5 من فوائد القثاء لصحة جسمك!

5 من فوائد القثاء لصحة جسمك!


5 من فوائد القثاء لصحة جسمك!

ينتمي القثاء (Armenian cucumber) أو ما يُعرَف أيضًا بالفقوس إلى عائلة الخيار، ويتميز شكله بطبقة خارجية رقيقة ذات لون أخضر، وله حزوز باهتة اللون، كما أنّه طويل وملتوي،[١] وذو شكل مُضلَّع وطعم مقرمش،[٢] ويحتوي القثاء على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، إذ إنّه من الأطعمة المنعشة والتي يكثر تناولها خلال فصل الصيف وذلك لاحتوائه على كمية وفيرة من الماء، والتي تهدف إلى ترطيب الجسم والتقليل من جفاف البشرة، وتتضمن فوائد القثاء للجسم ما يأتي:[١]


منخفض السعرات الحرارية

يُعدّ القثاء من الخضراوات التي لا تحتوي على سعرات حرارية عالية، ذلك بالإضافة إلى عدم احتوائه على أي من الكوليسترول والدهون المشبعة، إذ إنّ تناول 100 جرام من الفقوس يوفّر ما يقارب 12 سعرة حرارية فقط،[٢] واستنادًا على الدراسة المنشورة عام 2016 في مجلة (Nutrients) فإن تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة يساعد في التقليل من وزن الجسم، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.[٣]


غني بمضادات الأكسدة

يحتوي الفقوس على مجموعةٍ من مضادات الأكسدة؛ ومن أمثلتها مركب الليغنان (Lignans)، الذي يساهم في تقليل خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات وأمراض القلب والأوعية الدموية؛ إذ تُساعِد مضادات الأكسدة على إزالة الجذور الحرة (Free radicals) من الجسم، والتي قد يسبب تراكمها في الجسم ضررًا لخلايا الجسم والعديد من الأمراض المختلفة، وتتوفّر الجذور الحرة في الجسم إمّا طبيعيًّا نتيجة بعض العمليات الحيوية في الجسم، أو من مصادر خارجية مثل التلوّث.[١]

وبحسب الدراسة المنشورة عام 2018 في مجلة (Indian Journal of Physiology and Pharmacology)، والتي أجريت على الفئران التي تعاني من مرض السكري من خلال استخدام مستخلص أوراق القثاء، وقد تبيّن أن له تأثيرًا إيجابيًّا لاحتوائه على مضادات الأكسدة المرتبطة بمرض السكري من خلال منع تأكسدها، إذ ساهم في خفض نسبة الجلوكوز، بالإضافة لزيادة مستوى الإنسولين في الجسم.[٤]


قد يساعد على الوقاية من مرض السرطان

قد يلعب القثاء دورًا هامًا في الوقاية من الإصابة بالسرطان، وذلك نتيجةً لاحتوائه على كميةٍ عاليةٍ من المركبات التي تُعرَف باسم الكوكوربيتاسين (Cucurbitacins)، ووفقًا لدراسة مخبرية نُشرت عام 2020 في مجلة (Functional Foods)، فقد أثبتت فعالية القرعيات في منع تكاثر الخلايا السرطانية، كما أضيفَت القرعيات للعديد من العقاقير المضادة للسرطان،[٥] وعلاوةً على ذلك يُعدّ القثاء غنيًا بالألياف والتي لها دورٌ فعّالٌ في الوقاية من الإصابة بكل من سرطان القولون والمستقيم.[١]


قد يقلل من الإمساك

كما ذُكِرَ سابقًا فالفقوس من الأطعمة الغنية بالماء، كما أنه يحتوي على الكهارل، بالتالي فإن تناوله بوفرة يساعد على بقاء الجسم رطبًا، ومن الجدير بالذكر أن جفاف الجسم من أهم العوامل التي تؤدي للإصابة بالإمساك، وارتفاع خطر تكوّن الحصى في الكلى،[١] واعتمادًا على نُشِرَ في كتاب البذور الزيتية ومصادر الزيت غير التقليدية (Unconventional Oilseeds and Oil Sources) عام 2017 فمن أبرز فوائد بذور القثاء للجسم والجهاز الهضمي هي تحسين الخصائص الهضمية، ممّا قد يُسهِم في التخلص من الإمساك.[٦]


مفيدٌ لصحة العظام

قد يساهم تناول كمية عالية من القثاء في تحسين صحة العظام، وذلك لاحتوائه على فيتامين ك، إذ تنص وزارة الزراعة الأمريكية على أن تناول 142 جرامًا من قطع الخيار المقطع من دون تقشيرها توفّر 10.2 ميكروجرام من فيتامين ك، ومن الجدير بالذكر بأنه كلما زاد فيتامين ك في الجسم زاد امتصاص الكالسيوم، مما سيزيد ذلك من بناء العظام وصحتها،[١] وذلك ما أثبتته المراجعة العلمية المنشورة عام 2017 في مجلة (Metabolism clinical and experimental)، والتي تضمّنت مراجعة عدة دراسات، إذ بيّنت أنّ لفيتامين ك دورًا فعّالًا في الحفاظ على صحة العظام والتقليل من الكسور والإصابة بالهشاشة، وذلك من خلال دوره في إعادة تشكيل الخلايا العظمية.[٧]


القيمة الغذائية

من المستحسن تناول القثاء مع القشرة الخارجية للحصول على كمية أكبر من العناصر الغذائية؛ إذ إنّ تقشيره يقلل من نسبة الألياف وبعض الفيتامينات، بالإضافة إلى احتوائه على كميةٍ وفيرةٍ من الماء فإنه غني بالعديد من العناصر والمواد الغذائية المفيدة للجسم،[٨] إذ إن 100 جرام من الفقوس تحتوي على ما يأتي:[٢]

العنصر الغذائي
الكمية
الدهون
0.16 جرام.
البروتين
0.59 جرام.
الكربوهيدرات
2.16 جرام.
فيتامين ج
3.2 ملليجرام.
فيتامين هـ
0.03 ملليجرام.
الكالسيوم
14 ملليجرام.
الحديد
0.22 ملليجرام.
المغنيسيوم
12 ملليجرام.
البوتاسيوم
136 ملليجرام.


هل من الآمن تناول القثاء؟

يُعدّ تناول القثاء آمنًا لغالبية الناس، ولكن فيما يأتي بعض المحاذير الواجب مراعاتها عند تناوله لدى بعض الناس:[١]

  • الحساسية: يجب على الأشخاص الذين من حساسية اتجاه القثاء تجنّب تناوله أو الاتصال به بأي شكلٍ آخر، فقد يسبب لهم الإصابة بأعراض الحساسية، منها مواجهة صعوبة في التنفس، وتنفّخ أو تورّم الوجه، وقد تتحوّل هذه الأعراض إلى أمر أكثر خطورةً وهو الحساسية المفرطة (Anaphylaxis)، والتي قد تُهدِّد الحياة وتتطلب الرعاية الطبية الفورية. 
  • تجلّط الدم: من الجدير بالذكر ضرورة أخذ الحذر عند تناول القثاء للأشخاص الذين يتناولون الأدوية المميعة للدم، بما في ذلك دواء الوارفارين (Warfarin)، إذ إنّ تناول كمية كبيرة من القثاء قد يؤثر في تخثّر الدم لدى الشخص، وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين ك.


ملخص المقال

استنتاجًا لما ذُكِرَ سابقًا فإنّ للقثاء أو الفقوس تأثيرٌ كبيرٌ على صحة الإنسان وسلامته، ويُعزَى السبب في ذلك إلى القيمة الغذائية العالية التي يتمتّع بها، فهو غني بالمعادن، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، كما أثبتت العديد من الدراسات أهميته وفعاليته في المساعدة على مكافحة بعض الأمراض، بجانب قدرته في الحفاظ على رطوبة البشرة نتيجةً لنسبة الماء العالية التي يحتوي عليها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Health benefits of cucumber", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cucumber Nutrition facts", www.nutrition-and-you.com, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  3. "Link between Food Energy Density and Body Weight Changes in Obese Adults", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  4. "Antioxidant and antidiabetic activities of cucumis melo var. Flexuosus leaf extract", www.researchgate.net, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  5. "Cucurbitacins: Bioactivities and synergistic effect with small-molecule drugs", www.sciencedirect.com, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  6. "Cucumis melo var. flexuosus The Armenian Cucumber or Snake Melon", www.researchgate.net, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  7. "Vitamin K and osteoporosis: Myth or reality?", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/6/2021. Edited.
  8. "7 Health Benefits of Eating Cucumber", www.healthline.com, Retrieved 19/6/2021. Edited.

23 مشاهدة