وجع الراس من جهة اليسار

وجع الراس من جهة اليسار
وجع الراس من جهة اليسار

وجع الرأس من جهة اليسار

قد يعاني الأشخاص من ألم الرأس من جهة اليسار في بعض الحالات، يحدث بسبب عدد من الحالات؛ فقد يتسبب الصداع النصفي بالشعور بخفقان في الجانب الأيسر من الرأس أو نبض أو ألم، وربما يشعر البعض بألم الرأس المفاجئ الذي يصيب جهةً واحدة أو كلا جانبي الرأس، وربما يؤثّر ألم الرأس الحاد في قدرة الأشخاص على ممارسة نشاطاتهم اليومية.[١]

يزول ألم الرأس الناتج عن الصداع في غضون بضع ساعات، ولا يستدعي القلق غالبًا، إلا أنّ استمرار الألم الشديد في جانب واحد من الرأس قد يشير إلى وجود حالة خطيرة، مثل: السكتة الدماغية، وورم الدماغ، وغيرهما.[٢]


أسباب وجع الرأس من جهة اليسار

يحدث ألم الرأس من جهة اليسار نتيجة عدد من الأسباب، منها ما يأتي:[٣]


عوامل تتعلق بنمط الحياة

فقد ينشأ هذا الألم نتيجة عدد من عوامل نمط الحياة اليومية، منها ما يأتي:


  • شرب الكحول: تحتوي البيرة والنبيذ والمشروبات الكحولية الأخرى على مادة الإيثانول التي تسبب ألم الرأس، لتوسيعها الأوعية الدموية.
  • تفويت بعض الوجبات: إذ يوفّر الطعام سكر الغلوكوز اللازم لعمل الدماغ، ويسبّب تفويت بعض الوجبات انخفاض مستويات السكر في الدم، وتعرف هذه الحالة بنقص السكر، وينشأ عنها ألم الرّأس أو الصداع.
  • الضغط والتوتر: إذ يُنتج الجسم مواد كيميائيّةً عند التعرّض للضغط والتوتر، وتتسبّب هذه المواد بانقباض العضلات وتغيّر تدفق الدم، كما ينتج عنها الشعور بألم الرأس.
  • تناول بعض الأطعمة: يصاب بعض الأشخاص بألم الرأس من جهة اليسار عند تناول بعض الأطعمة، خاصةً الأطعمة المحتوية على المواد الحافظة، والأجبان القديمة، والنبيذ الأحمر، والمكسرات، واللحوم المصنعة، مثل: اللحوم الباردة، والنقانق.
  • قلة النوم: يسبب الأرق الألم في الرأس، ويقلل هذا الألم من قدرة الشخص على النوم ليلًا، ويزداد خطر تعرض الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم مثل انقطاع النَّفَس النومي للإصابة بالصداع وألم الرأس.


الإفراط في تناول الأدوية

قد يزيد تناول الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع الشعور بالألم في الرأس، ويعرف هذا النوع من الصداع بالصداع الناتج عن الاستعمال المفرط للأدوية أو الصداع الارتدادي، ويحدث يوميًا تقريبًا، ويبدأ الألم عند الاستيقاظ صباحًا، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٤]

  • الأسبرين (Aspirin).
  • الباراسيتامول(Paracetamol).
  • الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • النابروكسين (Naproxen).
  • التريبتان، مثل سوماتريبتان (Sumatriptan).
  • مشتقات الإرغوتامين.
  • أدوية علاج الألم المزمن بوصفة طبية، مثل: الأوكسيكودون (Oxycodone)، الترامادول (Tramadol)، والهيدروكودون (Hydrocodone).


الأسباب العصبية

فقد يصاب البعض بألم الرأس من جهة اليسار نتيجة عدد من الأسباب والحالات العصبية، منها ما يأتي:

  • الألم العصبى الرقبي القذالي(Occipital Neuralgia).
  • التهاب الشريان الصدغِي (Giant cell arteritis).
  • ألم العصب ثلاثي التوائم (Trigeminal Neuralgia).


أسباب مرضية أخرى

فقد ينشأ ألم الرأس من جهة اليسار نتيجة أسباب أخرى، منها ما يأتي:

  • ارتداء أغطية أو خوذ الرأس الضيقة.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • ورم الدماغ.
  • الارتجاج، وهو حالةٌ ناتجة عن تعرّض الرأس لصدمةٍ أو إصابة كحوادث السير، والتي يرافق الصّداع فيها مع التقيّؤ والغثيان.
  • الجلوكوما، وهي ارتفاع ضغط العين الذي يسبّب تشوّش الرؤية أو انعدامها، ومن أعراضها الألم في الرّأس.
  • التهاب الجيوب الأنفيّة، وهو التهاب يصيب الجيوب الأنفيّة، ممّا يسبّب سيلانًا أنفيًا وصداعًا في جهة من الرّأس، مع الشعور بضغط في الجبهة.
  • مرض السحايا، وهو التهاب يصيب الدّماغ، يسبّب ارتفاعًا كبيرًا في درجة الحرارة وصداعًا شديدًا.
  • العدوى والحساسية، فقد يكون ألم الرأس من جهة اليسار عَرَضًا من أعراض عدوى الجهاز التنفسي، مثل: الزكام أو الإنفلونزا، كما قد تتسبب الحمى وانسداد ممرات الجيوب الأنفية بحدوثه، وتسبب الحساسية الإصابة ألم الرأس نتيجة احتقان الجيوب، مما يسبب الضغط خلف الجبين وعظام الخد والألم فيهما.


أعراض تصاحب وجع الرأس من جهة اليسار

قد يصاحب ألم الرأس من جهة اليسار عدد من الأعراض الأخرى التي تشير إلى وجود حالة خطيرة، وينبغي على المصابين الحصول على عناية طبية عاجلة عند ظهور الأعراض الآتية:[٥]

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الحمى.
  • فرط التعرق.
  • تعرض الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا للصداع وألم الرأس للمرة الأولى.
  • تغيّر كبير في نمط الصداع.
  • تفاقم ألم الرأس واستمراره.
  • الشعور بألم حاد.
  • حدوث تغيرات في الأداء العقلي للشخص أو اضطرابات في الشخصية.
  • تشكّل ألم الرأس بعد التعرض لضربة عليه.
  • تعارض ألم الرأس مع قدرة الشخص على ممارسة نشاطاته اليومية.


المراجع

  1. Martin Hughes, "What Causes a Sharp Pain in Left Side of the Head?"، www.livestrong.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  2. Stephanie Watson (19-9-2017), "What Causes Headaches on the Left Side?"، www.healthline.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. "What Causes Headaches on the Left Side?", healthline., Retrieved 6/1/2021. Edited.
  4. "Medication overuse headaches", mayoclinic, Retrieved 17/12/2020. Edited.
  5. Lana Burgess (16-3-2018), "What's to know about headache on the left side?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-1-2019. Edited

459 مشاهدة