أفضل علاج لفقر الدم للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٩ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
أفضل علاج لفقر الدم للحامل

فقر الدم للحامل

يحدث فقر الدم بسبب نقص عدد كريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى عدم توفر الأكسجين لنقله إلى خلايا الجسم جميعها، مما ينتج عن ذلك خلل في أداء وظائف الجسم المختلفة، وينتشر فقر الدم بشكل كبير بين النساء في الحوامل، إذ تزداد حاجة المرأة الحامل إلى الدّم الذي ينتجه الجسم لتوفير العناصر الغذائية المهمّة للجنين أثناء مدة الحمل؛ ذلك من أجل المساعدة في نموّه بطريقة سليمة[١].  

علاج فقر الدم للحامل

عادةً ما يحاول الطبيب وقاية الحامل من فقر الدم قبل حدوثه، وذلك من بداية الحمل، إذ يحرص على وصف الفيتامينات والمكمّلات الغذائية اللازمة للحفاظ على صحته وصحة الجنين، أما العلاج فيكون بذات الطريقة، ويوجد ثلاث طرقٍ للتأكد من أن الحامل تحصل على الفيتامينات والمعادن الضّرورية اللازمة للحفاظ على نسبة كريات الدم الحمراء، ومنها:[٢]

  • فيتامينات ما قبل الولادة: غالبًا ما تحتوي هذه الفيتامينات على الحديد وحمض الفوليك بالنسب التي تحتاجها الحامل يوميًا، وهما عنصران هامّان لبناء كريات الدم الحمراء، لذا فإن أخذ حبة واحدة يوميًا من هذه الفيتامينات صباحًا قد تكون كافية للوقاية من فقر الدم.
  • مكملات الحديد: في حال أظهرت الفحوصات انخفاض نسب الحديد فإن الطبيب قد يوصي بأخذ مكمّلات حديد منفصلة عن المكملات الغذائية الشاملة أو تلقي إبر الحديد، بالإضافة إلى فيتامينات ما قبل الولادة، إذ تحتاج المرأة الحامل حوالي 27 ملغم من الحديد يوميًا، وعادةً ما يُنصَح بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالكالسيوم، والقهوة، والشاي، والبيض، وذلك لأن هذه الأطعمة تؤثر على عملية امتصاصه في الأمعاء، كما هو الحال أيضًا في أدوية مضادات الحموضة، إذ يُنصَح بأخذ الحديد قبل ساعتين من أخذ مضادات الحموضة أو بعدها بأربع ساعات، لأنها تتداخل في عملية امتصاص الحديد.
  • التغذية السليمة: يساعد الأكل الصحي والسليم في الحصول على كمياتٍ كافية من الحديد وحمض الفوليك خلال فترة الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كان مصدر الحديد حيوانيًا فإن امتصاصه يكون بسهولة، أما إذا كان من مصادر نباتية، فينصح بتناول أطعمة غنية بفيتامين ج، مثل عصير البندورة والبرتقال وذلك لزيادة امتصاصه، ومن المصادر الجيدة لهذه المعادن الأساسية ما يأتي:
    • الدواجن.
    • الأسماك.
    • اللحوم الحمراء
    • المكسرات والبذور.
    • الخضراوات الخضراء الورقية كالسبانخ.
    • البيض.
    • بعض الفواكه المجففة.


أنواع فقر الدّم

توجد عدة أنواع لهذا المرض، ومن أهمّها ما يأتي[١]

  • فقر الدّم بسبب الحديد، هو أكثر الأنواع شيوعًا عند الحوامل، إذ إنّ (15-25)% من النساء يصبن به أثناء الحمل، فالحديد معدن مهم موجود في خلايا الدم الحمراء يساعد في حمل الأكسجين من الرئتين إلى أنحاء الجسم جميعها، ويساعد في تخزين الأكسجين في العضلات، ونقصه له آثار سلبية في الجسم؛ إذ يسبب الإرهاق، ويضعف مقاومة الجسم للعدوى.
  • فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك، الذي هو من أهمّ الفيتامينات خلال الحمل؛ لأنّه يساعد في تقليل العيوب الخَلقية -مثل عيوب الأنبوب العصبي- عند الأطفال، ويُعثَر عليه في الأطعمة الآتية: الخضروات الورقية، والموز، والأطعمة المدعّمة بحمض الفوليك، والبقوليات، والبطيخ، ونقصه يسبب انخفاض عدد خلايا الدّم الحمراء في الجسم.
  • فقر الدّم بسبب نقص فيتامين ب12، الذي يُعدّ عنصرًا مهمًا لإنتاج خلايا الدّم الحمراء، وعند نقصانه يُحصَل عليه من خلال النظام الغذائي.


أعراض فقر الدم للحامل

من أهمّ أعراض فقر الدم عند الحامل مجموعة علامات تتمثل في:[٣]

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بالدوار، والصداع القوي.
  • زيادة ضربات القلب.
  • وجود ضيق في التنفس.
  • شحوب البشرة.

ومن أهمّ الأعراض الشّديدة لفقر الدّم الناتج من نقص الحديد:[٤]

  • تنميل في الأطراف -خاصّة في الساقين-.
  • صعوبة في البلع.
  • تقرحات في الفم، والتهابات في اللسان.
  • الإصابة بالحكة.
  • هشاشة الأظافر وتكسّرها.
  • الإصابة بتساقط وتكسر الشعر.
  • الصداع.


أسباب فقر الدم للحامل

من أهمّ الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدّم عند الحوامل ما يأتي:[٥]

  • نقص في الحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب12.
  • نزيف في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالعدوى؛ مثل: الملاريا، وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: أمراض الكلى، والسرطانات.
  • الطّفيليات المعوية.
  • فقر الدم الانحلالي الناتج من تعاطي المخدرات، أو العيوب الخَلقية.
  • أمراض الهيموغلوبين؛ مثل: فقر الدم المنجلي، والثلاسيميا.


مضاعفات فقر الدم للحامل

فقر الدّم الناتج من نقص الحديد إذا لم يُعالَج المصاب به فقد يزيد من خطر الإصابة بـ:[٦]

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • الحاجة إلى نقل الدم للأم بسبب فقد كميات كبيرة أثناء الولادة.
  • ضعف قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
  • فقر الدّم لدى الطفل.
  • تأخر نمو الطفل.

فقر الدّم الناتج من نقص حمض الفوليك يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بـ:

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • عيوب الأنبوب العصبي.

أمّا فقر الدّم الناتج من نقص فيتامين ب12 يؤدي إلى زيادة خطر إنجاب طفل مصاب بعيوب الأنبوب العصبي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Anemia During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  2. Kimberly Dishman, MSN, WHNP-BC, RNC-OB (3-10-2016), "3 Ways to Prevent Anemia in Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 20-12-2018.
  3. "Anemia in Pregnancy", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. "Iron deficiency anaemia", www.nhs.uk, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  5. Vikram Sinai Talaulikar , "Anemia in pregnancy"، www.glowm.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  6. "www.webmd.com", www.webmd.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.