هرمون النمو الطول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
هرمون النمو الطول

هرمون النّمو للطول

يُنتَج هرمون النمو البشري (HGH) في الغدّة النّخامية، ويكمن دوره في تنظيم بناء الجسم والسّوائل الموجودة فيه، ونمو العظام والعضلات، ويُساهِم أيضًا في عمليات التّمثيل الغذائي للسكري والدّهون، ووظائف القلب، كما يمكن حقن هرمون النمو البشري صناعيًا، إذ يُستخدَم بصورةٍ خاصّة للأطفال لمعالجة قصر القامة الذي يحدث لأسبابٍ مجهولة، أو لمعالجة ضعف النّمو لأسبابٍ طبية عديدة، مثل: متلازمة تيرنر، أو متلازمة برادر- فيلي، أو أحد أمراض الكلى، وقد يحدث النّقص في هرمون النّمو البشري نتيجةً لوجود أحد أورام الغدّة النّخامية، إلا أنّ إنتاج هرمون النمو ينخفض تدريجيًا مع التقدّم بالسّن.[١]

كما يعدّ الانخفاض الحادّ في هرمون النّمو البشري أحد أهمّ الأسباب لحدوث قصر القامة والتّقزّم[٢]، ويحدث النّقص في هرمون النّمو البشري في مراحل عديدة تتخلّل فترة الإرضاع أو الطّفولة، إلا أنّ تباطؤ النّمو يكون ملحوظًا، وقد يحدث ذلك نتيجةً لعوامل وراثية، أو نتيجةً لانخفاض سكر الدّم، أو السّمنة، إلا أنّهم يستطيعون استخدام الحقن الصناعية من هرمون النمو البشري لسنواتٍ عديدة لتحقيق متوسط نسب الجسم وتحسينه، ومتوسط الارتفاع[٣]، كما أنّ علاج قصر القامة يعتمد على معالجة السبب عمومًا، إلا أنّه بالإمكان استخدام حقن هرمون النمو الصناعي أو الأدوية البديلة لمعالجة قصور الغدة الدّرقية؛ أي المعالجة ببدائل هرمونات الغدّة الدرقية، لكنّ المعالجة بهرمون النمو لا تعدّ فعّالةً للأطفال العاديين ذوي القامة القصيرة.[٤]


طرق زيادة مستوى هرمون النمو للطول

يُساعِد اتباع الطّرق الآتية على تحفيز مستويات هرمون النمو عند الأشخاص وزيادتها، إذ تؤثر أساليب الحياة المتّبعة والأنظمة الغذائية على هرمون النمو البشري، وتشمل الإجراءات الآتية:[٥]

  • خسارة الدّهون في الجسم: يعتمد إنتاج هرمون النمو البشري على كمية الدّهون الموجودة في الجسم، إذ تضعف إنتاجية هرمون النمو مع زيادة الدّهون المُتراكِمة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الأمراض، ويتأثر بها كلا الجنسين، إلا أنّها تزداد عند الرجال بصورة أكبر، وتشكّل دهون البطن المخزونة أكثر أنواع الدهون خطورةً، التي يتأثر بها هرمون النمو بصورة كبيرة.
  • الصّيام المتكرر والمتقطّع: يساهم تكرار الصيام المتقطع بصورة كبيرة في زيادة مستوى هرمون النمو، ويساعد على الحد من تناول الطعام لفتراتٍ قصيرة، إذ يساعد الصيام على التقليل من كميات الدهون، التي تؤثر مباشرةً على إنتاج هرمون النمو، و يساعد أيضًا على خفض مستوى الأنسولين طوال اليوم، إذ إنّ الطفرات الموجودة في الأنسولين قد تعطّل الإنتاج الطبيعي للهرمون.
  • التقليل من تناول السكريات: تساهم زيادة السّكريات في انخفاض إنتاج هرمون النمو، إذ تعمل الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات والسكريات على رفع مستوى الأنسولين، ممّا يعطّل إنتاج هرمون النمو ويقلّل منه، إلا تناول نسب قليلة من الحلوى أو السكريات لا يؤثر على هرمون النمو على المدى الطويل.
  • الابتعاد عن تناول الأكل الكثير قبل النوم: يعدّ إفراز هرمون النمو بنسب عالية أثناء النوم من طبيعة الجسم، وتناول الطعام قبل النوم قد يزيد من نسب الأنسولين الذي يؤثر على إنتاج هرمون النمو البشري ويخفضه.


المراجع

  1. "Human Growth Hormone (HGH)", www.webmd.com,2017-1-17، Retrieved 2019-2-25. Edited.
  2. Brian Wu (2019-1-18), "What do growth hormone injections do?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-2-26. Edited.
  3. "DISORDERS OF SHORT STATURE", hgfound.org, Retrieved 2019-2-26. Edited.
  4. Robert Ferry Jr., MD, "Short Stature in Children"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 2019-2-26. Edited.
  5. Rudy Mawer, MSc, CISSN (2018-9-11), "11 Ways to Boost Human Growth Hormone (HGH) Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 2019-2-26. Edited.