هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣١ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٩

هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون هو نوع من هرمونات الأندروجين التي تنتج في المقام الأول عن طريق الخصيتين في خلايا تسمّى خلايا ليدج، كما أنّ هرمون التستوستيرون مسؤول عن تطوّر الخصائص الذكرية وتنظيم عدد من الوظائف إلى جانب إنتاج الحيوانات المنوية، والتي تشمل الدافع الجنسي، وكتلة العظام، وتوزيع الدهون في الجسم، وحجم العضلات وقوّتها.

كما يلعب دورًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء، فبمجرّد إنتاج هرمون التستوستيرون فإنّ الدماغ والغدة النخامية يسيطران على مستوى الهرمون لينتقل عبر الدّم وينفّذ وظائفه المختلفة، لكن في حال انخفاض هرمون التستوستيرون عن المستوى الطبيعي يمكن أن يؤدّي إلى قصورالغدد التناسلية أو العقم؛ وذلك لأنّه يساعد على تطوّر الحيوانات المنوية.[١]


هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام

هرمون التستوستيرون من أهم الهرمونات التي تلعب دورًا مهمًا في رياضة كمال الأجسام، خاصّةً عند الرّجال؛ كونه من الهرمونات الذكرية، وتكمن أهمية هرمون التستوستيرون في كمال الأجسام في أنّه يُنظّم نمو العضلات وحجمها وقوتها، فعند رفع مستواه سيعزّز من بناء العضلة وزيادة كثافتها، ويمكن رفع مستواه في الجسم من خلال أخذ المنشّطات، والتي تزيد من نسبته وتحفّز نمو العضلات وفقدان الدهون بنسبة كبيرة، ويمكن إعطاؤها للرجال الأصحاء دون ممارسة أيّ نشاط عضلي على الإطلاق.

لكن من الجدير بالذكربناءً على دراسة أجرتها جامعة تشارلز للطب والعلوم منذ حوالي عقد تقريبًا أنّه عندما يكون مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجل طبيعيًّا؛ أي ما بين 300-1000 نانوغرام/ديسليتر وارتفع إلى معدّل أعلى من المستوى الطبيعي بهدف زيادة حجم العضلة فقد يشعر الشذخص بزيادة الرّغبة الجنسيّة لديه، لكنّه لن يستطيع بناء المزيد من العضلات والوصول إلى الحجم المرغوب به.[٢]


فوائد هرمون التستوستيرون

لهرمون التستوستيرون لدى الأشخاص البالغين أهمية في مناطق مختلفة من الجسم، والتي تشمل الآتي:[٣]

  • العضلات، وذلك من خلال إنتاج المزيد من البروتين، ممّا يزيد من كتلة العضلات وقوّتها.
  • دهون الجسم، إذ يمنع هرمون التستوستيرون من امتصاص الدهون وتخزينها، ويزيد من عدد مستقبلات بيتا الأدرينالية التي تحرق الدّهون.
  • الدّماغ، إذ يحسّن هرمون التستوستيرون من الإدراك والذاكرة والدافع الجنسيّ.
  • القلب، إذ إنّ هرمون التستوستيرون يؤثّر على القلب من خلال زيادة تدفّق الدّم وتعزيز عمل القلب.
  • العظام، وذلك من خلال زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء من نخاع العظم، وتنظيم نمو العظام والمحافظة على كثافتها.
  • الأعضاء الجنسية لدى الذكور، وذلك من خلال تحفيز إنتاج الحيوانات المنويّة، وتعزيز نمو القضيب ووظيفة الانتصاب.
  • الجلد، يلعب هرمون التستوستيرون دورًا مهمًا في إنتاج الكولاجين ونمو الشّعر.
  • الكلى، وذلك من خلال انتاج الإريثروبويتين الذي يحفّز إنتاج خلايا الدم الحمراء.


علامات نقص هرمون التستوستيرون

يوجد العديد من العلامات التي تدلّ على انخفاض هرمون التستوستيرون، وفي ما يأتي ذكر لأهمها:[٤]

  • انخفاض الدافع الجنسي: يلعب هرمون التستوستيرون دورًا مهمًا في الرغبة الجنسية لدى الرجال، والتي تقلّ مع التقدّم بالعمر.
  • صعوبة الانتصاب: يساعد هرمون التستوستيرون على تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه، وذلك من خلال تحفيز مستقبلات في المخّ لإنتاج أكسيد النيتريك، وهو جزيء يساهم في إطلاق سلسلة من التفاعلات الكيميائية اللازمة لحدوث الانتصاب.
  • انخفاض حجم السائل المنوي: يلعب هرمون التستوستيرون دورًا في إنتاج السائل المنوي، وهو سائل يساعد الحيوانات المنوية على الحركة، فالرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون يكون حجم السائل المنوي لديهم منخفضًا أثناء القذف.
  • تساقط الشعر: يلعب هرمون التستوستيرون دورًا في وظائف الجسم، بما في ذلك نمو الشعر، فالرجال الذين لديهم مستوى هرمون التستوستيرون منخفض سيعانون من فقدان شعر الجسم والوجه.
  • التعب: يعاني الرّجال الذين لديهم مستوى هرمون التستوستيرون منخفض من التّعب الشديد، رغم الحصول على الراحة والقدر الكافي من النوم، وأيضًا انخفاض مستوى الطّاقة، وانخفاض درجة الحرارة.
  • فقدان كتلة العضلات: لأنّ هرمون التستوستيرون يلعب دورًا في بناء العضلات فإنّ الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون قد يلاحظون انخفاض كتلة العضلات؛ كونه يؤثّر على كتلتها وقوتها.
  • زيادة الدهون في الجسم: قد يعاني الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون من زيادة في دهون الجسم.
  • انخفاض كتلة العظام: يساعد هرمون التستوستيرون على نمو العظام، لذلك فإنّ الرّجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون -خاصّةً كبار السنّ- سيكون لديهم حجم عظام أقلّ، ويكونون أكثر عرضةً لتكسّر العظم.
  • تقلّبات المزاج: يمكن أن يؤثّر انخفاض هرمون التستوستيرون على الحالة النفسية والقدرة العقلية وعدم التركيز، كما يمكن أن يسبّب الإصابة بالاكتئاب.
  • صغر حجم الخصية: قد يؤثّر انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم على حجم الخصية ويؤدّي إلى صغرها.
  • الإصابة بفقر الدم: بناءً على بحث أجرته مجلة الجمعية الطبية الأمريكية فقد ربط الأطبّاء انخفاض هرمون التستوستيرون مع زيادة خطر الإصابة بفقر الدم، فعندما قام الباحثون بإعطاء هرمون التستوستيرون للرجال المصابين بفقر الدّم والذين لديهم مستوى الهومون منخفض فقد لاحظوا تحسّنًا واضحًا في قوّة الدم.


المراجع

  1. Daniel Murrell, MD (6-2-2019), "Why do we need testosterone?"، medicalnewstoday, Retrieved 6-2-2019.
  2. Michael Matthews (28-8-2014), "How Testosterone Levels Affect Muscle Growth and Fat Loss"، legionathletics, Retrieved 28-8-2014.
  3. Chris Lockwood (15-7-2019), "All About Testosterone!"، bodybuilding, Retrieved 15-7-2019.
  4. Ryan Wallace ,Kathleen Yoder (25-4-2019), "12 Signs of Low Testosterone"، healthline, Retrieved 25-4-2019.