanthamoeba) التي تسبب عدوى نادرة تسمى التهاب القرنية الشوكميبي (Acanthamoeba keratitis) التي تزداد احتمالية الإصابة بها عند وجود خدوش في العين كما عند بعض الأشخاص اللذين يرتدونالعدسات اللاصقة بانتظام، ويجدر التّنويه أنّ ملاحظة أية أعراض في العين بعد التّعرض لدخول ماء فيهما قد يستدعي مراجعة الطّبيب، خاصةً عندما تظهر علامات وأعراض قد تشير لوجود عدوى؛ مثل؛ [٢]

  • احمرار العين.
  • خروج إفرازات من العين؛ صفراء أو مخاطية.
  • اضطرابات في الرؤيا.
  • الحساسية للضوء.
  • تورم.
  • الشّعور بألم.



هل يمكن استخدام كمادات باردة للعينين؟

نعم، يمكن استخدام الكمادات الباردة بديلًا للدافئة في بعض الحالات، لكن يجدر التّنويه على أنّ استخدام الكمادات لا يجب أن يكون أكثر من مجرد حل مؤقت، ولا يجب تأخير مراجعة طبيب العيون؛ ومن كما ذكرنا سابقًا الكمادات تستخدم للتخفيف من أعراض حالات بسيطة؛ مثلًا:[٣]

الكمادات الباردة: قد يوصى بها عند ملاحظة انتفاخ بسيط حول العينين أو احمرار خفيف؛ فدرجة الحرارة المنخفضة قد تساعد على قبض الأوعية الدموية، ولكن إذا كانت الحالات أكثر من بسيطة فقد تدل على وجود عدوى أو تحسس.

الكمادات الدافئة: قد تفيد في تخفيف الألم الخفيف في العين، وجفاف العين الناتج عن متلازمة جفاف العين التي تنتج من ضرر في غدة ميبوميوس (Meibomian gland dysfunction)، فالكمادة الدافئة قد تساعد على التخفيف من الانسداد الذي قد يصيب هذه الغدة؛ فالانسداد فيها يقلل منرطوبة العين؛ من خلال زيادة سرعة تبخر دموع العين.



نصائح للاهتمام بصحة العينين

من خلال اتباع ما يأتي:[٤]


  • الفحص الدّوري والشامل للعين، إذ تعدّ زيارة طبيب العيون ضروريّةً للتأكّد من وجود مشكلات الرّؤية من عدمها، وقد تحدث أمراض العيون بسبب بعض الحالات، مثل: مرض السكّري، والمشكلات المرتبطة بتقدّم العمر، لذا فإنّ فحص العيون هو الّطريقة الوحيدة للكشف عن وجود أمراض العين في مراحلها المبكّرة.
  • اتباع نظام غذائي صحّي وغني بالفواكه والخضروات، خاصّةً الخضروات الورقيّة، مثل: السبانخ، أو اللفت؛ وذلك للحفاظ على صحة العين، ويجب تناول الأسماك الغنية بالأوميyا 3 والأحماض الدّهنية، مثل: السّلمون، والتّونة.
  • الحفاظ على وزن صحّي، إذ إنّ زيادة الوزن أو السمنة المفرطة قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السكّري، بالتّالي حدوث ضرر ومشكلات في العيون.
  • ارتداء نظّارات واقية، إذ يساعد ارتداء النظارات الواقية عند ممارسة التمارين الرياضية أو القيام بالأنشطة المختلفة على حماية العين من المخاطر التي قد تتعرّض لها.



  • الابتعاد عن التّدخين؛ فهو مضرّ بالعيون، إذ يزيد من خطر الإصابة بالتنكّس البقعي المرتبط بالعمر، وإعتام عدسة العين، وتلف الأعصاب البصريّة، ويمكن أن يؤدّي إلى العمى.
  • ارتداء النظّارات الشمسيّة لحماية العيون من الأشعة فوق البنفسجية والإشعاعات المختلفة.
  • توفير الراحة للعين وتقليل إجهادها، وذلك بالابتعاد عن الشاشات الإلكترونية لفترة زمنية قصيرة لحماية العين.
  • الراحة المنتظمة للعيون: يجب العمل على إراحة العيون، خاصّةً في حالات العمل طيلة اليوم على شاشات الكمبيوتر، ولذلك يقترح المعهد الوطني للعيون بضرورة استخدام قاعدة (20-20-20)، والتي تُشير إلى تقليل إجهاد العين من خلال النظر بعد مرور 20 دقيقة من الجلوس أمام الكمبيوتر إلى شيء يبعد حوالي 20 ميل ولمدّة 20 ثانيةً، ويجدر بالذكر أنَّه مع حلول عام 2050 سيصبح نصف العالم قصير النظر، وهذا ما أشارت إليه الأبحاث العلميّة؛ وذلك بسبب هدر الكثير من الوقت أمام الأجهزة الإلكترونية، ولذلك يجب المحافظة على راحة العيون، وارتداء النظارات الواقية أثناء العمل، فهذا كفيل بتعزيز صحة العين، ومنع إجهادها وضررها.]
  • ممارسة التمارين الرّياضية بانتظام، فالتمارين الرياضية تسهم في الوقاية من مرض السكري والسيطرة عليه، وارتفاع ضغط الدّم، وارتفاع الكولسترول في الدّم، فهذه الأمراض تسبّب مشكلات في العين والرّؤية


المراجع

  1. ^ أ ب "Could a Warm Compress Help My Eyes?", webmd, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  2. "Pools, Lakes, Sprinklers: When Are They Dangerous for Your Eyes?", health.clevelandclinic, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  3. "Treating Red, Puffy Eyes: Warm Compress vs. Cold Compress Warm Compress vs. Cold CompressWar", lindavision, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  4. "Eye Care", https://medlineplus.gov/eyecare.html, Retrieved 12/1/2021. Edited.