أثر الثوم على المعدة

أثر الثوم على المعدة
أثر الثوم على المعدة

الثوم

يُعرف الثوم بأنّه؛ نبات تابع لفصيلة البصيلات، زراعته ممكنة في المناخات المعتدلة، وللثوم أنواع وسلالات مختلفة أبرزها؛ الثوم القاسي والثوم الطري، ويُعدّ الثوم السليم منشط لإنزيم الألينيز عند تقطيعه أو سحقه، ممّا يُؤدي إلى إنتاج الأليسين، وهو المركب الفعّال الموجود في المستخلص المائي للثوم أو الثوم الخام، ومن التصنيفات الأخرى للثوم؛ الثوم الأنثوي المعروف أيضًا بالثوم العادي، وهو الأكثر شيوعًا واستخدامًا، كما يوجد الثوم الذكر، ولكل منهما خصائصه.[١]


أثر الثوم على المعدة

أدركت العديد من الثقافات المختلفة منذ القدم الاستخدام المحتمل للثوم، للوقاية من الأمراض المختلفة للمعدة وعلاجها كما أظهرت دراسات أيضا بعض الآثار السلبية عند تناولها بجرعات عالية، ومن هذه الآثار:

  • الآثار الإيجابية للثوم على المعدة: بسبب القيمة الغذائية للثوم، كمادة تحتوي على العديد من المواد العلاجية والمضادات الحيوية، والفيتامينات؛ كفيتامين E الذي يمثل مضاد للأكسدة، ومضادات أكسدة أخرى، بالإضافة إلى المعادن والأحماض، ويعدّ الثوم من أهم النباتات في العلاج والوقاية من أمراض المعدة.[٢] ومن أهم آثاره الإيجابية:
    • تناول الثوم بكميات معتدلة خاصة، اذا كان غير مطبوخ، يُساعد في تخفيف أعراض عسر الهضم لمن يعاني منه ويُحافظ على الهضم الصحي، كما أنّ تناول الثوم الطازج صباحًا، يُحفز الهضم ويُعزز الشهية، وبطريقة غير مباشرة يُؤدي تناول الثوم صباحا إلى تخفيف الوزن؛ إذ يُساعد على الهضم بسلاسة أكثر، وقد يساعد على فقدان الوزن الفعال؛ إذ من الممكن أن يُؤدي الهضم السيئ إلى زيادة الوزن من خلال انعدام القدرة على امتصاص العناصر الغذائية الجيد، ممّا قد يُؤدي إلى زيادة الوزن. [٣]
    • تناول الثوم بجرعات عالية ومحددة من الأخصائيين، يحد من أعداد وفيات سرطان المعدة للمصابين به، ويحمي من الإصابة به للأشخاص المعرضين للإصابة وغير المصابين. [٤]
    • يساعد تناول الثوم في القضاء على الطفيليات؛ وهي ديدان المعدة والأمعاء، وتطهيرها منهم.
    • المضادات الحيوية التي تُفرز من الثوم، تعمل على علاج التهابات المعدة البكتيرية المسببة لقرحة المعدة. [٥]
  • الآثار السلبية للثوم على المعدة: بالرغم من وجود العديد من الفوائد للثوم على المعدة، وأهميته في المحافظة على صحتها؛ إلّا أنّ يُصاحب تناول الثوم عددًا من الأعراض السلبية؛ إذ لا ينصح الأخصائيين بتناول أكثر من 3 غرام من الثوم الطازج يوميًا، لما يترك من آثار سلبية على المعدة خاصة، منها:
    • زيادة إصابة المعدة بالنزيف؛ إذ إنّ الثوم يحتوي على مواد مضادة للتخثر، وبالتالي تناول جرعة عالية من الثوم، قد يُؤدي إلى زيادة الميوعة في الدم. [٦]
    • تلبك المعدة ومشكلات الهضم؛ إذ إنّ الجرعات العالية من الثوم مسبب مهم للغثيان والشعور المزعج بالنفخة والغازات، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة في المعدة، لذلك يفضل تناول الثوم مع أغذية أخرى للحد من هذه الأعراض. [٦]
    • تناول جرعة عالية من الثوم على معدة خاوية ممكن أن تتسبب في الإسهال؛ إذ إنّ الثوم منتج للغازات التي تُحفز الإسهال بالإضافة لكون الثوم مضادًا حيويًا فإنه يُساعد على التخلص من الجراثيم في الجسم عن طريق الإسهال أيضًا. [٧][٨]


الجرعة المحددة لاستهلاك الثوم

يعدّ قالب الثوم الذي يحتوي تقريبًا على ما يقارب 4 - 20 فصًا صغيرًا، يزن 1 غرام تقريبًا؛ الكمية الأنسب لنظام صحي، ويمكن الحصول على الثوم طازجا، أو المعد مسبقًا ويمكن تناوله خامًا أو مطبوخًا، ويُعدّ الثوم الخام، ذو فاعلية أكبر، أمّا للحالات العلاجية، فيرجح تناول 2 - 3 قالبا من الثوم أيّ ما يُعادل 2 غرام من الثوم الخام، ويفضل مراجعة الطبيب قبل تناوله للعلاج أو تناوله بكميات كبيرة. [٩]


المراجع

  1. Leyla Bayan, Peir Hossain Koulivand, and Ali Gorji (20-1-2014), "Garlic: a review of potential therapeutic effects", Avicenna Journal of Phytomedicine, Issue 4, Folder 1, Page 1-14. Edited.
  2. Bayan L, Koulivand PH, Gorji A (2014), "Garlic: a review of potential therapeutic effects ", Avicenna J Phytomed, Issue 1, Folder 4, Page 2. Edited.
  3. " Here's How A Clove Of Garlic May Promote Digestion", ndtv,05-11-2018، Retrieved 25-9-2019. Edited.
  4. Alizadeh-Navaei R., Shamshirian A., Hedayatizadeh-Omran (04-12-2018), "EFFECT OF GARLIC IN GASTRIC CANCER PROGNOSIS: A SYSTEMATIC REVIEW AND META-ANALYSIS", World Cancer Research Journal, Issue 5, Folder 4, Page 1184. Edited.
  5. Zardast M, Namakin K, Esmaelian KahoJ, Hashemi SS. (2016), "Assessment of Antibacterial antibacterial effect of garlic in patients infected with Helicobacter pylori: assessment of garlic’s effect using Urease Breath Test ", Avicenna J Phytomed, Issue 5, Folder 6, Page 459.
  6. ^ أ ب "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  7. Ravi Teja Tadimalla (22-08-2019), "17 Side Effects Of Garlic You Must Be Aware Of"، stylecraze., Retrieved 25-09-2019.
  8. Nina K., "Garlic as Cause of Diarrhea"، livestrong, Retrieved 25-09-2019.
  9. Bridget Coila, "Recommended Dose of Raw Garlic in the Diet"، livestrong, Retrieved 25-09-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

474 مشاهدة