ما هو علاج لزوجة الدم

ما هو علاج لزوجة الدم

ما المقصود بلزوجة الدم؟

نقصد بلزوجة الدم هو ارتفاع مستوى اللزوجة الدم الموجود داخل الأوعية الدموية عن الحد الطبيعي، أي أكثر من 4 سنتيبواز (cP) وهو خلل يصيب الدم لكن لحسن الحظ غير شائع الحدوث بل قد يكون من الحالات النادرة نوعًا ما، ويحدث نتيجة أسباب مرضية عدة منها ارتفاع مستوى الغلُوبولين المَناعِيّ في الدم أو نتيجة أمراض أخرى مثل مرض والدنستروم ماكروغلوبولين الدم (Waldenström macroglobulinemia) أو الأمراض السرطانية مثل الورم النخاعي المتعدد (Multiple Myeloma)، وقد ترتفع لزوجة الدم نتيجة زيادة عدد الخلايا المكونة للدم مثل ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء أو عدد كريات الدم البيضاء الذي يحدث نتيجة أمراض الدم مثل اللوكيميا (leukemia) أو مرض كثرة الحمر الحقيقية (polycythemia).

قد لا يعاني الشخص المصاب بلزوجة الدم من أي أعراض تذكر، لكن البعض قد يعاني من الصداع أو مشاكل في النظر أو ضيق في التنفس وقد يلاحظ البعض مشاكل في النزيف مثلالرعاف، وقد تسبب مشاكل في التركيز الذهني.[١][٢]


ما الخطة العلاجية للتعامل مع حالات لزوجة الدم؟

الحل الأول والأفضل في علاج حالات لزوجة الدم هو تبديل بلازما الدم لتخفيف من اللزوجة التي حدثت عن طريق فصل البلازما، قد تُجرى هذه العملية بإحدى الطريقتين الذي سنتحدث عنهم فيما بعد، وبعد تشخيص حالة لزوجة الدم من قبل الطبيب المختص من خلال ظهور الأعراض وعمل فحص للزوجة الدم إذ يشّخص الشخص مصابًا بلزوجة الدم عندما تكون قراءة لزوجة الدم أكثر من 4 سنتيبواز (cP)، ويشترط البدء بالعلاج ظهور الأعراض التي ذكرناها سابقًا، وتجري عملية تبديل البلازما بإحدى الطرق التالية:[٣]

  • تقنية فصل البلازما (Plasmapheresis)؛ وهي تقنية يتم فيها فصل بلازما أو سائل الدم الشفاف عن مكونات الدم الأخرى مثل كريات الدم الحمراء وتعويض البلازما بمحلول آخر مثل المحلول الملحي، مع تعويض البروتين بنسبة 5%، وهي التقنية الأكثر شيوعًا وغالبًا تستخدم في البلاد الأوروبية.


  • تقنية الترشيح المزدوج (Double filtration)؛ وهي تقنية يتم فيها تصفية الدم عن طريق غشائين لهم فتحات بأحجام مختلفة، أول غشاء يعمل على فصل مكونات الدم عن البلازما تمامًا كالتقنية فصل البلازما المذكورة سابقًا، والغشاء الثاني يعمل على ترشيح مكونات الدم ذات الحجم الكبير وترك مكونات الدم ذات الحجم الأصغر مثل البروتين لترجع لأوعية الدموية، وبهذه الطريقة لا نحتاج لتعويض البروتين كما التقنية السابقة، وبالتالي قد تكون أقل تكاليفًا، وهذه تقنية تستخدم في اليابان وغير مصرح بها في الولايات المتحدة الأمريكية.


وتبديل البلازما بالتقنيتين أعلاه تعملان على تقليل لزوجة الدم بنسبة 30% إلى 50% خلال الجلسة الواحدة، وبشكل عام وفي أغلب الحالات جلسة واحدة كافية لتعلاج ارتفاع لزوجة الدم، لكن إن كانت لزوجة الدم أكثر من 6 سنتيبواز (cP) قد نحتاج لتكرار العملية لثلاث جلسات حكد أقصى، وكل جلسة تستغرق تقريبًا ساعة ونصف، وقد يصاحب تبديل بلازما الدم أعراض جانبية مثل انخفاض ضغط الدم أو حساسية من تعويض السوائل أو نقصان في عوامل التخثر الدم لكن لا تسبب النزيف الخطير.


هل هنالك أدوية لعلاج لزوجة الدم؟

إن كان الشخص يعاني من لزوجة الدم لكن دون ظهور أعراض فقد يخضع المصاب لأدوية معينة دون اللجوء لتبديل البلازما مثل دواء بورتيزوميب (Bortezomib) الذي يعتبر هو الدواء الأسرع في تخفيض لزوجة الدم، وقد يستخدم دواء كارفيلزوميب (Carfilzomib) الذي قد يعالج لزوجة الدم لكن قد يحتاج وقتًا أطول لعلاج لزوجة الدم أي تقريبًا شهرين من العلاج المستمر، ولا تصرف هذه الأدوية أو تعطى دون استشارة الطبيب المختص وتحت رعاية طبية خاصة فهي من الأدوية الكيماوية التي لها أعراض الجانبية ليست بتلك السهولة وأيضًا قد لا تستخدم هذه الأدوية لجميع حالات لزوجة الدم وذلك حسب رأي الطبيب المختص.


هل يؤثر تناول أعشاب معينة أو مكملات على لزوجة الدم؟

لا توجد دراسات كافية تثبت مدى تأثير جميع الأعشاب أو المكملات الغذائية على لزوجة الدم، لكن هنالك بعض الدراسات أُجريت على بعض الأعشات أو المكملات الغذائية وثبت وجود علاقة بين تناول تلك الأنواع من الأعشاب أو المكملات الغذائية ولزوجة الدم مثل ثلاثة دراسات أجريت سنة 2017 وهي دراسات عشوائية أجريت كل دراسة على مجموعتين من الأشخاص، أولها كانت على مجموعة من الأشخاص تناولوا سمك البونيتو المجفف لمدة أربع أسابيع وكان التأثير على تقليل لزوجة الدم بشكل ملحوظ بالمقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا سمك البونيتو المجفف، والدراسة الثانية أجريت على مجموعة من الاشخاص اتبعوا نظام غذائي نباتي لمدة ستة أسابيع وكانت قراءات لزوجة الدم عندهم أقل بكثير من الأشخاص الذين لم يتبعوا ذلك، وآخر مجموعة تم دراستها على مجموعة أشخاص تناولوا كبسولات البصل وزيت الزيتون كمكمل غذائي وكان هنالك فرق واضح في تقليل لزوجة الدم.[٤]


هل يحتاج علاج لزوجة الدم إلى التزام المصاب بنصائح معينة؟

على الشخص المصاب بلزوجة الدم أو لاحظ أي أعراض قد تكون أعراض لزوجة الدم مراجعة الطبيب في أقرب وقت لتدخل الطبي السريع لخطورة ارتفاع لزوجة الدم والمخاطر التي تسببها، لكن بشكل عام على الشخص المصاب أو الذي قد سبق له الإصابة بمرض لزوجة الدم مراعاة ما يلي:[٥]

  • شرب كميات كافية من الماء يوميًا بشكل مستمر.
  • مراقبة أي أعراض لها علاقة بلزوجة الدم وارتفاعها مثل؛ النزيف، خلل في الجهاز العصبي مثل الصداع، مشاكل في الرؤية، مشاكل في حاسة السمع.
  • اخبار أي مقدم رعاية صحية بأنه قد وسبق وأصيب بارتفاع لزوجة الدم فمن الضروري معرفة ذلك قبل إجراء أي عملية طبية أو تناول أي نوع من الأدوية.


المراجع

  1. "Hyperviscosity Syndrome", emedicine, 24/3/2021. Edited.
  2. "Acute hyperviscosity: syndromes and management", ashpublications., Retrieved 2-4-2021. Edited.
  3. "Acute hyperviscosity: syndromes and management", ashpublications, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  4. "Effect of diet on blood viscosity in healthy humans: a systematic review", ncbi, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  5. "Hyperviscosity Syndrome", ncbi, Retrieved 2/4/2021. Edited.