هل من الآمن شرب بيروكسيد الهيدروجين؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٧ أغسطس ٢٠٢٠
هل من الآمن شرب بيروكسيد الهيدروجين؟

هل من الآمن شرب بيروكسيد الهيدروجين؟

بيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide) مركّب كيميائي يحتوي على ذرات الهيدروجين والماء، ويُرمَز له بالصيغة الكيميائية (H2O2)، وتختلف استخدامات بيروكسيد الهيدروجين باختلاف تركيزه، فمثلًا، يُستخدَم للتطهير في المنزل إذا كان تركيزه 3% H2O2، أمّا إذا كان تركيزه من 6 إلى 10% فإنّه يُستخدم لصبغ الشعر وتفتيح لونه إلى الأبيض، وقد يصل إلى 90% في الاستخدامات الصناعية. ومن المتعارف عند الأطباء قديمًا أنّ بيروكسيد الهيدروجين مُعقّم فعّال ضد البكتيريا، لكنّه حديثًا أصبح الأطباء على عِلم بإمكانية قتله الخلايا السليمة أيضًا؛ لذلك لم يَعُد الكثير من الأطباء يوصون باستخدامه لعلاج المصابين بالجروح. [١]

فهل يُضاف هذا المُركّب إلى الطعام لِيُصبحَ جُزءًا من النظام الغذائي للإنسان؟ وما الفوائد المزعومة له؟ وهل هناك أيّ مخاطر لشرب بيروكسيد الهيدروجين؟ ومتى يجب الاتصال بالطبيب؟


الفوائد المزعومة لشرب بيروكسيد الهيدروجين

برزت ظاهرة شُرب محلول بيروكسيد الهيدروجين عند الناس عن طريق وضع بضع قطرات على كأس من الماء وشُربها؛ لاعتقادهم بأنّ لها العديد من الفوائد لكنها -كما ذُكِرَ- فوائد مزعومة ولا أساس لها من الصّحة، ومنها الآتي:[٢]


أضرار شرب بيروكسيد الهيدروجين

تختلف درجة الضرر الذي يحدث بفعل شرب محلول بيروكسيد الهيدروجين باختلاف تركيزه وكميته، وتبعًا لوكالة تسجيل المواد السّامة والأمراض، فإنّ شرب هذا المحلول إلى حدّ تركيز 9% بشكلٍ عام ليست سامًا، وعلى الرغم من ذلك فهناك حالات تعرّضت لتهيّج بسيط في الطبقات المخاطية عند شربهم المحلول بتركيز 3%، بالإضافة إلى إصابتهم بالاسهال والتقيؤ. أما إذا كان الشخص قد شرب المحلول بتركيز 10% أو أعلى فإنّ ذلك يرفع من خطر سُمّيّة أجهزة الجسم المختلفة بهذا المُركب، وربما يؤدي إلى حدوث مضاعفات إلى حد الموت. وفي الآتي بعض المخاطر الَتي ربما يسببها شرب ذلك المحلول في الجسم: [٣][٢]

  • المخاطر المُرتبطة بالتعرض الحاد لبيروكسيد الهيدروجين، وتشمل الآتي:
    • إمكانية حدوث تآكل وانسداد معدي عند شرب المحاليل بتراكيز 3-10%.
    • الإصابة بحروق في الأنسجة عند شرب المحاليل بتركيز 10-20%.
    • حدوث اضطراب التنفس، وفقدان الوعي، مع إمكانية توقف التنفس بشكل تام عند شرب محاليل بيروكسيد الهيدروجين بتراكيز من 20 إلى 40%.
  • المخاطر المُرتبطة بالتعرُّض المُزمن لبيروكسيد الهيدروجين، وتشمل الآتي:
    • زيادة في تهيّج المعدة.
    • زيادة خطر السُمّية، ومع ذلك لن تبدو هذه السُمّية مُزمنة؛ لأنّ بيروكسيد الهيدروجين سريع التحلل في الجسم.

وأفادت الوكالة الدولية لبحوث السرطان بأنّ مادة بيروكسيد الهيدروجين لا تندرج تحت المواد المُسرطنة، ولا توجد دراسات كافية لمعرفة ما إذا كان لهذا المحلول أثر في القدرات الإنجابية للنساء.

  • آثار جانبية أُخرى:


شرب بيروكسيد الهيدروجين ومراجعة الطبيب

هناك العديد من الحالات التي يجب الاتصال بالطبيب فور حدوثها، ومنها الآتي: [٢]

  • شرب المحلول بواسطة الأطفال والبالغين عن طريق الخطأ.
  • شُرب كميات كبيرة من محلول بيروكسيد الهيدروجين.
  • شرب المحلول بتراكيز عالية.


نصائح لمن يستخدم محلول بيروكسيد الهيدروجين

في الآتي بعض الأشخاص الَذين يستخدمون هذا المحلول أو يرغبون في استخدامه: [٤]

  • استشارة الطبيب في استخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين.
  • تنظيف الوجه أولًا إذا كان الشخص يرغب في استخدام المحلول للوجه، ثم ترك المنطقة كي تجفّ.
  • تجنّب استخدام بيروكسيد الهيدروجين لتعقيم الجروع العميقة أو الحروق الخطيرة وغيرهما من الحالات الَتي تستدعي التدخل الطبي.
  • الابتعاد عن منطقة العينين.
  • عدم استخدام هذا المحلول على مساحة واسعة من الجلد.
  • تفادي ابتلاع المحلول عند استخدامه لتنظيف الفم.
  • الاستخدام المُنتظم للمحلول.
  • إبلاغ الطبيب إذا لم تظهر أيّ نتائج بعد مدة أسبوع من الاستخدام.
  • احتمال استخدام هذا المحلول من 1 إلى 3 مرات في اليوم.


المراجع

  1. MELANIE RADZICKI MCMANUS (18-6-2019), "9 Uses for Hydrogen Peroxide"، howstuffworks, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Alina Petre (21-2-2020), "Is It Safe to Drink Hydrogen Peroxide?"، healthline, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  3. "Hydrogen Peroxide (H O ) 2 2 ", atsdr, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  4. "Hydrogen Peroxide Solution, Non-", webmd, Retrieved 28-7-2020. Edited.