أسباب لزوجة الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩

لزوجة الدم

لزوجة الدم هي مؤشر إلى سماكة الدم أو مقاومته للتدفق بشكل طبيعي، وعندما يكون الدم أكثر سماكة فإنه يتحرك ببطء، وهناك خطر متزايد على الخلايا الحمراء أن تلتصق ببعضها وتُشكّل جلطات، كما لا يُزوّد الجسم بما يكفي من الأكسجين لمناطق الساقين أو الدماغ أو الأعضاء الحيوية، ويعمل القلب بصعوبة أكبر لضخ الأكسجين اللازم إلى الجسم، وتزداد لزوجة الدم بسبب العديد من العوامل؛ مثل: بعض الأدوية، ووجود الكثير من خلايا الدم الحمراء، وارتفاع مستويات الدهون، وغيرها من الحالات؛ بما في ذلك: مرض السكري، والسرطان. وعادة ما يكون ذلك عند المرضى الذين يعانون من سرطان الدم، وهناك أدلة أيضًا على احتمال تعرض الشخص لخطر مشكلة لزوجة الدم إذا كان يعاني من مشاكل أخرى في القلب؛ مثل: تجلط الدم، أو ارتفاع الكولسترول في الدم.[١]


أسباب لزوجة الدم

تُشخّص الإصابة بمتلازمة لزوجة الدم عند الرضع عندما يكون مستوى خلايا الدم الحمراء الكلية أعلى من 65%، ويحدث هذا بسبب العديد من الحالات التي تنشأ أثناء الحمل أو في وقت الولادة، ويشمل ذلك:[٢]

  • لقط الحبل السري في وقت متأخر.
  • الأمراض الموروثة من الوالدين.
  • الظروف الوراثية؛ مثل: متلازمة داون.
  • سكري الحمل.

تحدث لزوجة الدم أو متلازمة لزوجة الدم أيضًا نتيجة الحالات التي تؤثر في إنتاج خلايا الدم؛ مثل:

  • سرطان ابيضاض الدم؛ هو سرطان الدم الذي ينتج منه الكثير من خلايا الدم البيضاء.
  • كثرة الحمر الحقيقية؛ هو سرطان الدم الذي ينتج منه الكثير من خلايا الدم الحمراء.
  • كثرة الصفيحات الأساسية؛ هي الحالة الدموية التي تحدث عندما ينتج نخاع العظام الكثير من الصفائح الدموية.
  • اضطرابات خلل النسيج النخاعي؛ هي مجموعة من اضطرابات الدم التي تسبب أعدادًا غير طبيعية من خلايا الدم، وتزاحم الخلايا السليمة في نخاع العظام، وغالبًا ما تؤدي إلى فقر الدم الشديد.


مرض كثرة الحمر الحقيقية

إنّ سرطان دم يبدأ في نخاع العظم، وهو المركز الناعم الذي تنمو فيه خلايا الدم الجديدة، ووجود هذه المرض يعني أنّ النخاع يصنع الكثير من خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى جعل الدم أكثر لزوجة، وقد يجعل هذا المرض الشخص أكثر عرضة للإصابة بجلطات أو نوبات قلب، وهذا المرض شائع عند الرجال أكثر من النساء، وعادة ما يكتشف الشخص المرض عندما يبلغ الستين عامًا أو أكثر، لكن قد يحدث في أي عمر أيضًا، ويزداد المرض شدة ببطء شديد، وعادةً ما يكون على مدار سنوات عديدة، ورغم أنّ ذلك قد يشكّل تهديدًا للحياة إذا لم يحصل الشخص على العلاج، لكنّ معظم الناس لديهم فرصة جيدة للعيش حياة طويلة عندما يحصلون على الرعاية المناسبة، وقد يعاني المريض من علامات تحذير؛ مثل: الدوخة، أو الشعور بالتعب والضعف، وقد تكون العلامة الأولى على ظهور المرض هي عندما يُظهر اختبار الدم الروتيني أنّ لدى الشخص عددًا كبيرًا من خلايا الدم، ويعتمد علاج المرض الذي يتلقاه الشخص على عمر الشخص وحالته، وإذا لم يكن لدى الشخص الكثير من الأعراض فقد يرغب الطبيب إلى إجراء فحص بين حين وآخر دون علاج.[٣]


المراجع

  1. Wyatt Myers, "How Thick Is Your Blood?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 10/7/2019. Edited.
  2. Elly Dock, "Hyperviscosity Syndrome"، www.healthline.com, Retrieved 10/7/2019. Edited.
  3. "Polycythemia Vera", www.webmd.com, Retrieved 10/7/2019. Edited.