أسرع طريقة لتخفيف الصداع

الصداع

الصداع هي واحدة من أكثر الشكاوى الطبية شيوعًا، ومعظم الناس لهم تجربة معه في مرحلة ما من حيواتهم، كما تؤثر في أي شخص بغض النظر عن عمره وعرقه وجنسه، وذكرت منظمة الصحة العالمية أنّ ما يقرب نصف البالغين كلهم في أنحاء العالم جميعها يعانون من صداع في أية سنة معينة، وقد يكون الصداع علامة على الإجهاد، أو الضيق العاطفي، أو يحدث بسبب اضطراب طبي؛ مثل: الصداع النصفي، أو ارتفاع ضغط الدم، أو القلق، أو الاكتئاب. وقد يؤدي الصداع إلى حدوث مشاكل أخرى، فالأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن قد يجدون صعوبة في الذهاب إلى العمل أو المدرسة بانتظام.[١]


طريقة سريعة تخفيف الصداع

عند إصابة بالشخص بصداع تُجرّب الأشياء البسيطة التالية لتساعده في الشعور بالتحسن:[٢]

  • استخدام علبة ثلج على الجبين أو فروة رأسك أو الرقبة,
  • تناول مسكنات الألم من دون وصفة طبية؛ مثل: الأسيتامينوف، والأيبوبروفين، والنابروكسين.
  • الحصول على بعض الكافيين.
  • الذهاب إلى غرفة مظلمة وهادئة.

هناك العديد من العلاجات الأخرى التي تجلب للشخص الراحة، أو حتى تمنع حدوث الصداع، ومن هذه العلاجات ما يلي: [٢]

  • العلاج بتقويم العمود الفقري وهشاشة العظام، عندما يتسبب إجهاد العضلات في حدوث صداع التوتر قد يتمكن المعالج بتقويم العمود الفقري من تخفيفه؛ ذلك عن طريق التلاعب في العمود الفقري أو عنق الرحم وإعادة تنظيمه، وأطباء العظام أيضًا يستخدمون تقنيات التلاعب والأنسجة الرخوة على الرأس والعنق والجزء العلوي من الظهر لتخفيف الألم.
  • الارتجاع البيولوجي والاسترخاء، يساعد الارتجاع البيولوجي في التحكم بتفاعل العضلات مع التوتر والضغط العصبي، وهذا قد يساعد في منع الإصابة بصداع التوتر أو تخفيفها.
  • العلاج بالإبر، أظهرت الدراسات أنّ هذه الممارسة المتمثلة بوضع إبر رفيعة في نقاط محددة على الجسم قد تساعد في تخفيف التوتر والصداع النصفي.
  • طب العقل والجسم، إنّ التنويم المغناطيسي والتنفس العميق والتصور والتأمل واليوغا كلها قد تخفف من الشعور بالألم عن طريق مساعدة الشخص في التعامل مع التوتر، وقد يكون مفيدًا بشكل خاص لصداع التوتر، كما أنّ التنويم المغناطيسي أيضًا قد يقلل من إدراك الشخص للألم.
  • العلاج السلوكي المعرفي، يمزج العلاج المعرفي السلوكي التأمل بالاسترخاء بتعليم التحفيز والسلوك وكيفية التعامل مع المشاعر، وبمساعدة أخصائي نفسي يتعلم الشخص تغيير الأفكار والمواقف السلبية وطريقة الاستجابة للتوتر، وقد تساعد هذه المهارات في تجنب الصداع النصفي.
  • سم البوتولينيوم المعروف أيضًا باسم البوتوكس؛ وهو علاج للتجاعيد، إذ وافقت إدارة الأغذية والعقاقير عليه لمنع الصداع النصفي المزمن لدى البالغين، وفي حال كان الشخص يعاني من الصداع النصفي لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر فيحصل على حقن البوتوكس في الرأس والعنق كل 3 أشهر.


أسباب الصداع

هناك عدد من الأسباب الأكثر شيوعًا للصداع، وهي ما يلي:[٣]

  • الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا.
  • التوتر، والضغط العصبي.
  • شرب الكثير من الكحول.
  • مشاكل في البصر.
  • عدم تناول وجبات منتظمة.
  • عدم شرب كمية كافية من السوائل (الجفاف).
  • تناول الكثير من المسكنات.
  • النساء في مرحلة الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث.


المراجع

  1. James McIntosh, "What is causing this headache?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Headache Treatment", www.webmd.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.
  3. "Headaches", www.nhs.uk, Retrieved 5/7/2019. Edited.