5 فوائد تقدمها المانجا للحامل: يجب أن تعرفيها!

5 فوائد تقدمها المانجا للحامل: يجب أن تعرفيها!


5 فوائد تقدمها المانجا للحامل: يجب أن تعرفيها!

5 فوائد تقدمها المانجا للحامل: يجب أن تعرفيها!

تُعرف المانجا أو المانجو Mango بالاسم العلمي Mangifera indica، ووهي تُعدّ غنيّةً بالعديد من العناصر الغذائية، ولذلك يُعتقد أنها تقدم العديد من الفوائد الصحية،[١] وبالنسبة للمرأة الحامل فمن الآمن تناول المانجا، مع التأكيد على ضرورة اختيار ثمار المانجا العضوية؛ تجنُّبًا لحدوث الأضرار التي قد تؤثر سلبًا على صحة المرأة الحامل وجنينها.[٢]


تحتوي على الحديد الذي يمنع فقر الدم

تحتوي المانجا على الحديد، كما أنها تشكل مصدرًا غنيًا بفيتامين ج، والذي يلعب دورًا أساسيًا في تعزيز امتصاص الحديد، الأمر الذي بدورهِ قد يساعد المرأة الحامل على التقليل من خطر إصابتها بفقر الدم المرتبط بالحمل،[٣] والذي يُعد شائعًا أثناء الحمل، ويُعتقد أن تناول المانجا خلال الحمل بكمياتٍ معتدلة قد يُسهم في تلبية حاجة المرأة الحامل اليومية من الحديد؛ إذ إنّ تناول ثمرةٍ واحدة من المانجا في اليوم قد يساهم في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء عند المرأة الحامل، مما قد يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم.[٢]


ما أهمية الحديد أثناء الحمل؟ هذا ما بينته الدراسة التي نشرت عام 2015 في المجلة الطبية السعودية؛ إذ أشارت إلى أنّ: "فقر الدم الناجم عن نقص الحديد من شأنهِ أن يؤثر سلبًا في صحة المرأة الحامل وجنينها، فهو يرتبط بزيادة معدل الاعتلالات بالإضافة إلى وفيات الأجنة"، كما تؤثر هذهِ المشكلة فيما يقارب 52% من النساء الحوامل، وخلصت الدراسة إلى: "ضرورة تنبيه المرأة الحامل إلى ضرورة تناول حاجتها الكافية من الحديد".[٤]


تحتوي على حمض الفوليك الذي يساهم في نمو الجنين

تُعدّ المانجا من المصادر الغنية بالفوليك أسيد، والذييُعد هذا الفيتامين من أهم العناصر الغذائية أثناء الحمل؛ لأهميته للجنين، وذلك للأسباب الآتية:[٣]

  • يُعدّ مهمّاً لنموّ الدماغ والحبل الشوكي للجنين.
  • قد يساهم في الوقاية من ولادة طفلٍ مصابٍ بعيوب الأنبوب العصبيّ، والتي قد يصاب بها الجنين في بداية الحمل.


هل يؤثر نقص حمض الفوليك في كل من الأم والجنين؟ نعم؛ وهذا ما أكدته الدراسة التي نشرت عام 2011 في مجلة أمراض النساء والتوليد، والتي أشارت إلى "ضرورة دعم جسم المرأة الحامل بالفوليك أسيد نظرًا لأهميته في نمو الجنين، ولما يؤثر نقصه من اضطرابات صحية لكلٍّ من الأم والجنين؛ فبعض الأدلة تشير إلى أنه قد يمنع الولادة المبكرة أيضًا".[٥]


تحتوي على الألياف الضرورية لصحة الجهاز الهضمي

تُعدّ المانجا مصدرًا غنيًا بالألياف الغذائية، ونظرًا لذلك فإن تناولها يساعد على الشعور بالشبع لمدة أطول، من جهةٍ أُخرى، فإنّ من شأن هذه الألياف أن تساهم في تعزيز عملية الهضم والتقليل من الإمساك، والذي يُعدّ من المشاكل الشائعة التي تصيب النساء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حملهنّ.[٦]


هل من دراسات حول ذلك؟ نعم؛ بما في ذلك دراسة نشرت عام 2017 في مجلة التغذية الجزيئية وبحوث الغذاء، والتي شملت مجموعتين من المتطوعين الذين يعانون من الإمساك، وتم إعطائهم المانجا أو ما يعادل 300 مليغرام من الألياف مدة 4 أسابيع، وبينت النتائج: "أنَّ استهلاك المانجا من شأنه أن يحسن من المؤشرات المرتبطة بالإمساك بصورة أكبر مما يقدمه تناول كمية معادلة من الألياف".[٦]


تعد مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة

يُعد فيتامين ج، والمتوفر بشكلٍ وافر في المانجا أحد أهم مضادات الأكسدة القوية، وهذا من شأنهِ أن يقدم العديد من الفوائد للمرأة الحامل وجنينها، ويذكر من أهمها:[٣]

  • يعزز تطوير مقاومة موادّ ضارةٍ في الجسم لدى المرأة الحامل وجنينها، تُسمّى الجذور الحرة، وعادةً ما تسبب هذه الجذور الحرة العديد من الأضرار، وقد يرتبط تراكمها في الجسم بإعاقة نمو الجنين، وزيادة خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • قد يساهم في التقليل من خطر حدوث الولادة المبكرة.


هل من مكونات أخرى في المانجا تعمل كمضادات الأكسدة؟ نعم، حيثُ إنَّ المانجا تحتوي على كميات وافرة من مركبات البوليفينول التي تعمل كمضاد للأكسدة، بالإضافة إلى مركبات أخرى تتمثل بما يأتي:[١]

  • مانجيفيرين.
  • الأنثوسيانين.
  • كيرسيتين.
  • كايمبفيرول.
  • آمنتين.
  • حمض البنزويك.


هل من دراسات دعمت فائدة مضادات الأكسدة للمرأة الحامل؟ نعم، حيثُ أشارت الدراسة المنشورة في عام 2011 في مجلة الطب التأكسدي وطول العمر الخلوي إلى: "أنَّ انخفاض مستويات مضادات الأكسدة في جسم المرأة الحامل من شأنهِ أن يزيد من خطورة تعرُّضها للإجهاض وتسمم الحمل، ولذلك فإنَّ استهلاكها للأصناف التي تدعم مضادات الأكسدة في جسمها يُسهم بصورة كبيرة في تقليل خطر نشاط الحمل المرضي لها".[٧]


تحتوي على فيتامين أ المهم لنمو الطفل

تُعدّ المانجا من الفواكه الغنية بفيتامين أ، ومن المهم بالنسبة للمرأة الحامل استهلاك حاجتها من هذا الفيتامين؛ نظرًا لأنَّ النقص الحاصل في فيتامين أ عند ولادة الطفل غالبًا ما يرتبط ببعض الاضطرابات، ومن أهمها الآتي:[٨]

  • نقص المناعة عند الطفل.
  • زيادة خطر تعرُّض الطفل لبعض المضاعفات، ومنها: الإسهال، وزيادة خطر إصابته بعدوى الجهاز التنفسي.


هل من دراسات تدعم هذه الفائدة؟ نعم، حيثُ بينت الدراسة التي نُشرت عام 2011 في مجلة التغذية، والتي بحثت أثر المكملات الغذائية على نماذج حيوانية، حيثُ أظهرت نتائجها: "إنَّ نقص فيتامين أ من شأنهِ أن يؤدي إلى التأثير على الاستجابات المناعية المخاطية ضد العدوى، وبالتالي قد يحدث انخفاض في المناعة"،[٩] بالإضافة إلى أن أهمية فيتامين أ أيضًا تكمن في فوائده الأخرى، والتي تشمل الآتي:[٣]

  • يلعب دورًا في تكوين أسنان الطفل وعظامه.
  • يساهم في المحافظة على صحة العينين.
  • يدعم جهاز المناعة.
  • يُعدّ مهمّاً لنمو القلب، والكلى، والرئتين.


القيمة الغذائية للمانجا

تشكل المانجا مصدرًا غنيًا بالعديد من العناصر المهمة بالإضافة إلى الفيتامينات المختلفة، ويوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرام من المانجا:[١٠]
العنصر الغذائي
الكمية
الماء
83.5 غرامًا
السعرات الحرارية
60 سعرة حرارية
البروتين
0.82 غرام
الكربوهيدرات
15 غرامًا
الدهون
0.36 غرام
الألياف الغذائية
1.6 غرام
السكريات
13.7 غرامًا
الكالسيوم
11 مليغراماً
الحديد
0.16 مليغرام
المغنيسيوم
10 مليغرامات
الفوسفور
14 مليغراماً
الزنك
0.09 مليغرام
فيتامين ج
36.4 مليغراماً
الصوديوم
1 مليغرام


طرق ووصفات لاستخدام المانجا

من الممكن إضافة المانجا إلى النظام الغذائي ببساطة، ولكن تحضير الوصفات منه يسهم في تشجيع المرأة الحامل على تناولها بشهية، ومن الأمثلة على هذهِ الوصفات وصفة مانجو دال، فيما يأتي بيان لمقاديرها وطريقة تحضيرها:[١١]

المقادير:

  • كوب واحد من العدس الأحمر، أو البازلاء.
  • نصف كوب من المانجا الخضراء النيئة غير المقشر والمقطعة.
  • ملعقة كبيرة من الثوم المفروم فرماً ناعماً.
  • قرنان من الفلفل الأخضر
  • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  • نصف ملعقة صغيرة من بذور الخردل.
  • نصف ملعقة صغيرة من بذور كمون.
  • رشة من الحلتيت.
  • قرن واحد من الفلفل الأحمر.
  • ملعقة صغيرة من الكزبرة المفرومة.
  • ملعقة صغيرة من أوراق الكاري المفرومة.
  • ملعقة صغيرة من بذور الرمان.
  • نصف ملعقة زيت أو سمن.
  • ملح للتذوق.

طريقة التحضير:

  • يتم تحضير المانجا دال في وعاء الضغط من خلال وضع قطع المانجا، والكركم، والثوم، والملح، والفلفل الأخضر لمدة تصل إلى 3 صفارات.
  • ترك المزيج حتى يبرد.
  • نقل المحتويات إلى وعاء وخفقه إلى أن يصبح قوامه ناعمًا.
  • تسخين الزيت أو السمن بهدف تسقية الوصفة.
  • إضافة بذور الخردل، ومن ثم بذور الكمون، والحلتيت والفلفل الحار، وتقليبها لدقيقة واحدة.
  • سكب المزيج فوق المانجا دال التس سبق تحضيرها.
  • تتبيل الطبق ببذور الرمان، والكزبرة أو ورق الكاري.
  • تقديم الوصفة مع الأرز أو دونه.


هل من وصفات أخرى بالمانجا يمكن تجربتها من قبل الحامل؟ نعم، وأبرزها وصفة عصير السبانخ بالمانجا، ويوفر هذا العصير البيتا كاروتين والألياف، بالإضافة إلى المعادن الأساسية التي تحتاجها الأم الحامل، وتتمثل مقاديره وطريقة تحضيره بالآتي ذكره:[٣]

المقادير:

  • كوب واحد من المانجا المجمد على هيئة مكعبات.
  • كوب وربع من عصير البرتقال.
  • نصف كوب من الزبادي اليوناني.
  • كوبين من السبانخ.
  • ملعقتين كبيرتين من بذور الشيا.

طريقة التحضير:

  • وضع جميع المكونات في الخلاط.
  • خلط المكونات جميعها إلى أن تصبح خليطًا ناعمًا.
  • يستغرق وقت تحضير العصير 5 دقائق، مع الإشارة إلى أنَّ الكمية تكفي 4 حصص.


محاذير استخدام المانجا

على الرغم مما تقدمه المانجا من فوائد للحامل، إلَّا أنَّها تتسبَّب ببعض الآثار الجانبية، خاصةً في حال تم تحفيز عملية نضوج المانجا بشكل صناعيّ، وهذا من شأنه أن يضر بصحة الحامل والجنين؛ نظرًا للتأثيرات السيئة جرَّاء استخدام الفوسفور والزرنيخ، والمتمثلة بما يأتي:[٢]

  • الإسهال.
  • تقلُّب المزاج.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • النوبات.
  • النعاس.
  • الشعور بالخدر في الأطراف.
  • الوخز والتنميل في اليدين والقدمين.


وعليه تُنصح النساء الحوامل بشراء المانجا غير الناضجة، والانتظار حتى تنضج في المنزل بشكلٍ طبيعيٍّ قبل تناولها، وذلك للتأكد من أنّها لم تُعرّض لعمليات الإنضاج الصناعي.[١٢]


الملخص:

توفر المانجا العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة، والتي تجعل من تناولها أمراً مفيداً وصحيّاً خلال فترة الحمل، حيث توفر المانجا العديد من الفوائد الصحية للأم الحامل وجنينها، مع التنبيه إلى ضرورة اختيار الفاكهة الناضجة طبيعيًا منها، وتناولها باعتدال؛ تجنُّبًا لحدوث الآثار الجانبية من شأنها أن تضر بصحة الحامل والجنين.

المراجع

  1. ^ أ ب "Mango: Nutrition, Health Benefits and How to Eat It", www.healthline.com, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Eating Mangoes During Pregnancy – Is It Safe?", parenting.firstcry.com, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "9 Health Benefits Of Eating Mangoes In Pregnancy", www.momjunction.com, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  4. "The impact of maternal iron deficiency and iron deficiency anemia on child’s health", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  5. "Folic Acid Supplementation and Pregnancy: More Than Just Neural Tube Defect Prevention", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Polyphenol-rich Mango (Mangifera indica L.) Ameliorate Functional Constipation Symptoms in Humans beyond Equivalent Amount of Fiber", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  7. "The importance of antioxidant micronutrients in pregnancy", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  8. "7 Nutritious Fruits You’ll Want to Eat During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  9. "Effects of vitamin A deficiency on mucosal immunity and response to intestinal infection in rats", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  10. "Mangos, raw", fdc.nal.usda.gov, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  11. "Healthy fruit recipes for pregnancy", www.babycenter.in, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  12. Rebecca Malachi (8/6/2021), "9 Health Benefits Of Eating Mangoes In Pregnancy", momjunction, Retrieved 27/6/2021. Edited.

82 مشاهدة