هل يخطئ تحليل البول للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٣ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
هل يخطئ تحليل البول للحمل

هل يخطئ تحليل البول للحمل؟

تحليل البول هو أشهر أنواع التحاليل التي تستخدمها النساء لتأكيد الحمل، لسهولة الحصول عليه واستخدامه، ولدقته العالية التي تصل إلى 99% شريطة اتباع إرشادات استخدامه بدقة، ولكن على الرغم من هذه الدقة العالية إلا أن تحليل البول قد يخطئ بسبب بعض العوامل التي سنناقشها بهذا المقال.[١]


ما العوامل التي تزيد من احتمالية الخطأ عند استخدام فحص البول للكشف عن الحمل؟

الاستخدام الصحيح واتباع إرشادات الاستخدام بدقة هي أهم عوامل ضمان دقة نتيجة تحليل البول للحمل، فدقة التحليل التي تصل إلى 99% قد تنخفض إلى 75% فقط بسبب الاستخدام الخاطئ. كما توجد عوامل أخرى تزيد من احتمالية الخطأ عند استخدام الفحص بطريقة مغايرة لذلك مثل:[٢][١]

  • موعد إجراء الفحص: تستطيع بعض شرائط تحليل البول اكتشاف الحمل مبكرًا قبل موعد الدورة الغائبة، لكن يفضل دائمًا الانتظار حتى موعد الدورة أو بعده لإجراء الاختبار لتكون النتيجة الدقيقة.
  • موعد إنغراس البويضة: يبدأ هرمون الحمل في الارتفاع من بعد انغراس البويضة بجدار الرحم، وقد يتأخر هذا الانغراس في 10% من النساء حتى موعد الدورة، مما يجعل نتيجة التحليل سلبية رغم حدوث الحمل، لذا يفضل دائمًا الانتظار يوم أو اثنين بعد موعد الدورة الشهرية لإجراء التحليل.
  • تركيز البول: من أهم إرشادات تحليل البول للحمل هي استخدام أول بول تخرجه المرأة صباحًا بعد الاستيقاظ من النوم، ليكون البول مركزًا ومستوى هرمون الحمل به مرتفعًا.
  • حساسية شريط الاختبار: فبعض أنواع الاختبارات تكون أكثر حساسية من البعض الآخر، وهذا يعتمد على نوعية الفحص والشركة المصنعة له.



ما هي الأسباب المحتملة لظهور نتيجة خاطئة لتحليل البول للحمل؟

في حال ظهور نتيجة خاطئة لتحليل البول للحمل تكون إما:


نتيجة إيجابية خاطئة

وياشر إليها أيضًا بنتيجة إيجابية كاذبة؛ أي تكون النتيجة إيجابية رغم عدم وجود حمل، وهو ما يحدث في الحالات التالية:[٣]

  • الحمل الكيميائي؛ المتمثل بظهور البويضة المخصبة وتكونها ولكنها غير قادرة على زرع نفسها في بطانة الرحم والنمو كما يجب.
  • الحمل خارج الرحم؛ وهنا تغرس البويضة المخصبة نفسها في منطقة خارج بطانة الرحم.
  • الإجهاض أو خسارة الحمل مؤخرًا.
  • سوء الاستخدام مثل ترك الشريط بالبول فترة طويلة.
  • خطوط التبخر (Evaporation lines)، من المفترض أن تكون نتيجة الفحص الإيجابية هي ظهور خطين باللون الأحمر، والنتيجة السلبية هي ظهور خط واحد، لكن في بعض الحالات عند التأخر في قراءة نتيجة الفحص أو تركه لبعض الوقت يتبخر البول فيظهر خطان رغم عدم وجود حمل، لذا يجب الاتزام بالوقت المدون على الاختبار.
  • استخدام بعض الأدوية التي تؤثر في نتيجة الاختبار مثل؛ أدوية الخصوبة التي تحتوي على صورة صناعية من هرمون الحمل، وأدوية أخرى مثل؛ مضادات القلق، ومضادات الذهان، ومضادات التشنج، وأدوية باركنسون، ومدرات البول، ومضادات الحساسية، والميثادون.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الصحية التي قد تؤثر في نتيجة الاختبار في حالات نادرة مثل؛ عند الإصابة بالتهاب مجرى البول، أو أمراض الكلى، أو تكيسات المبايض، أو سرطان المبيض، أو اضطرابات الغدة النخامية.


نتيجة سلبية خاطئة

أو نتيجة سلبية كاذبة أي تكون النتيجة سلبية رغم حمل المرأة وهو ما يحدث في الحالات التالية:[٤][١]

  • إجراء الاختبار مبكرًا جدًا قبل ارتفاع مستوى هرمون الحمل بالبول لمستوى الذي يمكن قياسه.
  • سوء استخدام أو عدم اتباع الإرشادات بدقة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو التبويض.
  • الحمل بتوأم أو أكثر، فالارتفاع الشديد في مستوى هرمون الحمل عند الحمل بأكثر من جنين قد يعطي نتيجة سلبية.
  • الاكثار من شرب السوائل والماء قبل إجراء الاختبار مما يجعل تركيز هرمون الحمل بالبول منخفضًا.
  • تلف شريط الاختبار أو انتهاء صلاحيته.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر في نتيجة الاختبار مثل مدرات البول ومضادات الهيستامين.



ما أهم النصائح التي تعزز من دقة فحص البول للكشف عن وجود حمل؟

اتباع النصائح البسيطة التالية يضمن الحصول على نتيجة دقيقة لتحليل البول للحمل:[٢]

  • عدم الاستعجال والانتظار حتى موعد الدورة الشهرية أو بعد التبويض بحوالي 19 يوم تقريبًا لإجراء الاختبار.
  • قراءة ارشادات الاستخدام واتباعها بدقة، فهي تختلف من نوع لآخر.
  • عدم الإسراف في شرب السوائل قبل التحليل.
  • التأكد من سلامة وتاريخ صلاحية شريط الاختبار.
  • مراجعة الأدوية التي تتناولها المرأة مع الطبيب أو الصيدلي لتجنب تناول أحد الأدوية التي تتداخل مع الاختبار.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Brunilda Nazario (19/2/2020), "Pregnancy Tests", webmd, Retrieved 14/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Colleen de Bellefonds (14/9/2020), "Pregnancy Tests", whattoexpect, Retrieved 14/3/2021. Edited.
  3. Corey Whelan (10/5/2017), "7 Causes for a False-Positive Pregnancy Test", healthline, Retrieved 14/3/2021. Edited.
  4. Rachel Gurevich (1/10/2020), "Missed Period With a Negative Pregnancy Test", verywellfamily, Retrieved 14/3/2021. Edited.