الغدد التناسلية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ١٧ أبريل ٢٠٢١
الغدد التناسلية


ما هي الغدد التناسلية؟

تُعرّف الغدد التناسلية أو (Reproductive Glands) بأنّها الأعضاء المسؤولة عامةً عن إنتاج الهرمونات الجنسية لدى كل من الذكر والأنثى، فهي تعمل ككونها إحدى الغدد الصماء (Endocrine glands)، كما أنّها المسؤولة عن تكوّن الحيوانات المنوية عند الرجل والبويضات شهريًا عند المرأة، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الغدد التناسلية تتمثّل بالخصيتين لدى الرجال، وبالمبايض عند المرأة[١].


ما هي وظيفة الغدد التناسلية لدى الرجال؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن الغدد التناسلية لدى الرجال هي الخصيتين (Testes)، وهي أعضاء ذات شكل بيضاوي، توجد في كيس جلدي خارج جسم الرجل في مقدمة منطقة الحوض، بالقرب من منطقة الأفخاذ العلوية، وهذا الكيس الجلدي يُعرَف باسم كيس الصفن (Scrotum)، وهو مسؤول عن حماية الخصيتين، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الخصيتين توجدان خارج جسم الرجل لأنها تحتاج لأن تكون بدرجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم الداخلية، من أجل أداء وظائفها على أكمل وجه، وعامةً فإنّ للخصيتين وظيفتين رئيسيتين فيما يأتي توضيحٌ لهما[٢][٣]:


  • إنتاج الحيوانات المنوية وتخزينها، تُنتَج الحيوانات المنوية في شبكة النبيبات الناقلة للمني (Seminiferous tubules) الموجودة في الخصيتين، وتجدُر الإشارة إلى أنّه على عكس المبيضين عند المرأة، واللذان يملكان عددًا محددًا من الخلايا الجنسية (Germ cells) التي تستطيع أن تتحوّل إلى بويضات خلال كل حياتهنّ، فإنّ الخصيتين قادرتان على إنتاج الملايين من الحيوانات المنوية يوميًا، ثم تأخذ هذه الحيوانات المنوية عدّة أشهر تقريبًا حتى تنضج بما فيه الكفاية لتكون فعالةً عند إطلاقها خلال عملية القذف، فعملية نضوجها تأخذ وقتًا طويلًا نسبيًا يبدأ في الخصيتين، وينتهي معظمه في البربخ (Epididymis)[٤]، وهو أنبوب يقع خلف كل خصية، ويتّصل بقناة قاذفة للمني عبر أنبوب آخر يُعرَف باسم الأسهر (Vas deferens)[٥].
  • إنتاج هرمون التستوستيرون، وهو إحدى الهرمونات الستيرويدية، وعادةً ما يبدأ إنتاجه خلال نمو وتطوّر الجنين، ويستمرّ إنتاجه حتى فترةٍ قصيرةٍ بعد الولادة، ثم يتوقف إنتاجه مؤقتًا خلال مرحلة الطفولة، لتعود بعدها الخصيتين لإنتاجه عند الوصول لمرحلة المراهقة، ويكون هرمون التستوستيرون مسؤولًا عن تطوّر الخصائص الجنسية الأولية والثانوية للذكور، منها ما يأتي[١][٤]:
    • تغيّرات الصوت المصحوبة بزيادة حجم الحنجرة.
    • زيادة في نمو شعر الجسم.
    • زيادة الكتلة العضلية والعظمية في الجسم.
    • نمو وتطوّر الجهاز التناسلي للذكور، منها زيادة حجم القضيب.
    • زيادة الرغبة الجنسية.
    • زيادة إنتاج خلايا الدم.


ما هي وظيفة الغدد التناسلية لدى النساء؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن الغدد التناسلية لدى النساء هي المبيضين، وهي تتميّز بشكلها البيضاوي بطول لا يزيد عن 4 سم، ويقع كل مبيض منها على أحد جانبيّ الرحم في منطقة تُعرَف باسم الحُفرة المبيضية (Ovarian fossa)، ويكون المبيضان في الجهاز التناسلي للمرأة مسؤولين عن وظيفتين رئيسيتين فيما يأتي توضيحٌ لهما[٦]:

  • إطلاق البويضة شهريًا، إذ يتبادل المبيضان الأدوار لإطلاق بويضة واحدة ناضجة شهريًا جاهزة لعملية الإخصاب، وذلك في منتصف الدورة الشهرية تقريبًا، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الفتاة تُولد في الأساس مع مخزون البويضات الخاص بها كاملًا، والذي يحتوي تقريبًا على 2 مليون بويضة، ولكن مع وصولها إلى مرحلة البلوغ، فإنّ عدد البويضات لهذا المخزون يقلّ تقريبًا إلى 400,000 بويضة مُخزنة في المبيضين، ولكنّ ما يُطلَق منها كوبيضة ناضجة شهريًا بين سن البلوغ وسن اليأس للمرأة لا يزيد عن 400 إلى 500 بويضة فقط، وذلك خلال عملية الإباضة.
  • إنتاج الهرمونات التناسلية الأنثوية، والتي تتمثّل بهرمون البروجستيرون والأستروجين، وهي هرمونات ستيرويدية مسؤولة أساسًا عن تطوّر الجهاز التناسلي للمرأة وتنظيم وظائفه، وتطوّر الخصائص الجنسية للفتاة في مرحلة البلوغ، وفيما يأتي توضيحٌ لوظائف هذين الهرمونين بشيءٍ من التفصيل[١]:
    • هرمون الإستروجين، والذي يكون مسؤولًا عن ظهور بعض العلامات مع بدء بلوغ الفتاة، منها توزّع الدهون في الثديين والوركين والساقين، وزيادة حجم الثديين، ونضوج الأعضاء التناسلية كالمهبل والرحم.
    • هرمون البروجستيرون، يكون هذا الهرمون مسؤولًا عن زيادة كثافة بطانة الرحم استعدادًا لحدوث الحمل.

وبالتالي فإنّ هذين الهرمونين يعملان معًا لإحداث التغيرات التي تحصل للرحم خلال فترتيّ الدورة الشهرية والحمل[١].


ما هي الحالات المرضية التي تصيب الغدد التناسلية؟

تتنوّع الحالات المرضية التي قد تصيب الغدد التناسلية وفقًا لنوعها، وهي كما يأتي:

الحالات المرضية التي تصيب الخصيتين

من أشهر الحالات المرضية التي تصيب الخصيتين ما يأتي[٧]:

  • انفتال الخصية (Testicular torsion)، وهي حالة ينفتل أو يلتوي فيها الحبل المنوي (Spermatic cord)، وهو الحبل الذي يربط كيس الصفن الذي يحتوي على الخصيتين بالجسم، وفيه توجد العديد من الأوعية الدموية التي تمدّ الدم إلى الخصيتين، ولذا عندما يلتوي هذا الحبل، يقلّ إمداد الدم إلى الخصيتين، وهذا يتسبّب بأعراض منها ما يأتي:
    • تضخّم الخصيتين.
    • الشعور بألم مفاجئ وشديد في المكان.
    • الغثيان والتقيؤ.
  • قصور الغدد التناسلية للذكور (Male hypogonadism)، والذي يُشير إلى حالة لا تُنتِج فيها الخصيتين كميات كافية من هرمون التستوستيرون، والذي قد يكون أوليًا ناتجًا عن مشاكل في الخصيتين، أو ثانويًا ناتجًا اضطراب في الرسائل الكيميائية التي يرسلها الدماغ للخصيتين لإنتاج هرمون التستوستيرون.
  • سرطان الخصية (Testicular cancer)، وهو أحد أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين الرجال من سن 20-40 عامًا، وعادةً ما يصيب سرطان الخصية خصيةً واحدةً، ولكنّه قد يصيب الخصيتين نادرًا في 2% من الحالات.
  • التهاب البربخ (Epididymitis)، وهو الأنبوب الذي يقع خلف كل خصية، ويكون مسؤولًا عن استقبال الحيوانات المنوية وتخزينها ونقلها، وقد يلتهب هذا الأنبوب نتيجةً للإصابة بالعدوى، منها العدوى المنقولة جنسيًا أو عدوى المسالك البولية.


الحالات المرضية التي تصيب المبيضين

من أشهر الحالات المرضية التي تصيب المبيضين ما يأتي[٨]:

  • متلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome)، وهي حالة تتسبّب بتكوّن أكياس صغيرة في المبايض، وتنتج بسبب ارتفاع مستويات الهرمونات الذكورية لدى المرأة، ممّا يتسبب بالعديد من الأعراض، منها اضطرابات الدورة الشهرية، وصعوبة حدوث الحمل، وظهور الشعر على الوجه والجسم[٩].
  • أكياس المبايض (Ovarian cyst)، وهي حالة تتكوّن فيها أكياس مملوءة بالسوائل على المبايض أو داخلها، وعادةً لا تسبب هذه الحالة أية أعراض، وتذهب الأكياس من تلقاء نفسها[١٠].
  • قصور المبايض الأولي (Primary ovarian insufficiency)، أو كما يُعرَف أيضًا بفشل المبايض المبكر، وهو حالة تتوقّف في المبايض عن العمل قبل الوصول لسن 40 عامًا[١١].
  • حالات أخرى، مثل التواء المبيض أو سرطان المبيض.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Gonads", seer, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  2. Tim Jewell (29/5/2018), "Scrotum Overview", healthline, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  3. Tim Jewell (29/5/2018), "Testes Overview", healthline, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Elizabeth Boskey (23/1/2020), "The Anatomy of the Testes", verywellhealth, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  5. "What are Epididymitis and Orchitis?", urologyhealth, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  6. "Ovaries", yourhormones, 1/2/2018, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  7. "Testicular Disorders", clevelandclinic, 1/4/2021, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  8. "Ovarian Disorders", medlineplus, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  9. Stephanie Watson (29/3/2019), "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment", healthline, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  10. "Ovarian cysts", mayoclinic, 26/8/2020, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  11. "Primary ovarian insufficiency", mayoclinic, 22/10/2019, Retrieved 14/4/2021. Edited.