أهم الفيتامينات للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٢١ ، ٢ مايو ٢٠٢٠
أهم الفيتامينات للحامل

الحمل

قد يكون الحمل من أكثر التجارب السعيدة في حياة المرأة، لكنه قد يكون مربكًا ومتعبًا عند بعض النساء؛ لما له من تأثير كبير في صحتهن، لذلك ينصح بتناول الفيتامينات وبعض المكملات الغذائية التي تساعد في تقوية جسم الحامل، وتجنب حدوث التشوهات عند الطفل.[١]


أهم الفيتامينات للحامل

من أهم المكملات المهمة لصحة الحامل ما يلي:[٢]

  • الحديد: وذلك لأن الحمل قد يستنفد الحديد من جسم الأم، وقد يؤدي إلى الولادة المبكرة أو ولادة طفل بوزن منخفض، لذلك فإن متوسط الحديد الذي يحتاجه الجسم أثناء الحمل 27 مليغرام يوميًا، وقد يساعد أيضًا اتباع نظام غذائي من الأطعمة الحيوانية والنباتية الغنية بالحديد في رفع مستواه في الجسم، ويعد امتصاص الحديد أفضل من المصادر الحيوانية مقارنة بالنباتية. ومن أهم مصادره اللحوم الحمراء؛ فهي غنية بالبروتين، والزنك، كذلك اللحوم الأخرى؛ مثل: الدجاج، والسمك، والخضروات الورقية الخضراء، والبقوليات، كذلك فإن إضافة عصير الفواكه أو أحد الأطعمة الغنية بفيتامين سي؛ مثل: الطماطم، أو القرنبيط، أو الفليفلة تساعد في تحسين امتصاص الحديد على عكس مشروبات الشاي والقهوة التي تمنع امتصاص الحديد بشكل كبير أو تقلله، وقد يسبب تناول مكملات الحديد الإمساك عند بعضهم لذلك يجب تناولها حسب نصائح الطبيب.
  • حمض الفوليك: هو أحد فيتامينات ب ومهم جدًا لنمو الجنين، ويمنع حدوث تشوهات للطفل، وينصح بالبدء به قبل شهر على الأقل من الحمل.
  • اليود، يحتاجه جسم الإنسان بكمية قليلة، لكنه مهم للغاية لكل من الأم والطفل؛ فهو ضروري لإنتاج هرمون الغدة الدرقية، الذي ينظم إنتاج خلايا الدم، والأعصاب، والعضلات، ويساعد في التكاثر والنمو، ويزيد من معدل الأيض وينظم درجة الحرارة. وقد يؤدي نقصه المعتدل إلى صعوبات في التعلم، ويؤثر في المهارات الحركية والسمعية. والمأكولات البحرية من أهم مصادره، كذلك الحليب والخضروات. ويوصى بتناول ما لا يقل عن 150 ميكروغرام يوميًا للمرأة الحامل.
  • الزنك: مهم للغاية في تكوين الإنزيمات المهمة لنمو الخلايا السريع أثناء الحمل، وأهم مصادره المأكولات البحرية، والحبوب الكاملة، والحليب، واللحوم الخالية من الدهون، والبقوليات، والمكسرات، وتحتاج النساء الحوامل في المتوسط منه 9 مليغرام يوميًا.
  • فيتامين د: يعد هذا الفيتامين مهم جدًا لصحة العظام والأسنان، وتنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم، ونقصه قد يؤدي إلى ترقق في العظام، وقد يؤدي إلى مرض الكساح الذي يؤثر في عظام الأطفال، ومن أفضل مصادر الأشعة فوق البنفسجية أشعة الشمس، وأنواع من الأطعمة؛ مثل: الأسماك الزيتية، وبعض الحبوب، بالنسبة إلى معظم النساء فإن ضوء الشمس اليومي مع مكمل يحتوي 400 وحدة دولية من فيتامين د يُعدّ كافيًا.
  • فيتامين سي: تزداد الحاجة إليه في الحمل؛ لأنه مهم في تكوين مادة الكولاجين، ويفيد الأوعية الدموية، ويحسّن امتصاص الحديد، وتحتاج النساء الحوامل حوالي 60 مليغرام يوميًا، وأهم مصادره الفواكه والخضروات.
  • الكالسيوم: ضروري لتكوين أسنان الطفل وعظامه، وحاجة النساء الحوامل فوق سن 18 هي 1000 مليغرام، و 1300 مليغرام للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14-18 سنة، وأهم مصادره منتجات الألبان، والأسماك مثل: السردين، والخضروات الورقية مثل: الجرجير، واللفت، والبروكلي، والفواكه المجففة مثل: التين والمشمش والخبز واللوز.
  • الألياف والسوائل: وذلك لأن العديد من النساء يعانين من الإمساك خلال الحمل، فينصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخبز، والحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، والمكسرات، والبقوليات مع شرب الكثير من السوائل.


فيتامينات ومكملات يجب تجنبها خلال الحمل

هناك مجموعة من الفيتامينات والمكملات الغذائية غير آمنة في الحمل، أهمها ما يلي:[١]

  • فيتامين أ: رغم أهميته في تطور الجنين وجهاز المناعة لديه، إلا أن تراكمه قد يؤدي إلى تلف في الكبد وعيوب خلقية في الجنين.
  • فيتامين هـ: رغم أهميته للصحة إلا أنه لا يوصى بعدم استخدامه في الحمل، ولم يثبت أنه يحسّن النتائج للأم أو الجنين، بل قد يزيد من ألم البطن.
  • نبتة خاتم الذهب: نبات يستخدم في شكل مكمل غذائي في علاج الإسهال، والتهابات الجهاز التنفسي لكنه يحتوي البربرين الذي يزيد من سوء اليرقان عند الرضع حديثي الولادة، وقد يؤدي إلى حدوث تلف في الدماغ قد يكون قاتلًا.
  • حشيشة الملاك الصينية: وهو جذر إحدى النباتات يُستخدم في الطب الصيني لكن يجب تجنبه في الحمل؛ لأنه يؤدي إلى تقلصات في الرحم ويزيد خطر الإجهاض.


الأعراض الجانبية للفيتامينات خلال الحمل

يوصي الأطباء وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية بأن تبدأ النساء تناول الفيتامينات قبل الحمل، إذ يبدأ نمو الدماغ والنخاع الشوكي في غضون 3 إلى 4 أسابيع من الحمل، وفي الغالب فإن النساء اللواتي تتناولن الفيتامينات حسب تعليمات الطبيب تكون لديهن آثار جانبية قليلة أو معدومة، إلا أنه قد يؤدي إلى أعراض مثل: الإمساك، والغثيان، والإسهال، وتشنجات، واضطراب في الأمعاء، وانخفاض الشهية، وبراز غامق اللون عندها يجب إخبار الطبيب بذلك لاستبدال ما هو أقل به من حيث الأعراض الجانبية.[٣]


أسئلة شائعة حول فيتامينات الحمل

متى يجب أن تبدأ الحامل بتناول حمض الفوليك؟

تنصح الحامل بالبدء بتناول مكملات حمض الفوليك قبل شهر واحد من محاولة حدوث حمل، إذ تعد الأسابيع القليلة الأولى من الحمل وقتًا مهمًا جدًا لصحة الجنين وتطوره، كما أنه يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بعض العيوب الخلقية.[٤]

ما مقدار أوميغا 3 التي تنصح الحوامل بتناوله؟

تنصح النساء الحوامل بالتأكد من تناول مكمل يومي يوفر ما لا يقل عن 300 مليغرام من DHA على الأقل. [٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Supplements During Pregnancy: What’s Safe and What’s Not", healthline, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  2. "Vitamins and nutrition in pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. "Prenatal Vitamins Side Effects and Types"، medicinenet،Retrieved 24-3-2019. Edited.
  4. "What are prenatal vitamins?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  5. "Omega 3 Fatty Acids: FAQs", americanpregnancy.org, Retrieved 3-5-2020. Edited.