هل تعرف لماذا يقول الطفل كلمة بابا قبل كلمة ماما؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
هل تعرف لماذا يقول الطفل كلمة بابا قبل كلمة ماما؟

السنة الأولى من حياة الطفل

يتلهّف الآباء بشدّة لكل ما يُبديه الطّفل من تطوّرات على مختلف الأصعدة؛ فينتظرون سماع كلماته الأولى، ويراقبون خطواته الأولى، ويتتبّعون كل ما يقوم به من جديد من حركات أو إيماءات تفاعلية، خاصّةً خلال السّنة الأولى من عُمره، وممّا لاشك فيه أنّ تطوّر الطّفل من ناحية النّطق والكلام أو الحركة يتأثر بالفروقات الفردية؛ فلا يُتوقَّع من كل الأطفال أن يكونوا قادرين على ذلك خلال السنة الأولى من عمرهم، فربما يحتاج بعضهم إلى ستّة أشهر إضافية، وفي هذا المقال سنناقش أهم ما يتعلّق بتطور النّطق والكلام عند الأطفال.[١]


النطق عند الأطفال

يعدّ النطق وسيلةً من وسائل التواصل بين البشر، يبدأ منذ الطفولة ويتطور مع الوقت، فخلال السنة الأولى من عمر الطفل يعمل الوالدان بجهد للتواصل مع طفلهما وتعليمه النطق، وتُعدّ محاولة الآباء هذه بالتواصل معه لتعلّم النطق والكلام شيئًا جيّدًا؛ لأنّه يُنمّي مهارات اللغة والنطق التي ترتبط بتطور القراءة والكتابة والمهارات الشخصية لديه لاحقًا.[١]

قبل أن يبدأ الطفل بالكلام يفهم المعنى العام لما يقوله الوالدان، ويبدأ بالاحتفاظ باللغة والمفردات ذات النغمة العاطفية من خلالهما، فالأطفال يحبون سماع الأصوات الدافئة والسعيدة من حولهم، خصوصًا صوت الأم، فبداية تعلُّم النطق تكون بتقليد الأصوات التي يسمعونها، وكلما كان الكلام من حولهم أكثر كان تعلمهم واكتسابهم لمهاراتاللغة وللمفرادات الجديدة أسرع، لكن قد يظهر القلق لدى الآباء مع الوقت بشأن هذا الموضوع عند تأخر طفلهم بالكلام أو التعلم، لكن ما يجب معرفته أن هذا الأمر يختلف من طفل إلى آخر.[٢]


في أي عمر يبدأ النطق عند الأطفال؟

يختلف الوقت الذي يستطيع الطفل الكلام فيه، فبعض الأطفال يستطيعون نطق بضع كلمات في عمر السنة، وبعضهم لا يتكلم حتى يصل عمره سنة ونصف بادءًا بجمل صغيرة، وفي ما يأتي عرض لتطور النطق لدى الأطفال خلال هذه السنة:[١][٢]

  • من عمر شهر إلى 3 شهور: يبدأ التواصل عند الطفل من خلال تحريك يديه وقدميه عند الغناء له وأثناء التكلم معه، فهو يحب في هذه المرحلة سماع صوت الوالدين والابتسام، ويشعر بالإثارة لذلك فيحرك يديه وقدميه، وفي هذه المرحلة يتمثل النطق لديه بالهديل والغرغرة استجابةً للأصوات من حوله.
  • من عمر 4 شهور إلى 7 شهور: يُلاحظ عند الأطفال خلال هذه المرحلة العمرية أن ثرثرتهم تُعطي انطباعًا لوالديهم، فتبدأ محاولاتهم الجاهدة للثرثرة أكثر لمشاهدة ردة فعل آبائهم، فيبدأ الطفل بتجربة المزيد من الأصوات والنغمات بصوت عالٍ ومنخفض أثناء ثرثرته مقلّدًا الآباء تمامًا.
  • من عمر 8 شهور إلى 12 شهرًا: هذه المرحلة هي التي ينتظر فيها الآباء سماع كلمة بابا أو ماما من الطفل، ففي البداية إذا نطق هذه الكلمات ضمن أولى كلماته يكون ذلك مصادفةً وجزءًا من تجربة الطفل للأصوات مثل (با) و(ما)، لكن لن تكون هذه كلماته الوحيدة؛ فمع نهاية هذه المرحلة سيكون قادرًا على تخزين الكلمات والأصوات، ويُميز الألعاب والأغاني التي يُحبها، ويستجيب للأوامر مثل (لا)، و(تعال إلى هنا)، ويقوم بالإشارة لما حوله عند سؤاله، ويكون قادرًا على نطق كلمتي بابا وماما.

يجدر التّنويه إلى أنّه في حال الشعور بتأخر نطق الطفل أو وجود مشكلات فيه أو تأخر في الاستجابة عنده يمكن استشارة طبيب الأطفال ومناقشته بهذا الشأن، إذ يقدّم النصيحة بخصوص هذ الأمر.


لماذا يقول الطفل كلمة بابا قبل كلمة ماما؟

كما ذكر سابقًا يبدأ الطفل تواصله من خلال تجربة الكلمات والأصوات، حتى نطق كلمة ماما أو بابا في المرة الأولى هو تجربة لهذه الكلمات، فليس من الغريب ولا المفاجئ إذًا أن يبدأ الطفل بكلمة (بابا)؛ لأنها من الأصوات التي تعد سهلةً عليه عند تجربتها، وقد ينطق الطفل أسماء أشياء أو أشخاص في المنزل أيضًا سهلة النطق قبل أن ينطق كلمة ماما؛ فهو يعتمد على تقليد الأصوات التي يسمعها وما يكون سهلًا عليه ويستطيع أن يقلده.[٣]


نصائح تساعد على النطق عند الأطفال

يستطيع الآباء مساعدة أطفالهم في تطوير مهاراتهم اللغوية والنطق عن طريق التواصل معهم بطرق مختلفة، ومن النصائح المفيدة في ذلك ما يأتي:[١][٤]

  • التكلم مع الطفل في الأوقات التي يوجد فيها معك: بوصف ما يعمله الآباء والإشارة لبعض الأشياء من حوله وذكر أسمائها، والغناء له؛ لأنّ الغناء يزيد من عدد الكلمات التي يسمعها، بالتالي يزيد من عدد المفردات التي تُخزَّن في الدماغ.
  • القراءة للطفل من أفضل الطرق التي تجعله يسمع المزيد من الكلمات والمفردات: كما يتعلّم طريقة وضع الجمل مع بعضها وسرد القصص، وعندها تنتقل المتعة لديه من سماع صوت الوالدين عند سرد القصص ويبدأ بحبّ أن يُمسك هو بالقصص والصور.
  • الاستماع إلى الطفل عندما يتكلم: إذ يجب النظر إليه خلال الكلام والاستجابة لما يقوله؛ فهذا يعطيه حافزًا عندما يجد الوالدين مستمتعَين لما يقوله.
  • تشجيع الطفل من خلال إيصال الشعور بالمتعة والدهشة لما يقوله: بالإضافة إلى الطلب منه تكرار بعض الكلمات التي نطقها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Dan Brennan (19-7-2019), "Baby Talk: Communicating With Your Baby"، www.webmd.com, Retrieved 19-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Dana Dubinsky, "Baby milestone: Talking", www.babycenter.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  3. "Babys First Words", www.whattoexpect.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  4. "The Language Leap From Ga-Ga to Mama", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.

44 مشاهدة